أحاديث نبوية

حديث ناقصات عقل ودين هل هو صحيح

حديث ناقصات عقل ودين هل هو صحيح، وهو من الأحاديث المنتشرة بين الناس ويستخدمها البعض لسب النساء ، وكثير من الآيات التي تكرم المرأة وتحفظ حقوقها مأخوذة من القرآن الكريم. صلى الله عليه وسلم شرح فيه قيمة المرأة ومكانتها ، وفي الإسلام وفي هذا المقال نلقي الضوء على أحد الأحاديث المنسوبة للنبي صلى الله عليه وسلم ، وسنبين لكم عبر موقعي حديث ناقصات عقل ودين هل هو صحيح.

 

حديث ناقصات عقل ودين

جاء عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ قَالَ: خَرَجَ رَسُولُ اللَّهِ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- فِي أَضْحَى أَوْ فِطْرٍ إِلَى الْمُصَلَّى، فَمَرَّ عَلَى النِّسَاءِ، فَقَالَ: “يَا مَعْشَرَ النِّسَاءِ، تَصَدَّقْنَ، فَإِنِّي أُرِيتُكُنَّ أَكْثَرَ أَهْلِ النَّارِ” فَقُلْنَ: وَبِمَ يَا رَسُولَ اللَّهِ؟ قَالَ: “تُكْثِرْنَ اللَّعْنَ، وَتَكْفُرْنَ الْعَشِيرَ، مَا رَأَيْتُ مِنْ نَاقِصَاتِ عَقْلٍ وَدِينٍ أَذْهَبَ لِلُبِّ الرَّجُلِ الْحَازِمِ مِنْ إِحْدَاكُنَّ” قُلْنَ: وَمَا نُقْصَانُ دِينِنَا وَعَقْلِنَا يَا رَسُولَ اللَّهِ؟ قَالَ: “أَلَيْسَ شَهَادَةُ الْمَرْأَةِ مِثْلَ نِصْفِ شَهَادَةِ الرَّجُلِ؟” قُلْنَ: بَلَى. قَالَ: “فَذَلِكِ مِنْ نُقْصَانِ عَقْلِهَا. أَلَيْسَ إِذَا حَاضَتْ لَمْ تُصَلِّ وَلَمْ تَصُمْ؟” قُلْنَ: بَلَى. قَالَ: “فَذَلِكِ مِنْ نُقْصَانِ دِينِهَا” متفق عليه، وهو حديث صحيح متفق عليه.

 

مدى صحة حديث ناقصات عقل ودين

يتساءل الكثير من الأشخاص عن صحة حديث ناقصات عقل ودين، وبناءً على ما جاء في السنة وأقوال العلماء، حديث ناقصات عقل ودين هو حديث صحيح مسلم، وهو حديث مثبت إسناده ورايته عن النبي صلى الله عليه وسلم، كما تم روايته في صحيح مسلم عن عبد الله بن عامر رضي الله عنه، وفي صحيح البخاري عن أبي سعيد الخدري.

شاهد أيضاً:   دعاء لبس الثوب الجديد للاطفال

شرح حديث ناقصات عقل ودين

يشير حديث ناقصات عقل ودين إلى العديد من الأمور المتعلقة بالمرأة، ولقد بين النبي صلى الله عليه وسلم أن نقص عقل المرأة يأتي لضعف حفظها، وأن شهادتها لوحدتها لا تكفي، حيث تجبر بشهادة امرأة أخرى، كما قال سبحانه: “وَاسْتَشْهِدُوا شَهِيدَيْنِ مِنْ رِجَالِكُمْ فَإِنْ لَمْ يَكُونَا رَجُلَيْنِ فَرَجُلٌ وَامْرَأَتَانِ مِمَّنْ تَرْضَوْنَ مِنَ الشُّهَدَاءِ أَنْ تَضِلَّ إِحْدَاهُمَا فَتُذَكِّرَ إِحْدَاهُمَا الْأُخْرَى”، وهذا يعني في حال ان المرأة قد تنسى فتزيد من الشهادة أو تنقصها، فمن الضروري أن يتجبر بشهادة أخرى.

أما نقصان الدين، وذلك بسبب الحيض والنفاس، حيث خلالهما تترك المرأة صلاتها وصيامها، وفي هذا نقصان للدين، والجدير ذكره هذا النقصان لا يؤخذ على المرأة، نظراً لمشروعيته في الإسلام، ولقد شرعه الله تعالى رفقاً بهم وتيسيراً عليهم.

 

مصطلحات حديث ناقصات عقل ودين

يحتوي حديث ناقصات عقل ودين على العديد من المصطلحات، وينبغي على كل مسلمة لتعرف على هذه المصطلحات وفهمها على النحو الصحيح، وفيما يلي نقدم لكم شرح مصطلحات حديث ناقصات عقل ودين:

  • المرأة الجزلة: هي المرأة التي تمتلك عقلاً واسعاً، وسديدة الرأي.
  • اللب: هو ذو العقل الحازم الواعي.
  • اللّعن: من المعاصي العظيمة التي نهى الإسلام عنها، وهي الدعاء والتمني بالطرد من رحمة الله تعالى.
  • العشير: هو الفضل والمعروف الذي يقدمه الزوج لزوجته، فتكفره وتنكره ولا تعترف بجميله.
  • ناقصات عقل: ما يكون لدى المرأة من ضعف الذاكرة أو النسيان، وعدم ضبط الكلام.
  • ناقصات الدين: التقصير في العبادة بسبب الحيض والنفاس.

وصلنا لختام المقال، والذي من خلاله قدمنا لكم كافة التفاصيل المتعلقة بحديث ناقصات عقل ودين هل هو صحيح، وهو حديث صحيح مثبت إسناده عن النبي صلى الله عليه وسلم، كما بينا لكم في المقال شرح الحديث، والمصطلحات الواردة فيه.

شاهد أيضاً:   صحة حديث ما من أيام العمل الصالح فيهن أحب إلى الله