طب وصحة

تعرف على لغة العيون والجسد

لغة العيون والجسد تمثل النصيب الأكبر في فهم الأشخاص، حيث يمكن للعيون أن تخبرنا الكثير عن صاحبها من خلال النظر مباشرة في عيونهم وملاحظة كيف تتحرك، حيث أن كل حركة لها معنى محدد، وسوف تتعلم المزيد حول معرفة ما يفكر فيه الشخص الآخر وكيفية فهم لغة العيون، لذا فقد حرصنا في موقعي على إلقاء الضوء على لغة العيون والجسد،

ونقدم لك معلومات وافية عن لغة العيون لتتعرف على ما يفكر فيه الآخرون وتكتشف ما يدور في أذهانهم، تابعونا…

 

معنى لغة العيون

يمكن لأي شخص أن يفهم لغة العيون، مع الانتباه إلى ما يلي:

  • نظرة العينإن النظر مباشرة إلى العين أثناء المحادثة يظهر الاهتمام، من ناحية أخرى، يمكن أن يشير الاتصال بالعين المطول إلى تهديد، وعدم النظر في العين أثناء التحدث يمكن أن يشير إلى أن الشخص يحاول إخفاء مشاعره الحقيقية وهو مشتت الذهن، أو يشعر بعدم الارتياح.
  • اتساع حدقة العين: يتحكم الضوء عادة في اتساع حدقة العين، كما يمكن للعواطف أن تتسبب في تغيير حجم حدقة العين، وقد يظهر اتساع حدقة العين على المفاجأة والاهتمام.
  • إغلاق العين: الأشخاص يرمشون بشكل طبيعي، والأشخاص الذين يشعرون بعدم الارتياح وعدم الراحة قد يرمشون بشكل أسرع.
  • النظر إلى الأنف: من رفع رأسه ونظر إلى أنفه يشعر بالغرور والتكبر.
  • النظر إلى جهة اليسارعندما ينظر الشخص إلى اليسار إلى الأعلى، فإنه عادة ما يعالج المعلومات ويربطها بالمواقف السابقة أو المشاعر العاطفية، لكن إذا نظروا إلى اليسار دون الأعلى، فإنهم يحاولون تذكر صوت.
  • النظر إلى اليمين: عند سماع المعلومات، يشير الشخص الذي ينظر إلى اليمين إلى الأعلى على أنه يحاول التحقق من منطق المعلومات التي سمعها أو أنه يحاول تذكر حدث وقع مؤخرًا.
  • النظر للأعلىعندما ينظر الشخص لأعلى أثناء التحدث إليه، فهذا يعني أنه يفكر جيدًا فيما يسمعه.
  • النظر إلى الأسفل: يمكن أن يعني النظر إلى الأسفل الشعور بعدم الراحة أو بالذنب أو عدم الاهتمام.

 

لغة العيون والحب والإعجاب

يزداد الاتصال بالعين عند التفاعل مع الأشخاص الذين نحبهم أو نعجب بهم، أو عندما يميل الشخص إلى النظر إلى الشخص الآخر في كثير من الأحيان ويكون الحوار قريبًا.

ويتم إطالة الاتصال البصري على مدى فترات زمنية أطول، والحكم على العلاقات بكمية النظرات المتبادلة بين شخصين، كلما زادت النظرات، كانت العلاقة أقوى.

بالإضافة إلى ذلك، أظهرت الأبحاث حول الحب والجاذبية أن النظرات المتبادلة هي مؤشر على الحب بين طرفين.

المشاعر السلبية في لغة العيون

يقلل الشخص من التواصل البصري عند الحديث عن موقف محرج أو حدث سلبي، كما يتجنب الشخص النظر إلى الشخص الآخر عندما يكون حزينًا أو غاضبًا أو عند التحدث عن مشاعره الشخصية، ويمكن أن تشير لغة العين أيضًا إلى المشاعر السلبية التالية:

·        التهرب

قال مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي، مارك باتون، إنه عندما تتحرك العيون ذهابًا وإيابًا أثناء التحدث، فهذا يشير عادةً إلى أن الشخص غير مرتاح أو محاصر بسؤال لا يريد الإجابة عليه.

·        الكذب

قال المدير الفيدرالي مارك باتون إنه عندما يغلق الشخص عينيه لثانية أو ثانيتين أثناء التحدث، فقد يكون كاذبًا لأن هذه الحركة هي آلية للدفاع عن النفس، ويومض الشخص بمعدل 100 إلى 400 مللي ثانية، وعادة ما ينظر الكذاب عن أقرب مخرج، مبررين رغبتهم جسديًا ونفسيًا في الهروب من القلق الذي يسببه الكذب في موقف معين حيث ينظر إلى ساعته، ويشير إلى رغبته في تقصير المحادثة. 

مفهوم لغة الجسد

وفقًا لإحصائية نشرتها إحدى جامعات كاليفورنيا؛ يقتصر 7٪ من التواصل البشري على الكلمات فقط، و 55٪ يعتمد على لغة الجسد والعيون، و 38٪ يعتمد على نبرة الصوت والمواقف المستخدمة؛ لذلك عندما نتحدث عن أهم اللغات التي يجب تعلمها، فإننا لا نتحدث عن اللغات القديمة أو الحية، بل عن لغة الجسد، وهي اللغة الأكثر مسؤولية عن التواصل البشري الفعال.

لغة الجسد هي أحد أنواع التواصل غير اللفظي التي يمكن تعريفها على أنها لغة غير لفظية تستخدم أدوات جسدية مثل الإيحاءات والإيماءات والنظرات، وكذلك استخدام الوجه والأطراف وحتى القدمين وكذلك الكتف أو هز الرأس، كل هذا لنقل الفكرة إلى المرسل إليه بطريقة يشعر بها داخليًا وينعكس انعكاسيًا على جسده.

تختلف لغة الجسد من شخص لآخر حسب طبيعة الشخصية وما إذا كان الشخص منغلقًا أو منفتحًا على نفسه أو الآخرين؛ بينما يمكن لبعض الشخصيات فهم لغة جسدهم بسهولة بنظرة واحدة، يمكن للآخرين استخدام لغة جسدهم لإظهار عكس ما بداخلهم.

إذا بدا واثقًا في موقف يكون فيه خائفًا، لكن التزاماته الشخصية تجبره على الظهور كقائد لا يخشى شيئًا للآخرين، أو إذا حاول شخص ما الظهور وكأنه يفهم الموضوع ويحيط به، ولكن تعابير وجهه تعكس سذاجة تفكيره بنسبة 100٪ وقلة معرفته بالموضوع قيد المناقشة.

تستخدم لغة الجسد والعيون لنقل الرسائل غير اللفظية، مثل عندما ينظر إليك شخص ما بشكل جانبي حتى تتوقف عن الحديث عن موضوع معين، وتفهم الغرض الحقيقي من النظرة وتغلق أو تغير الموضوع.

تستخدم لغة الجسد أيضًا كقناع شخصي، خاصة من قبل أولئك المهرة في ذلك، مما يساعدهم على إخفاء هويتهم الحقيقية وعدم الكشف عن أسرارهم للآخرين أو كشف ما يحاول الآخرون إخفاءه.

ومع ذلك، على الرغم من استخدام مفهوم لغة الجسد بشكل غريزي لآلاف السنين في العالم، إلا أنه مفهوم حديث في الساحة العلمية، لم تصل الإنسانية بعد إلى مرحلة إتقان هذا المجال. 

إشارات لغة الجسد

لفهم لغة الجسد، نحتاج إلى التعرف على أنواعها وعلاماتها، سواء أكانت طبيعية أم مكتسبة أم مزيجًا من الاثنين.

أشياء طبيعية مثل البكاء والضحك والمشاعر الفردية المختلفة.

العلامات المكتسبة مثل رفع الأيدي أثناء التحية أو الانحناء في بعض الثقافات، لأنها تأتي من المجتمع والبيئة التي ينتمي إليها الفرد.

تركيبة فطرية ومكتسبة: عندما يرفض الطفل شيئًا ما، فإنه يقوم بهز كتفيه وهي عادة اكتسبها في البداية من تقليد أحد أفراد أسرته، ولكنها أصبحت أكثر من غريزة وعادات شخصية منذ طفولته المبكرة.

أهمية لغة الجسد والعيون في التواصل

تعتبر لغة الجسد ذات أهمية كبيرة في التواصل بين الأشخاص، خاصة كما أوضحنا من قبل، 55٪ منها يعتمد على لغة الجسد، لذلك، يمكن فهم قوة هذه اللغة ودورها الواسع في التأثير على فهم الإنسان وتطوره على النحو التالي:

  • تعتمد لغة الجسد على تحسين عملية الاتصال بين الناس، خاصة إذا تم استخدامها على أساس المعرفة لنقل الرسائل التواصلية بدقة دون أن تتأثر بأي سوء فهم.
  • تجنب لغة الجسد لأصحابها، وخاصة تجنب النزاعات غير الضرورية التي يسببها سوء الفهم.
  • لغة الجسد تساعد صاحبها في التعبير عن مشاعره وانفعالاته، حتى لو لم تساعده القواعد في هذا الصدد.
  • تكشف لغة الجسد عما يحاول الأخير إخفاءه أو إظهاره، لذلك يصعب خداع أولئك الذين يمكنهم قراءتها جيدًا.
  • تساعد لغة الجسد المهنية في تكوين انطباع أول إيجابي، خاصة في مقابلات العمل.
  • تساعد لغة الجسد في الكشف عن الكذابين المخادعين لأنه يصعب تزويرهم أو خداعهم.
  • تتميز لغة الجسد بأنها لغة عالمية لا تحتاج إلى مترجم، وبهذه الطريقة يمكن إنشاء جسر تواصل بشري فعال بغض النظر عن تعقيد الثقافات واللغات المختلفة.
  • لغة الجسد، وخاصة في التواصل مع الحيوانات، هي لغة فعالة للغاية يمكن من خلالها فهم احتياجاتهم وتلبية احتياجاتهم بسهولة، ويمكن نقل رسائل مطمئنة أو محفزة إليهم.

فوائد لغة الجسد والعيون:

من الأهمية المذكورة أعلاه للغة الجسد، يمكن فهم الفوائد التي توفرها لجميع المجالات البشرية وما يسمى بالتواصل؛ تساعد لغة الجسد في:

  • تفهم ما إذا كان المحاور يفهم الخطاب من عدمه؟
  • معرفة نهاية الخطاب وبدايته وتأثيره على المستمع.
  • معرفة مدى موافقة المخاطب على الحديث.
  • معرفة قدرة المحاور على احترام وفهم الشخص الآخر.
  • معرفة جواب قبول أو رفض المرسل إليه.
  • معرفة كيفية نقل المعلومات إلى المرسل إليه.

لغات الجسد:

لقراءة لغة الجسد بشكل صحيح، يجب أن تعتمد على ملاحظات وإشارات المحاور؛ على سبيل المثال، طريقة تحريك اليد أو تحرك الرأس وتنظر في العين كلها رسائل غير مباشرة تحتاج إلى فك شفرتها وترجمتها، فإذا كنت تتساءل عن كيفية القيام بذلك، فإليك الطريقة المثالية للقيام بذلك:

انحناء الرأس:

  • غالبًا ما يعني الانحناء راحة كبيرة، لذلك إذا كان الشخص بجوارك يميل رأسه قليلاً عند التحدث أمامك، فهذه رسالة غير مباشرة لك أنه يشعر بالأمان معك، وهذا الانحناء يستخدم أحيانًا للتعبير عن الأدب، والتقدير واحترام المسنين في بعض الثقافات خاصة كبار السن.

المشي:

  • الطريقة التي تمشي بها هي تعبير عن لغة الجسد، ويمكن أن تشير إلى ثقة الشخص بنفسه والعكس صحيح.

حركة اليد:

  • تلعب حركة اليدين دورًا كبيرًا في أهمية لغة الجسد هذا لأن معظم الناس يستخدمون إيماءات اليد للتعبير عما يدور في أذهانهم، فإذا وضع شخص يده على رقبته، فإنه يوافق على الحدث، إذا قام بشبك يديه أثناء الجلوس، فهذا يدل على الاحترام والتقدير أو الأمل إذا اتبعت حركات الجسد الاسترخاء، وتدل على التوجس إذا كانت الجسد غير مسترخي.
  • أما إذا وضع يده في جيبه فهذا يدل على اللامبالاة، فإذا ثبتت النظرة ووضع يديه على خديه فهذا يدل على أنه في مرحلة تفكير أو تقويم معلوماته.

حركة القدمين:

  • تعتبر القدمان أيضًا إحدى الأدوات اللغوية التي يمكن من خلالها ترجمة العديد من الإشارات والرسائل غير المباشرة المستخدمة في لغة الجسد؛ من خلال تحريك قدمه، خاصة عند الجلوس، يمكن فهم أن الشخص على وشك أن يفقد صبره أو أنه يشعر بالملل بالفعل.

وختاما نرجو أن نكون قد سلطنا الضوء على بعض من سمات لغة العيون والجسد، حتى يتسنى قراءتها بسهولة.

تعرف على لغة العيون والجسد, تعرف على لغة العيون والجسد, تعرف على لغة العيون والجسد, تعرف على لغة العيون والجسد, تعرف على لغة العيون والجسد, تعرف على لغة العيون والجسد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
You cannot copy content of this page