إسلاميات

دعاء قبل المذاكرة والامتحان

 

ادعية قبل المذاكرة

لا يشك أحدٌ أن التلفظ بالعديد من أدعية قبل المذاكرة فيه نفعٌ وإفادةٌ كبيرةٌ، إلا أنه يجب ملاحظة أنه ليس في السُنّة ما يقال عند المذاكرة أو دخول الإمتحانات بشكل مخصوص ولكن هناك في السُنّة العديد من الأدعية التي تقال عند الشدائد والصِعاب ولا شك أن أمور المذاكرة والامتحانات تدخل تحت طائلة هذا المعنى، فيمكن الاستئناس بها وحفظها واتباع النهج النبوي فيها لاحتوائها على البركة في الفِهم وفي كَمّ التحصيل الدراسي أيضًا وهذا هو منال كل دارس وغاية أمله، ومن ذلك:

  •  يا حيّ يا قيوم برحمتك أستغيث.
  •  اللهم لا سهل إلا ما جعلته سهلًا وأنت تجعل الحَزن إن شئت سهلًا.
  •  لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين.
شاهدي أيضاً: أسباب جمع القرآن بعد وفاة النبي

دعاء للمذاكرة وتثبيت الحفظ

أن يقول الطالب ادعية قبل المذاكرة لهو أمرٌ تَعبُدي ومطلوب، فلسان حاله يقول ياربي وفقني إذا لا توفيق إلا من توفيقك، وهذا هو حُسن التضرع إلى الله تعالى واعترافٌ بأن الإنسان لا حول له ولا قوة إلا بالله، وأنه لا يستطيع أن يتحرك حركة إلا بمقتضى أمر الله تعالى فهو بذلك يحقق غاية العبادة باليقين والثقة بموعود الله تعالى لمن يلجأ إليه، بأنه سبحانه سيوفقه ويسدده، ويمكن للطالب أن يتنوع في صياغة بعض الأدعية والتي يجب ألا يأخذها مأخذ الإلزام؛ حتى لا تدخل في كَوْنها بِدعة، وإنما يُنوع دعاء بما يسر الله له وبما يُجريه سبحانه وتعالى على لسانه، ويمكن أن يسترشد بالتالي:

  • اللهم أعنّي ووفقني وسددني وهيئ لي أمر رُشد.
  •  اللهم ألهمني حُجتي وسدد لساني.
  •  اللهم ذَكِرني ما نسيت وارزقني الحفظ والفِهم والاستيعاب.
  •  اللهم اجعل دراستي هذه في ميزان حسناتي وابتغاء وجهك الكريم.
شاهدي أيضاً: كم استمرت دعوة الرسول في مكة والمدينة المنورة

دعاء لتسهيل الحفظ

ما من شكٍ أن الإنسان يريد أن يُزيد من حصيلة حفظه العام في جميع العلوم؛ لما فيها من المنفعة الدنيوية والأخروية، وقد قالوا من قبل: “احفظ، فكل حافظ إمام” وهو أمرٌ تحفيزي يمكن للطالب أن يسير في ركابه على محمل الجدّ والاجتهاد، فيحفظ مواده العلمية مع الأخذ في الاعتبار الاسيعاب ومعرفة ما وراء الكلمات فلا يردد فقط بعض الجمل والتي لا يعرف معناها، ومما يمكنه أن ينتهجه في هذا الصدد بعض الدعاء الذي يمكن أن يفتح له مجالًا لصياغة أدعيةً أخرى مثل:

  •  اللهم ذَكِرني ما نسيت وألهمني رُشدي.
  •  اللهم ارزقني حفظًا مع علم، وعلمًا مع عمل.
  •  اللهم إنك أنت خير الرازقين فارزقني حفظًا وفِهمًا ثاقبًا.
  •  ربِ زدني علمًا وارزقني درايةً ووعيًا إنك أنت الرزاق ذو القوة المتين.
شاهدي أيضاً: متى يسن التكبير في عشر ذي الحجة

ادعية قبل المذاكرة والامتحان

إن وجود أدعية قبل المذاكرة تُهيئ الطالب لدخول الإمتحانات، فقد أتى الآن هذا الوقت الذي يسعى إليه الجميع وهو المحطة الأخيرة التي يحطُّ الراحل فيه رحاله حيث بها يتبين الصالح من الطالح؛ وعلى ذلك يمكن للطالب أن يتلفظ بالعديد من الأدعية ومنها:

  • اللهم اشرح لي صدري ويسر لي أمري واحلل عقدةً من لساني يفقهوا قولي.
  •  اللهم ارزقني الثبات والفِهم والقدرة على الإجابة السديدة.
  •  اللهم إني استعنت بك فأعني وألهمني ووفقني.
  •  اللهم إنك على كل شيءٍ قدير وبالإجابة جدير فارزقني سدادًا وتوفيقًا وتثبيتًا.
  •  اللهم ادفع عني الخوف والرهبة وارزقني من الحُجة ما يؤهلني للنجاح.
شاهدي أيضاً: طريقة التيمم الصحيحة

أهمية الدعاء

للدعاء في الإسلام أهمية كبرى، وفضائل عظيمة تنعكس على حياة الفرد المسلم، ومن هذه الفضائل:[*]

طاعة الله واستجابة لأمره.
سلامة القلب من الكِبر عن دعاء الله والامتثال له، فقد قال عز وجل: (وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ).
اعتباره أكرم الأشياء على الله، لحديث الرسول صلى الله عليه وسلّم: (ليس شيءٌ أكرمَ على اللهِ تعالى من الدعاءِ).
سبب لانشراح الصدر، وتفريج الحزن والهم.
عبادة لله عز وجل.
محبوب لله عز وجلّ، فقد قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: (سلُوا اللهَ مِنْ فضْلِهِ ، فإِنَّ اللهَ يُحِبُّ أنْ يُسْأَلَ ، و أفضلُ العبادَةِ انتظارُ الفرَجِ).
سبب لدفع غضب الله على العبد، لقوله صلّى الله عليه وسلّم: (مَن لم يسألِ اللهَ يغضبْ علَيهِ).
دليل على التوكل على الله وتسليم العبد أمره له.
طريق لعلو الهمة وشرف النفس؛ فالعبد يسلم أمره لله عز وجل، ويتخلص من لجوئه للعباد ومنّهم، فيقول شيخ الإسلام ابن تيمية في ذلك: (وكلما قوي طمع العبد في فضل الله ورحمته لقضاء حاجته ودفع ضرورته، قويت عبوديته له، وحريته مما سواه؛ فكما أن طمعه في المخلوق يوجب عبوديته له، فيأسه منه يوجب غنى قلبه عنه).
آثار الدعاء الإيجابية مضمونة، فقد رُوِي عن جابر بن عبدالله رضي الله عنه أنّه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلّم: (ما من أحدٍ يدعو بدعاءٍ إلا آتاه اللهُ ما سأل ، أو كفَّ عنه من السوءِ مِثلَه ، ما لم يدعُ بإثمٍ ، أو قطيعةِ رَحِمٍ).
سبب لدفع البلاء قبل أن يحل بالعبد.

دعاء المذاكرة والامتحان, ادعية المذاكرة والامتحانات, اذكار المذاكرة والامتحان, ادعية المذاكرة والامتحانات والحفظ, نكت عن المذاكرة والامتحانات, المذاكرة والامتحان

زر الذهاب إلى الأعلى