مشاهير

ثمنه 5 دراهم ويروجن له فنانات شهيرات.. ماسك للتجميل يثير ضجة وزوج صفاء حبيركو يوضح

فجر خبير تجميل مغربي يدعى أمين كاسطور فضيحة مدوية بخصوص أحد ماسكات التجميل، التي شاركت عدد من الفنانات المغربيات والمؤثرات في مواقع التواصل الاجتماعي في الترويج لها عبر حساباتهم على الانستغرام.

واتهم أمين الشركة المروجة لهذا المنتج بالنصب على زبنائها، وذلك من خلال عرضه للبيع عبر موقعها الالكتروني بثمن 1047 درهم ، ليصبح ثمنه بعد الخصم 449 درهما، علما أن ثمنه الأصلي بالمواقع الصينية لا يتجاوز ال 5 دراهم، حسب خبير التجميل.

واختار أمين خاصية الستوري عبر حسابه على الأنستغرام، من أجل فضح هذه الشركة قائلا :” هاد ماسكات كيتباعو بالجملة فالعديد من مواقع مركز ديالها صين (ماكاين تاغلط في الصين) لكن المشكل ان هاد ماسكات ماشي حقيقية من مستخلص الذهب كيتقداوهم مابين 3 دراعم حتى ل 5 دراهم لحبة، انسان حر يبيعها باش مابغا ثمن لكن بنسبة لي هادشي سميتو نصب واحتيال دوك ماسكات والله مامزيانين للبشرة وتخايلو من 3 دراهم ل 500 درهم للفوق”.

 

وأضاف :”خلاصة القول عمرني متدخلت في رزق شي انسان لكن بنسبة لي وحيتاش نتوما سولتوني وناس خسهم يعرفو هادشي شتي كن كانو فعلا كي قومو بالواجب ديالهم كمنتوجات والله مانهضر نخليكم تخدو لي بغيتو فلوس فلوسكم، ولكن من رأى منكم منكرا فليغيره بيده، فان لم يستطع فبلسانه، فان لم يستطع فبقلبه، وذلك أضعف الايمان”.

ويشار أن القناع أو الماسك موضوع الاتهام قد شاركت في حملة الترويج له كل من دنيا باطمة وصفاء حبيركو ومريم أصواب وأسماء بيوتي ، اضافة الى مؤثرات أخريات.

وبغرض معرفة الحقيقة تواصل موقع “سيت أنفو” مع مدير الشركة المستوردة لهذا المنتج، الذي صرح لنا أن المنتج ليس صينيا انما كوري المصدر ومسجل بوزارة الصحة، مبرزا أن عمل الشركة يقتصر على الاستيراد أما التوزيع والاشهار فقد تكلفت به شركة أخرى ترجع ملكيتها لزوج الفنانة صفاء حبيركو.

إقرأ أيضا  جديد الوضع الصحي للفنانة ياسمين عبد العزيز

وللتأكد من الأمر تواصلنا مع مهدي شوكراد، زوج الفنانة صفاء حبيركو، الذي نفى أن يكون المنتج الذي تحدث عنه خبير التجميل هو نفس المنتج الذي تقوم شركته الخاصة بالتواصل والاشهار بالترويج له، مبرزا أن المنتج الذي تحدث عنه أمين كاسطور مصدره الصين، في حين أن المنتج الذي روج له مجموعة من المشاهير مصدره كوريا الجنوبية، التي تعرف بجودة منتوجاتها.

وأضاف مهدي بأن شركته يقتصر عملها على الترويج للماسك فقط، وذلك من خلال التواصل مع مجموعة من المشاهير، مبرزا أن الغرض من هذه الضجة ليس مهاجمة الشركة الموزعة انما تصفية حسابات مع بعض المؤثرات اللواتي ينشطن في مجال الدعاية والاعلانات عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى