إذاعة مدرسية

حكمة مدرسية عن الام

حكمة مدرسية عن الام: الأم هي التي تجعل حياتنا معنية ، فوجودها ينير طريقنا فقط ، هي التي نشأت وحملت تسعة أشهر مليئة بالتعب والإرهاق ، بالإضافة إلى كونها الشخص الوحيد الذي سيحزن على حزنك ، وتنهار بسبب مرضك. وفي هذا المقال سوف نعرض عبر موقعي بعض الفقرات عن الأم ولاسيما بعض الحكم عنها لتقديمها في الإذاعة المدرسية.

مقدمة إذاعة مدرسية عن الأم

  • بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم أشرف الأنبياء والمرسلين.
  • نحمد الله ونستعين به ونتمنى أن يوفقنا في عرض إذاعتنا المدرسية اليوم عن الأم.
  • علاوة على ذلك فإني أقدم تحية إعزاز وتقدير لمدير مدرستنا وأساتذتنا الأجلاء، وإلى زملائي وزميلاتي، أما بعد.
  • يسرني أن أقدم لكم إذاعتنا المدرسية اليوم عن قيمة عظيمة في حياتنا ألا وهي قيمة الأم.
  • من الجدير بالذكر أن الأم هي المدرسة التي يتعلم فيها الإنسان منذ ولادته.
  • فالأم هي التي تعلم ابنها أولى خطواته وتسنده عندما يبدأ أن يتحرك.
  • علاوة على التعب والصعوبة التي واجهتها الأم أثناء الحمل والرضاعة.
  • بناءً على ذلك فقد كرمها الإسلام وجعل لها مكانة عالية.
  • نتيجة لذلك فقد تم ذكرها في كثير من الآيات القرآنية والأحاديث النبوية الشريفة.
  • خير ما نستهل به إذاعتنا المدرسية لهذا اليوم هو آيات الذكر الحكيم يتلوها علينا الطالب………..

 

فقرة القرآن الكريم للإذاعة المدرسية عن الأم

  • تحدث الله تعالى عن الأم ومكانتها وضرورة برها والإحسان إليها في كثير من الآيات القرآنية.
    • وعلى سبيل المثال قول الله تعالى في كتابه العزيز في سورة لقمان: بسم الله الرحمن الرحيم ﴿ وَوَصَّيْنَا الْإِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أمُّهُ وَهْنًا عَلَى وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ * وَإِنْ جَاهَدَاكَ عَلَى أَنْ تشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلَا تُطِعْهُمَا وَصَاحِبْهُمَا فِي الدّنْيَا مَعْرُوفًا وَاتَّبِعْ سَبِيلَ مَنْ أَنَابَ إِلَيَّ ثمَّ إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأُنَبِّئُكُمْ بِمَا كنْتُمْ تَعْمَلُونَ ﴾ صدق الله العظيم.
  • وبالإضافة إلى ذلك قول الله تعالى في سورة الأحقاف: بسم الله الرحمن الرحيم﴿ وَوَصَّيْنَا الْإِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ إِحْسَانًا حَمَلَتْهُ أمُّهُ كُرْهًا وَوَضَعَتْهُ كُرْهًا وَحَمْلُهُ وَفِصَالُهُ ثَلَاثُونَ شَهْرًا حَتَّى إِذَا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَبَلَغَ أَرْبَعِينَ سَنَةً قَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَصْلِحْ لِي فِي ذرِّيَّتِي إِنِّي تبْتُ إِلَيْكَ وَإِنِّي مِنَ الْمسْلِمِينَ ﴾ صدق الله العظيم.
شاهد أيضاً:   إذاعة مدرسية عن الوقت

فقرة الحديث الشريف للإذاعة المدرسية عن الأم

  • لقد أعطى رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم للأم مكانة عظيمة وتحدث عن ذلك في كثير من الأحاديث النبوية الشريفة.
    • وعلى سبيل المثال عندما سأل رجل رسول الله -صلى الله عليه وسلم-فقال: (يا رَسولَ اللَّهِ، مَن أحَقُّ النَّاسِ بحُسْنِ صَحَابَتِي؟ قالَ: أمُّكَ قالَ: ثمَّ مَنْ؟ قالَ: ثمَّ أمُّكَ قالَ: ثمَّ مَنْ؟ وقالَ: ثمَّ أمُّكَ قالَ: ثمَّ مَنْ؟ قالَ: ثمَّ أبُوكَ) صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • ومن جهة أخرى عندما جاء رجل يدعى جهامة إلى النبي صلى الله عليه وسلم وسأله قائلًا: (يا رسولَ اللَّهِ، أردتُ أن أغزوَ وقد جئتُ أستشيرُكَ؟ فقالَ: هل لَكَ مِن أمّ؟ قالَ: نعَم، قالَ: فالزَمها فإنَّ الجنَّةَ تحتَ رِجلَيها) صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • وعلاوة على ذلك فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (رَغِمَ أنْفُهُ، ثُمَّ رَغِمَ أنْفُهُ، ثُمَّ رَغِمَ أنْفُهُ قيلَ: مَنْ؟ يا رَسولَ اللهِ، قالَ: مَن أدْرَكَ والِدَيْهِ عِنْدَ الكِبَرِ، أحَدَهُما، أوْ كِلَيْهِما، ثُمَّ لَمْ يَدْخُلِ الجَنَّةَ) صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • وبالإضافة إلى ذلك قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (رضا الربُّ في رضا الوالدينِ، وسخطُهُ في سخطِهما) صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • غير أن عبد الله بن مسعود -رضي الله عنه- قد سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال: (أيُّ الأعمالِ أحَبُّ إلى اللهِ تعالى؟ قال: الصَّلاةُ لِوَقتِها، فقُلتُ: ثم أيُّ؟ قال: ثم بِرُّ الوالدينِ، ثم قُلتُ: ثم أيُّ؟ فقال: الجِهادُ في سَبيلِ اللهِ عزَّ وجلَّ ولوِ استَزَدتُه لزادَني) صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.

 

حكمة مدرسية عن الام

  • هناك كثير من الحكم التي تعبر عن مكانة الأم ودورها العظيم في حياة أبنائها.
  • وعلى سبيل المثال فإن الأم هي السبب في الحياة والسر في وجود كل إنسان.
  • وبناءً على ذلك فلا بد أن نهتم بكتابة اسمها بحروف من النور.
  • وعلاوة على ذلك فإن كل أم تتميز بنقاء القلب والسريرة، فالأم هي الوفاء الذي لا يتحول نهائيًا إلى غدر.
  • غير أن الأم هي المعنى الحقيقي للأخلاق النبيلة والتضحية بكل ما هو غالي ونفيس من أجل أبناءها والإحسان لكل من حولها.
  • ومن جهة أخرى فإن الأم هي أغلى شيء في حياة الإنسان، كما أنها تحملت كل ألم وصبر ومعاناة لكي تربي أبناءها.
  • بل يزيد لديها الأمر وتصل لمرحلة أنها تفضل أبناءها على نفسها.
  • الأم هي الهدية التي أعطاها الله للإنسان وجعل تحت قدميها الجنة.
  • وعلاوة على ذلك فإن الأم هي الوصية العظمى التي أوصى بها النبي محمد صلى الله عليه وسلم.
  • ومن الجدير بالذكر أن الأم نالت هذه المكانة منذ حملها في طفلها لمدة تسعة أشهر من الألم والضعف والتعب.
  • وهي سعيدة ومتشوقة لرؤية مولودها.
شاهد أيضاً:   دعاء الصباح للاذاعة المدرسية

في نهاية هذا المقال ستكون قد تعرفت على حكمة مدرسية عن الام ، بالإضافة إلى آيات قرآنية ، وأحاديث نبوية شريفة تدل على أهمية الأم. وفضيلتها ، فالأم تعتبر أهم شخص على وجه الكوكب ، لأنها السبب الرئيسي لوجود الحياة ، وبقاء الجنس البشري ، لأنها هي التي تلدها.

حكمة مدرسية عن الام, حكمة مدرسية عن الام, حكمة مدرسية عن الام, حكمة مدرسية عن الام, حكمة مدرسية عن الام, حكمة مدرسية عن الام, حكمة مدرسية عن الام

زر الذهاب إلى الأعلى