اسلام

حكم الإجهاض قبل 40 يوم

حكم الإجهاض يختلف من مذهب إلى مذهب، فهناك من يرى أن إجهاض الجنين يعتبر من المحرمات والبعض الآخر من يحلله ولكن في ظروف معينة، وفي هذا المقال سوف نتعرف على جميع الآراء حول هذا الموضوع، وأيضًا الحالات التي يحرم ويحلل فيها الإجهاض.

حكم إجهاض الجنين قبل 40 يوم

تختلف آراء العلماء حول موضوع حكم إجهاض الجنين قبل 40 يوم، حيث أنه قبل مرور أربعين يومًا على الجنين وهو في باطن أمه يكون لم تنفخ فيه الروح، واليكم آراء العلماء حول هذا الموضوع: –

 

  • الرأي الأول خاص بالشافعية والمالكية والإمام الغزالي وهو رأي يحرم الإجهاض والسبب في ذلك هو استقرار النطفة في الرحم.
  • الرأي الثاني خاص بالحنابلة، وهذا الرأي ينص على أنه من الجائز إجهاض الجنين قبل أن يتم نفخ الروح به أي قبل مرور شهرين على وجوده في باطن أمه، ولكن في بعض الحالات مثل أن وجود الجنين يؤثر على حياة أمه ويعرضها للوفاة.

حكم الإجهاض من الزنا

يعتبر الزنا من أكبر الذنوب والمعاصي التي يرتكبها العبد والتي عقابها شديد من الله سبحانه وتعالى حيث قال (الزانية والزاني فاجلدوا كل واحد منهما مائة جلدة) النور (٢) وبالتالي إذا أرادت المرأة إجهاض جنينها بسبب الزنا فإنها تكون قد قامت بإثمين عظيمين وهما القتل والزنا.

هناك بعض الآيات والأحاديث النبوية التي تم الاعتماد عليها في هذا الحكم وهي: –

  • سورة التكوير (وإذا الموءودة سئلت بأي ذنب قتلت) الآية ٨
شاهد أيضاً:   دعاء المولد النبوي الشريف مكتوب 1443

عَنْ أبي نُجَيْد عِمْرانَ بْنِ الحُصيْنِ الخُزاعيِّ رَضِي اللَّهُ عَنْهُمَا أَنَّ امْرأَةً مِنْ جُهينةَ أَتَت رَسُولَ الله ﷺ وَهِيَ حُبْلَى مِنَ الزِّنَا، فقَالَتْ: يَا رسول الله أَصَبْتُ حَدّاً فأَقِمْهُ عَلَيَّ، فَدَعَا نَبِيُّ الله ﷺ وَليَّهَا فَقَالَ: أَحْسِنْ إِليْهَا، فَإِذَا وَضَعَتْ فَأْتِنِي فَفَعَلَ فَأَمَرَ بِهَا نَبِيُّ اللَّهِ ﷺ، فَشُدَّتْ عَلَيْهَا ثِيَابُها، ثُمَّ أَمَرَ بِهَا فرُجِمتْ، ثُمَّ صلَّى عَلَيْهَا. فَقَالَ لَهُ عُمَرُ: تُصَلِّي عَلَيْهَا يَا رَسُولَ اللَّهِ وَقَدْ زَنَتْ، قَالَ: لَقَدْ تَابَتْ تَوْبةً لَوْ قُسِمَتْ بَيْن سبْعِينَ مِنْ أَهْلِ المدِينَةِ لوسعتهُمْ وَهَلْ وَجَدْتَ أَفْضَلَ مِنْ أَنْ جَادَتْ بِنفْسهَا للَّهِ؟  رواه مسلم

 

حكم الإجهاض في الشهر الأول دار الإفتاء

ترى دار الإفتاء أن حكم إجهاض الجنين يعد من الأمور المحرمة إذا كان سن الجنين في بطن أمه لم يتعدى شهرين، وإذا كان الأمر ضروري فإنه يجب التكفير عنه بالاستغفار والعودة إلى الله سبحانه وتعالى.

تستدل دار الإفتاء في هذا الحكم من بعض آيات القرآن الكريم وهي: –

(وَلَا تَقْتُلُوا أَوْلَادَكُمْ مِنْ إِمْلَاقٍ نَحْنُ نَرْزُقُكُمْ وَإِيَّاهُمْ) الأنعام ١٥١

(ولا تقتلوا النفس التي حرم الله إلا بالحق) الإسراء ٣٣.

  • هناك رأي آخر للشيخ محمد عبد السميع وهو أن الجنين طالما لم يكتمل عمره أربعة أشهر فإنه من الجائز إجهاضه إذا لزم الأمر، أما إذا وصل عمره إلى أربعة أشهر فإن إجهاضه يعد من الأمور المحرمة.
  • يرى الدكتور شوقي علام أن إجهاض الجنين يعتبر من الأمور التي حرمها الله أيضًا كان عمر الجنين، ولكن إذا كان وجود الجنين يشكل خطر وضرر على حياة الأم، فإنه من الجائز إجهاضه.

 

حكم إجهاض الجنين المشوه

حكم إجهاض الجنين المشوه يراه بعض العلماء أنه من الأمور الجائزة في حالة إذا لم يصل عمر الجنين ١٢٠ يوم أي لم تدب فيه الروح، ولكن إذا وصل الجنين لهذا العمر فإنه محرم شرعًا إجهاضه لأن هذا يعتبر قتل.

شاهد أيضاً:   بحث عن السيرة النبوية

هناك رأي آخر خاص ببعض العلماء مثل الشيخ محمود شلتوت، والشيخ يوسف القرضاوي، والشيخ وهبة الزحيلي والذي ينص على أن إجهاض الجنين يعتبر غير محرم إذا كان الجنين يعاني من الكثير من التشوهات التي لا يمكن أن يتم علاجها في المستقبل، وسوف تؤثر على حياته بشكل سلبي، ولكن قبل مرور ١٢٠ يوم على تكوينه.

حكم الإجهاض الشيخ الشعراوي

يرى الشيخ الشعراوي رحمه الله أن الإجهاض يعتبر من الأمور التي حرمها الله لأنه يعتبر قتل للنفس، ولكن هناك بعض الحالات الاستثنائية التي يجوز فيها إجهاض الجنين وهي: –

  • تعرض صحة الأم إلى الخطر.
  • إذا كان يرغب كل من الأب وألام في الانفصال بشكل تام ونهائي، وفي هذه الحالة يشترط أن يكون الجنين لم يتجاوز عمره ١٢٠ يوم.

استدل الشيخ الشعراوي على هذا الحكم من حديث النبي صلى الله عليه وسلم حيث قال (إن أحدكم يُجمَعُ خلقُه في بطن أمِّه أربعين يومًا نطفةً، ثم يكون علقةً مثلَ ذلك، ثم يكون مضغة مثل ذلك، ثم يُرسَلُ الملَكُ، فينفُخُ فيه الروحَ).

 

هل يجوز الإجهاض عند الضرورة

هناك بعض الحالات التي من الممكن إجهاض الجنين فيها والتي شرعتها دار الإفتاء والعديد من العلماء، وهذه الحالات هي:

  • إذا كان وجود الجنين في باطن أمه يعرض حياة الأم للموت.
  • إذا مات الجنين وهو داخل الرحم، فإنه يجوز الإجهاض.
  • إذا أخبر الطبيب الأب وآلام بأن الجنين سوف يولد ولديه تشوهات كبيرة والتي سوف تؤثر على استمرار حياته فيما بعد فإنه من الجائز إجهاضه، ولكن بشرط ألا يمر على وجوده داخل رحم الأم أكثر من ١٢٠ يوم.

 

هل يجوز الإجهاض بسبب المعاناة وتربية الأطفال

  • تختلف الأقوال أيضًا حول حكم الإجهاض بسبب المعاناة وتربية الأطفال، حيث يرى البعض أن الإجهاض حرام إلا في حالة إذا كان وجود الجنين يعرض حياة الأم للخطر.
  • وهناك بعض الآراء التي تنص على أنه يمكن إجهاض الجنين إذا لم يصل عمره أربعين يوم.
شاهد أيضاً:   سورة الواقعة مكية أم مدنية

 

إلى هنا نكون قد تحدثنا عبر موقعي عن حكم الإجهاض وتعرفنا على آراء العلماء المختلفة حول هذا الأمر، وبما أن الأبناء نعمة من الله عز وجل فإنه من الواجب شكره عليها وعدم تعريضهم للموت إلا في بعض الحالات التي ذكرناها.

حكم الإجهاض قبل 40 يوم, حكم الإجهاض قبل 40 يوم, حكم الإجهاض قبل 40 يوم, حكم الإجهاض قبل 40 يوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى