حكم وأقوال

سبق السيف العذل فما هو العذل

سبق السيف العذل فما هو العذل ، عٌرف عن العرب فصاحتهم في اللغة العربية، لذلك كان كل كلامهم شديد البلاغة والمعاني، وحيثٌ كان من السهل عليهم قول الشعر لذا نجد أنّ العرب يمتلكون مئات القصائد في مختلف أنواع الشعر وكانوا من أشهر الشعراء قديمًا وحتّى يوميًا الحالي وفي هذا المقال عبر موقعي سيتم الإجابة عن سؤال سبق السيف العذل فما هو العذل.

سبق السيف العذل فما هو العذل

سبق السيف العذل فما هو العذل، الإجابة هي: عَذَلَ يَعْذِلُ عَذْلاً ، وهو اللوم، و العُذَّالُ الرِّجال، و العُذّلُ النساء، تتميز لغتنا العربية و معانيها ومفرداتها البلاغية التي جعلت منظمة الأمم تخصص يوم الثامن عشر من شهر ديسمبر يومًا للاحتفال العالمي باللغة العربية، علاوة على ذلك فإنّها لغة قرآننا الكريم، ويصل عدد الأشخاص التي تتحدث اللغة العربية حول العالم ما يقرب من 280 مليون شخص.

 

قصة سبق السيف العذل

قد ورد العديد من الأمثال عن العرب قديمًا والتي مازلنا نستخدمها في المواقف المشابهة، وسبق السيف العذل، هو مثل عربي يقال على كل من استعجل في أمر ونتج عن هذا الاستعجال ولا يٌحمد عقباه ولا يمكن إصلاحه، وهذا المثل يتشابه مع المثل الشعبي القائل: إذا فات الفوت ما ينفع الصوت.. فوراء ذلك المثل حادثة، وجاءت قصة المثل كما يلي

يُحكى أنّ كان هناك رجولًا من أغنياء قومه يٌدعى ضُبَّة بن أَدِّ بن إلياس بن مضر، له ابنين وهما سعد وسعيد، كانوا يمتلكون مجموعة من الإبل، وما حدث أنَّ بعض الإبل نفرت منهم في الظلام، فعلى الفور استدعى ضُبَّة أبناءه سعد وسعيد للبحث عن الإبل، بعد فترة قصير عاد سعد بالإبل المفقودة إلى والده، ولكن سعيد لم ولم يعلم أنّ أخاه قد عثر على الإبل المفقودة، فقابله الحارث بن كعب ووجده يضع بردان على كتفه فحاول الحارث أنَّ يأخذ منه البردان ولكن سعيد رفض فقتله وسلب البردان منه.

شاهد أيضاً:   اقتباسات عن الماء

وفي هذا الوقت كان ضُبَّة في انتظر ابنه في حالة من اللهفة والخوف الشديد، فكان إذا احل عليه الليل ورأى طيفا من بعيد، قال: أسعيد هذا؟ منتظرًا رؤية ابنه وقد دام هذا الحال لمدّة طويلة عليه وهو ينتظر رجوع ابنه، إلى أنَّ ذهب ضُبَّة ذات يوم إلى سوق عكاظ فوجد الحارث بن كعب يرتدي بردان ابنه سعيد فقال له: هل أنت مخبري ما هذان البردان اللذان عليك؟ قال الحارث: بلى، لقيت غلاما وهما عليه، فسألته إياهما، فأباهما عليّ، فقتلته وأخذت هما.

فسأله ضبة والحزن يملأ قلبه والقهر الشديد على ابنه وقال للحارث أقتلته بسيفك هذا؟ فأجابه الحارث نعم، فطلب منه ضبه أنّ يعطيه السيف ليلقي نظره عليه، فأخذه ضُبَّة وقتله به، فتجمع الناس من حوله وقالوا له  يا ضبة، أفي الشهر الحرام؟ فقال: «لقد سبق السيف العذل»، ومن وقتها أصبحت جملته هذه من أشهر الأمثال العربية التي تٌضرب حتَّى اليوم.

 

الأمثال السائرة عند العرب

لقد ساعد العرب فصاحته اللغوية وإجادته التامة للغة العربية في اختيار كلماتهم المعربة بطريقة في غاية الدقة، لذا وجدنا العديد من الأمثال والأقوال المأثورة جاءت عن العرب، حيثُ تكمن براعتهم في الوصف الدقيق للمواقف التي يعيشونها كل يوم، مما جعلها أقوال مشهورة تصف الحدث بدقة لغوية شديدة.

أشهر الأمثال العربية

ورد عن العرب العديد والعديد من الحكم الأمثال العربية الشهيرة ومنها ما يلي:

  • أخاك أخاك إن مَنْ لا أخا له كَساعٍ إلى الهيجا بغير سلاح
  • أخوك من صدقك النصيحة.
  • إذا غامَرْتَ في شرف مروم فلا تقنع بما دون النجوم.
  • إذا لم يكن إلا الأَسِنَّةُ مركبا فلا رأي للمضطر إلا ركوبها.
  • استقبال الموت خير من استدباره.
  • أكرم نفسك عن كل دنيء.
  • الإفراط في التواضع يجلب المذلة.
شاهد أيضاً:   اقتباسات عن المستقبل

وفي ختام موضوعنا نكون قد أوضحنا اجابة سؤال المقال، سبق السيف العذل فما هو العذل ، كما أوضحنا من أين جاء المثل وأشهر الأمثال العربية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى