أحاديث نبوية

صحة حديث من صام 9 ذي الحجة كمن تعبد عامين

صحة حديث من صام 9 ذي الحجة كمن تعبد عامين، حيث أنه هناك العديد من الأحاديث النبوية الشريفة التي يتم نقلها بين أبناء الأمة الإسلامية، التي يرد الحديث بها عن فضل وعظم أيام العشر الأوائل من شهر ذي الحجة، حيث أنها الأيام التي أقسم الله عز وجل بها في سورة الفجر، وهو الدليل على عظمها، ويهتم المسلمون استغلالها بأداء العبادات الدينية تقرباً للخالق عز وجل، وخلال هذا المقال سوف نتعرف عبر موقعي على صحة حديث من صام 9 ذي الحجة كمن تعبد عامين.

 

صحة حديث من صام 9 ذي الحجة كمن تعبد عامين

حيث أن هذا اليوم يعتبر هو من ضمن الأيام الفضيلة المباركة، التي تحدث النبي محمد صلى الله عليه وسلم عن فضلها في كثير من أحاديث السنة النبوية الشريفة، وخاصةً اليوم التاسع من هذه الأيام، وهو الذي يعرف باسم يوم عرفة، وهنا نوضح صحة حديث من صام 9 ذي الحجة كمن تعبد عامين، وهي:

  • الجدير بذكره أن هذا الحديث يعتبر هو من الأحاديث الموضوعة، والتي لا أصل لها.
  • كذلك، فإنه لا يصح عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم، ولا وجود له في السنة النبوية الشريفة.
  • علاوة على ذلك إن هذا الحديث انتشر بشكل كبير جداً بين الناس.
  • والذي جاء فيه: “من صام 9 من ذي الحجة كمن تعبد عامين، ومن أبلغ الناس بها كمن تعبد 80 سنة”.
  • لكن حسب ما وضح علماء الأمة الإسلامية أنه يعتبر هو من الأحاديث الموضوعة.
  • كذلك، هو من الأحاديث المكذوبة عن الرسول محمد صلى الله عليه وسلم.
شاهد أيضاً:   صحة حديث خير يوم طلعت عليه الشمس يوم عرفة

 

فضل التاسع من ذي الحجة

حيث أن هذا اليوم يعتبر هو من الأيام الفضيلة، والعظيمة التي ورد الحديث عنه في الكثير من أحاديث السنة النبوية الشريفة، فهو هو من ضمن الأيام المعلومات التي بها يستحب المسلم أن يكثر من الأعمال الصالحة، والعبادات الدينية، وذلك تقرباً لله تعالى، والأجر يكون بها مضاعفاً بعد مشيئة الله تعالى، وفي هذا الحديث نتعرف على فضل التاسع من ذي الحجة، وهو:

  • ما روي عن السيدة عائشة -رضي الله عنها- حيث قالت:
  • “ما من يومٍ أكثرُ من أن يعتِقَ اللهُ فيه عبيدًا من النَّارِ من يومِ عرفةَ، وأنه لَيدنو، ثم يباهي بهم الملائكةَ فيقول: ما أراد هؤلاءِ؟ اشهَدوا ملائكتي أني قد غفرتُ لهم”.
  • ما روي عن أبي هريرة -رضي الله عنه- حيث قال:
  • “إنَّ اللهَ يُباهي بأهلِ عرفاتٍ ملائكةَ السماءِ، فيقولُ: انظُروا إلى عبادي هؤلاءِ، جاءوني شُعْثًا غُبْرًا”.

فضل صيام التاسع من ذي الحجة

حيث أن اليوم التاسع من شهر ذي الحجة أو ما يعرف بيوم عرفة، وهو اليوم الذي أوصى الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم على استغلاله في أداء كافة الأعمال الصالحة، والعبادات، وذلك للحصول على الأجر والثواب الذي يكون مضاعفاً، كما أن هذا اليوم له الفضل العظيم حسب ما ورد في أحاديث السنة النبوية، وفي السياق نوضح لكم فضل صيام التاسع من ذي الحجة، وهو:

  • إن صيام يوم التاسع من ذي الحجة هي من الأعمال التي حثنا الرسول عليه الصلاة والسلام الالتزام بها.
  • وذلك يكون للمسلم الغير حاج، فإن حكمه سنة مؤكدة.
  • فقد قال النبيّ -عليه الصلاة والسلام-:
  • (صِيَامُ يَومِ عَرَفَةَ، أَحْتَسِبُ علَى اللهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتي قَبْلَهُ، وَالسَّنَةَ الَّتي بَعْدَهُ، وَصِيَامُ يَومِ عَاشُورَاءَ، أَحْتَسِبُ علَى اللهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتي قَبْلَهُ).
  • كما أن يوم عرفة يعتبر هو أعظم الأيام عند الله عز وجل.
  • وينبغي على المسلم أن يستغل فيه نَفَحات الرحمة، كذلك يستحب على المسلم الغير صائم أن يستغله بالصيام، وذلك كي يغفر الله عز وجل له الذنوب.
شاهد أيضاً:   الجنه تحت اقدام الامهات هل الحديث صحيح

 

صحة حديث من صام 9 ذي الحجة كمن تعبد عامين، وهنا تعرفنا على صحة هذا الحديث، الذي تبين أنه من الأحاديث الموضوعة، والغير صحيحة، كما أننا تطرقنا للحديث عن فضل هذا اليوم، والذي ورد ذكره في كثير من أحاديث سنة النبي عليه الصلاة والسلام، كذلك في آيات القرآن الكريم، فهو من الأيام المعلومات.

صحة حديث من صام 9 ذي الحجة كمن تعبد عامين, صحة حديث من صام 9 ذي الحجة كمن تعبد عامين,