معلومات إسلامية

سبب تسمية ايام التشريق بهذا الاسم

سبب تسمية ايام التشريق بهذا الاسم، الجدير بذكره أن أيام التشريق هي الأيام الثلاثة التي تأتي بعد يوم النحر، فهي أيام الحادي عشر، ويوم الثاني عشر، ويوم الثالث عشر من شهر ذي الحجة، كذلك تعتبر هي أيام الأكل، والشرب، ومع غروب الشمس ليوم الثالث عشر ينتهي عيد الأضحى، والحج، والذبح للأضحية، وفي هذا المقال نقدم لكم المعلومات كاملة حول هذه الأيام، كما أننا سوف نتعرف عبر موقعي سبب تسمية ايام التشريق بهذا الاسم.

 

سبب تسمية ايام التشريق بهذا الاسم

هناك العديد من الأقوال التي وردت من قبل علماء الأمة الإسلامية حول السبب من تسمية هذه الأيام بهذا الاسم، والتي تعتبر هامة بالنسبة للمسلمين، حيث أنها هي من الأيام التي لها علاقة بعيد الأضحى، وهو من المناسبات الدينية التي تعتبر هامة للمسلمين، وفي السياق نوضح سبب تسمية ايام التشريق بهذا الاسم، وهو:

  • إن أيام التشريق عرفت بهذا الاسم، وذلك لأن الناس في القدم كانوا يقومون بتقطيع اللحم إلى أجزاء صغيرة.
  • ومن بعد ذلك يتم وضعها في الشمس، فهي الطريقة التي تحفظ بها، لعدم تواجد ثلاجات في ذلك الوقت.

السبب الثاني:

  • أن الناس كانوا يؤخرون الذبح إلى طلوع الشمس، ولا يتم الذبح في الليل.
  • كما وقال أبو العباس أن سبب التسمية، لأن الذبح لا يصبح واجب بها، إلا بعد أن يتم شروق الشمس.

 

حكم صيام أيام التشريق

كما ذكرنا أن أيام التشريق هي ثلاثة أيام تكون بعد النحر، والتي يطلق عليها اسم أيام منى، وذلك كون الحجاج بها يقيمون بمني، وأول منها يقال له يوم القر، وذلك كون الحجاج يقرون فيه بمنى، واليوم الثاني: يوم النفر الأول، وذلك كونه لا يجوز أن ينفر فيه لمن تعجل، والثالث هو يوم النفر الثاني، وهنا نوضح لكم حكم صيام أيام التشريق، وهو عبارة عن الآتي:

  • إن صيام أيام التشريق هو من أنواع الصوم الذي نهى عنه الإسلام.
  • وأيام التشريق هي الأيام الثلاثة بعد يوم عيد الأضحى.
  • وقد ثبت في العديد من الأحاديث النبوية الشريفة النهي عن صيام هذه الأيام، وذلك كونها هي أيام الأكل، والشرب، وذكر الله عز وجل.
  • في صحيح مسلم حديث: (أيام التشريق أيام أكل وشرب وذكر الله تعالى).
شاهد أيضاً:   السنة أن تؤدى صلاة الاستسقاء في

أعمال الحج في أيام التشريق تكون

الجدير بذكره أن الحاج يقوم بالعديد من الأعمال التي فرضت عليه أثناء أداء فريضة الحج، ومن تلك الأعمال هي بعض المهام التي يجب أن يتم تطبيقها خلال أيام التشريق، وفي هذا السياق نوضح لكم أعمال الحج في أيام التشريق تكون، وهي عبارة عن الآتي:

المبيت في منى:

  • حيث أنه على الحاج أن يبيت في منى في النهار خلال أيام التشريق، وهي في الحادي عشر والثاني عشر من ذي الحجة.
  • ويرى البعض بأن المبيت للحاج في منى يعتبر هو ليس واجب على الحاج.

رمي الجمرات الثلاث:

حيث أن رمي الجمرات هي واجب من واجبات الحاج والتي يتم القيام بها خلال أداء فريضة الحج، وورد عن رسول الله عليه الصلاة والسلام رمي الجمرات يكون في اليوم الأول واليوم الثاني، ويكون مع التوجه إلى الكعبة والدعاء، ولم يذكر أنه عليه السلام أنه دعا خلال الجمرة الكبرى، ويجب أن يتم رمي تلك الحجرات بالترتيب على النحو الآتي:

  • الجمرة الأولى: حيث أن هذه الجمرة تعتبر هي أبعد الجمرات عن مكة المكرمة.
  • ومن ثم يتم رمي الجمرة بسبع من الحصيات المتتالية مع رفع اليد، وبعد ذلك التكبير.
  • الجمرة الوسطى: فإن الحاج يرمي الجمرة الوسطة بسبع من الحصيات المتتالية ويكون مع التكبير.
  • من بعد ذلك يقوم الحاج بالتوجه إلى القبلة والدعاء لله عز وجل.
  • الجمرة العقبة: يقوم الحاج برمي هذه الجمرة ويجب عليه أن يكبر.
  • ولم يسن أنه يتوجه للكعبة، وأن يدعو على العكس من الجمرة الأولى، والثانية.

 

سبب تسمية ايام التشريق بهذا الاسم، وخلال المقال تعرفنا على أهم المعلومات حول هذه الأيام، حيث أنها تعتبر هي من الأيام التي يقوم بها الحاج بالعديد من الأعمال المختلفة، والتي تحدثنا عنها بشكل مفصل في هذه السطور، ووضحنا لكم أيضا حكم الصيام في هذه الأيام.

شاهد أيضاً:   لماذا يرفع ستار الكعبة في الحج وموعده

سبب تسمية ايام التشريق بهذا الاسم, سبب تسمية ايام التشريق بهذا الاسم

زر الذهاب إلى الأعلى