فن العيش

نصائح لتفادي صعوبة التعامل مع زوجكِ المتذمر

بالطبع لا يحب أحد أن يعيش مع شخص غاضب، وعكر المزاج، ودائم عبوس الوجه، خصوصاً إذا كان هذا الشخص هو زوجك أو خطيبك، ففي العمل، يمكننا أن نكون أكثر صبراً و تحملاً مع أرباب العمل و الرؤساء، لماذا؟ لأن عملنا يعتمد على ذلك، ولأنه مصدر رزقنا، لكن للأسف عندما نعود إلى المنزل، فإننا نبحث عن الراحة وأن نفعل ونقول ما نريد دون قيود أو حذر، بمعنى أدق ” أن نكون على طبيعتنا ” بدون تصنع و بتلقائية و عفوية. إليك في مقال اليوم باقة من النصائح التي قد تساعدك في فهمه.

البحث عن أسباب التذمر: لمساعدة زوجك على التخلص من حالة التذمر الدائمة التي يعاني منها، يجب عليك محاولة تحديد الأسباب وراء هذا التذمر.

هل هو صعب الإرضاء؟ هل هو غير قادر فعلا على تحمل وضعيات العمل الصعبة؟ تساعد هذه الخطوة في مساعدتك على اختيار النصائح التي ستقدمينها بمجرد البدء في التذمر المعتاد.

محاولة التعامل مع الأمور بمرونة: زوج كثير التذمر يعني أنه سيتذمر من خروجه للعمل، الذهاب للسوبر ماركت، لقاء أحد الأصدقاء أو اصطحاب الأطفال من المدرسة، هذا يعني في نهاية الأمر أنك ستحصلين على مزاج سيء وصداع رهيب عند عودته للمنزل أو في أول فرصة يراك فيها.

عليك عزيزتي التحلي بالصبر وببعض المرونة حتى تتمكني من تهدئه والتخفيف من حالة الغضب أو عدم الرضا.

الاستماع له: في بعض الأحيان ستجدين أن تذمر زوجك ليس في محله فقد يكون بسبب الانزعاج أو الغصب من بعض الأمور، لكنه سيكون في أغلب الأحيان جزء يكمل شخصيته أي أنه كثير التذمر. في هذه الحالة حاولي الاستماع له دون لومه واتهامه.

طلب المساعدة: في حال لاحظت سيدتي أن صفة التذمر ترهق زوجك وتجعله في مزاج سيء قد يؤثر على عمله أو على المحيطين به، يمكنك طلب المساعدة من معالج نفسي لمساعدته بشكل صحيح.

زر الذهاب إلى الأعلى