طب وصحةصحة الطفل

طرق تقوية مناعة الأطفال ضد الفيروسات

طرق تقوية مناعة الأطفال ضد الفيروسات

يحمي الجهاز المناعي الجسم من الإصابة بأنواع العدوى المختلفة في معظم الأوقات، ومع ذلك، فإنّ بعض الأشخاص يعانون من ضعف جهازهم المناعي، الأمر الذي قد يجعلهم أكثر عرضةً للعدوى بشكلٍ متكرّر، ويتشكّل الجهاز المناعي من كريّات الدّم البيضاء والأجسام المضادة والمكوّنات الأخرى، بما في ذلك الأعضاء والغدد الليمفاوية، ويمكن أن تتسبّب بضعفه العديد من الاضطرابات التي تصيبه مسبّبةً ضعفًا في المناعة، ويمكن أن تحدث اضطرابات نقص المناعة هذه، والتي تتراوح بين خفيفة إلى حادّة، منذ الولادة أو قد تحدث نتيجة لعوامل بيئيّة مختلفة، وسيتم الحديث في هذا المقال عن كيفية تقوية المناعة عند الأطفال.[*]

كيف يمكنكِ مساعدة مناعة الأطفال للتصدي لهذه الأمراض الموسمية بفعالية وكفاءة وتقوية مناعته؟

نصائح لتقوية مناعة الأطفال

بالإضافة إلى الغذاء المتوازن الصحي الذي يجمع ما بين البروتينات، الكربوهيدرات والدهون الصحية، إليك بعض النصائح الأخر لمساعدة تقوية مناعة طفلك:

1. حافظ على نوم صحي لأطفالك

إن عدم الحصول على النوم الكافي يقلل من فعالية جهاز المناعة في محاربة الميكروبات والخلايا السرطانية.
فالرضع بحاجة 16 ساعة من النوم، والأطفال ما قبل عمر المدرسة يحتاجون إلى 10 إلى 13 ساعة من النوم الصحي.

2. الرضاعة الطبيعية

يحتوي حليب الأم على مضادات طبيعية لمحاربة العديد من الأمراض وتقوية مناعة الأطفال.
حيث أوجدت بعض الدراسات أثر حليب الأم في ازدياد الصحة والقوة العقلية، المساعدة في الحماية من النوع الثاني من مرض السكري، المساعدة في الحماية من مرض كرون وتقليل خطر الإصابة بالسرطان في المستقبل.

3. ممارسة الرياضة

يجب تشجيع طفلك على ممارسة الرياضة التي يحبها، وذلك لأن الرياضة المنتظمة تزيد من عدد الخلايا القاتلة الطبيعية في الجهاز المناعي وتحمي من الأمراض.

4. احم طفلك من خطر التدخين الثانوي

في حال كنت من المدخنين، فأنصحك بعدم تعريض طفلك لخطر التدخين الثانوي.
لأن الأطفال أكثر عرضة لأخطار دخان السيجارة باحتوائها على الكثير من المواد الضارة التي تعمل على قتل الخلايا الطبيعية وتزيد خطر إصابة الطفل بأمراض الجهاز التنفسي مثل التهابات القصبات والربو.

5. حذاري واستخدام المضادات الحيوية

إن أكثر الطرق المدمرة والتي تضعف جهاز مناعة الأطفال هي استخدام المضادات الحيوية من دون حاجة طبية.
فلا يجب استخدامها في حالات الانفلونزا ونزلات البرد التي يكون سببها فيروسي، بحيث تعالج المضادات الحيوية الأمراض البكتيرية فقط.
فيجب صرف المضادات الحيوية باستشارة طبية وعند حاجتها فقط.

علاج التبول الليلي عند الأطفال

التبول الليلي هي عملية إفراز البول من المثانة البولية، حيث تتركّز المراكز العصبية التي تتحكّم في التبوّل في الحبل الشوكي… أكمل القراءة »

 

أكلات تقوي مناعة الأطفال

إليكِ أشهر الأطعمة المغذية التي تحتوي على عناصر ضرورية لرفع مناعة الأطفال والكبار أيضًا:

  • الأسماك: السلمون والتونا والماكريل من أكثر الأنواع المفيدة من الأسماك، فهي تحتوي على أوميجا 3 الضروري للجسم، وهي فعالة جدًا في تحسين المزاج ونشاط الجسم وتقوية الذاكرة وأداء المخ، وتحمي الجسم من أمراض القلب والشرايين.
  • البروكلي: يؤكد خبراء التغذية أن البروكلي من أفضل الخضراوات لصحة الأطفال وكذلك الكبار، فهو يحتوي على مضادات للأكسدة وغني بالفيتامينات والمعادن والألياف، ومن فوائده المهمة أنه يمنع الإصابة بسرطان الأمعاء ويحمي الجهاز المناعي ويحسن الجلد والمزاج، كما أن تناول البروكلي بصفة دائمة يحسن عمل القلب والأوعية الدموية ويقوي العظام.
  • الكيوي: يُعد الكيوي من أفضل أنواع الفاكهة، إذ يحتوي على ضعفي كمية فيتامين (c) الموجودة في البرتقال، ونسبة أكبر من نسبة البوتاسيوم الموجودة في الموز، كما يحتوي على مضادات الأكسدة، أما مادة الكلوروفيل التي تعطي هذه الفاكهة لونها الأخضر فهي فعالة في مقاومة السرطان، كما أن الكيوي يعد مصدرًا جيدًا للماغنيسيوم الذي يقوي القلب ويحمي الأوعية الدموية.
  • الموز: يتميز الموز بأنه غني بالطاقة والمعادن، فيمكن إعطاء الطفل ثمرة موز في الصباح خلال ذهابه للمدرسة فتمنحه الطاقة والحيوية والنشاط، كما أن الموز يحتوي على كمية كبيرة من البوتاسيوم الذي يساعد على خفض ضغط الدم والتخلص من آلام العضلات وكذلك غني بالألياف.
  • الطماطم: تحظى الطماطم بقيمة غذائية عالية إذ تحتوي على مادة لايكوبين التي تعد المحارب الأول للجزيئات الحرة في الجسم، ويفضل أكلها نيئة، فالطبخ يقلل من قيمتها الغذائية بعض الشيء.
  • السبانخ: تُعد السبانخ من أكثر الأطعمة الغنية بالحديد، وينصح بأن يتناولها الأطفال بكثرة خاصةً خلال مراحل نموهم الأولي، ويمكن أن تُضمّن في الوجبات المدرسية للطفل في الساندويتشات، ليكتسب جسمه طاقة وحديدًا.
  • الثوم: مضاد حيوي طبيعي، إذ يعمل على تقوية جهاز الجسم المناعي ضد أي التهابات قد تصيب أي عضو في الجسم، وأيضًا كمضاد للسموم قبل أن تنتشر في الجسم، لذا ينصح بإدخاله في السلطة أو أي أطعمة لكي يستفيد منه الطفل.
  • اللوز: عادة ما يؤكل اللوز مع بعض الإضافات مثل السكر، أو مضافًا إلى بعض أنواع الكعك، ولكن يفضل أن يؤكل دون أي مواد أخرى، إذ يُعد أفضل مصدر غير حيواني للبروتين، وهو عامل بناء قوي للعظام لاحتوائه على نسبة عالية من المعادن اللازمة لبناء العظام، مثل الكالسيوم والمغنيسيوم والمنجنيز والفوسفور، من ثم فهو ضروري جدًا لصحة الطفل في مراحل عمره المختلفة.
  • الملفوف: يُعد من الأطعمة المفيدة لتقوية المناعة، كما أن كثيرًا من الأطفال يقبلون عليه ويحبونه.

نصائح أخرى لتقوية مناعة الأطفال

بالإضافة إلى ما سبق ذكره من نصائح وتدابير تعزز مناعة الأطفال، فإنّه يمكن اتباع النصائح الآتية:[*]

  • العناية بنظافة الأسنان وتنظيفها مرتين في اليوم على الأقل.
  • ممارسة الأنشطة البدنية وتشجيع الطفل على ذلك للحفاظ على لياقته، ويمكن استشارة الطبيب لمعرفة الأنشطة المناسبة للطفل.
  • تجنّب مخالطة الأشخاص المصابين بالأمراض مثل نزلات البرد، والابتعاد عن الأماكن المزدحمة.
زر الذهاب إلى الأعلى