علاقات أسرية

طريقة التخلص من العلاقات السامة بسهولة

طريقة التخلص من العلاقات السامة بسهولة، أسرع شرح طريقة لسلامتك النفسية هي الابتعاد عن العلاقات السامة والضارة والنفسية والعاطفية، ويمكن أن تصل إلى حد الإساءة الجسدية، وهذه العلاقات السامة لها أضرار كثيرة على صحتك العقلية، والتخلص منها. منها ليس بالأمر السهل، لكنها ضرورية لحياة أكثر صحة على كل المستويات.

وإليك عبر موقعي بعض النصائح التي ستساعدك على تجاوز العلاقات السامة والعثور على السلام والرضا.

 

اختبار هل أنت في علاقة سامة

يعد الوعي بالأعلام والخطوط الحمراء الخطوة الأولى لنجاحك في التغلب على العلاقات السامة. ومن هذه ما يلي

  • محاولة الطرف الآخر التحكم في سلوكك وتوجيهه.
  • التلاعب والابتزاز العاطفي ومحاولة دفعك نحو المشاعر التي لا تشعر أنها تمثلك.
  • السلوك المتهور واللامبالاة للكلمات الموجهة لك.
  • نقص الدعم النفسي والعاطفي الذي قد تشعر أنك بحاجة إليه.
  • عدم الصدق والوضوح والصراحة.
  • اختفاء الرغبة في التواصل معك بكافة أنواعها.
  • الكثير من الخلافات و الخلافات و الخلافات.

 

تتبع مشاعرك وعواطفك

لكي تدرك أنها علاقة سامة، من الضروري تتبع مشاعرك وعواطفك، من أجل معرفة تواتر المشاعر السلبية التي تمر بها. ما يحدث عادة هو أن الأيام الجيدة تغطي الأيام السيئة وتجعل العلاقة تبدو جيدة، ولكن إذا شعرت أنك في علاقة سامة، فحاول كتابة مشاعرك السلبية، لتعرف ما إذا كانت هي السائدة. في العلاقة على بقية المشاعر الإيجابية، وفي هذه الحالة، ستدرك أنك أمام علم أحمر.

إعطاء الأولوية لسلامتك

دائما ضع سلامتك أولا. إذا شعرت بأنك في علاقة سامة تهدد سلامتك، فحاول الاتصال بالأشخاص الذين تثق بهم، لتكون بجانبك أثناء مواجهة هذه العلاقة، وإذا لم يكن لديك أشخاص من حولك تشعر أنهم يستحقون دعمك، اتصل بالسلطات المحلية، وتذكر دائمًا أنها علامة حمراء إذا كانت سلامتك في خطر، وتذكر دائمًا أنها الأولوية الأولى بالنسبة لك.

طريقة التخلص من العلاقات السامة

في علاقاتك المختلفة ؛ قد تدخل في دورة لا نهاية لها من حالات الانهيار والعودة، وهذا النمط لا يعتبر صحيًا، لذلك يجب عليك قطع العلاقات السامة مرة واحدة وإلى الأبد. حتى إذا كنت بحاجة إلى إيقاف تشغيل الوسائط الاجتماعية الخاصة بك أو حتى تغيير رقم هاتفك، لتجنب إغراء العودة للاتصال بهم، فمن الجدير أيضًا أن تضع في اعتبارك أن الأشخاص السامين يحاولون دائمًا الظهور كضحايا، فلا تسمح لهم يخدعك.

تواصل مع الأشخاص الموثوق بهم للحصول على الدعم

من الأشياء المهمة التي تساعدك في التغلب على أي علاقة سامة، أن يكون لديك شبكة من الأشخاص الذين يدعمونك، والذين سيساعدونك في تجاوز علاقاتك السامة. اجعل هؤلاء الأشخاص بالقرب منك وأخبرهم بما يجري في حياتك. لأن أضرار العلاقات السامة يمكن أن تعطل حياتك.

امنح نفسك الوقت للتعافي

لا تعتقد أبدًا أن إنهاء علاقة سامة سيكون أمرًا سهلاً. لا، سيكون إنهاء علاقتك مع شخص عالق فيه أمرًا صعبًا، لكن لا داعي للقلق بشأن ذلك، فقط امنح نفسك الوقت الكافي للتعافي، من أجل رفاهيتك العقلية والعاطفية والتعافي.

 

كيف يمكن أن تؤثر العلاقات السامة عليك

للعلاقات المؤذية العديد من الأضرار التي يمكن أن تؤثر عليك وعلى صحتك العقلية لفترة قصيرة أو طويلة، وتشمل هذه الأضرار ما يلي

  • يمكن أن تضيع العلاقات السامة العلاقات الداعمة والصحية من خلال استنزافك وتجعلك غير قادر على تقديم أفضل ما لديك للأشخاص الذين يدعمونك.
  • العلاقات المؤذية قد تجعل حياتك تدور في دورات سلبية، وهذا بلا شك له تأثير سلبي على حياتك على جميع المستويات.
  • يمكن أن تجعلك العلاقات السامة تشعر بالضعف في احترامك لذاتك، وستؤثر حتمًا على قدراتك وإمكانياتك.
  • يمكن أن تخلق العلاقات السامة مشاعر القلق أو التوتر المستمر.
  • يمكن أن تجعلك العلاقات السامة أقل تركيزًا على الذات، وتؤثر على عاداتك الإيجابية بشكل سلبي، وتدفعك إلى عادات جديدة لا تشعر أنك جزء منها.
  • العلاقات المؤذية ليست مضرة بصحتك العقلية والعقلية فحسب، بل قد تضر بك جسديًا، حيث خلص بعض الخبراء إلى أن العلاقات السامة قد تزيد من خطر الإصابة بالعديد من الأمراض.
زر الذهاب إلى الأعلى