معلومات دينية

عدد تكبيرات الاحرام في صلاة العيد

عدد تكبيرات الاحرام في صلاة العيد، ان فرحة العيد تكمن في أنها شعيرة من الشعائر الإسلامية التي يعظمها المسلمون، حيث أنها الفرحة التي تدخل للقلوب دون استئذان، كما أنها تعمل على تقوية أواصر المحبة والمودة والألفة بين الأهل والأحبة وتشعر الغني بالفقير، هذا بالإضافة إلى الأجر والثواب العظيم الذي سينال عليه المسلم الذي يمتثل لأوامر الله تعالى، ومن منطلق حديثنا هذا فإنا سنتحدث عبر موقعي عن عدد تكبيرات الاحرام في صلاة العيد.

 

كم عدد ركعات صلاة العيد

فرض الله تعالى وشرع العديد من العبادات والطاعات من أجل زيادة أجر وثواب المسلمين ومضاعفة حسناتهم وجعلهم في أعلى المستويات والدرجات، حيث أن المسلم الحق والذي يود الحصول على المكانة الرفيعة فإنه يستغل أوقات هذه الطاعة ويمتثل لأمر الله تعالى، وهنا سنتحدث عن عدد ركعات صلاة العيد التي تعد فرض كفاية:

  • ان عدد ركعات صلاة العيد هي ركعتان.
  • حيث تبدأ الركعتين بتكبيرة الإحرام، ومن ثم قراءة الفاتحة وسورة قصيرة.
  • ومن أفضل ما يقرأ في صلاة العيد سورة الشمس، وفي الركعة الثانية تقرأ سورة الغاشية.
  • كما وقد ورد في روايات أخرى قراءة سورة الاعلى في الاولي وسورة الشمس في الركعة الثانية.
  • وهنا سنتعرف على عدد تكبيرات صلاة العيد في السطور القادمة.

 

كم عدد تكبيرات الاحرام في صلاة العيد

اختلف أتباع المذاهب الأربعة في تحديد عدد تكبيرات الاحرام في صلاة العيد، هذا الاختلاف جاء تبعاً لأمور استند عليها علماء الدين الإسلامي، ومن هنا نتبين كم عدد تكبيرات الاحرام في صلاة العيد والتي تبينت بالنقاط الآتية:

  • بين علماء المذهب الحنفي أن صلاة العيد تصلى ركعتين في الركعة الاولى ثلاث تكبيرات، والركعة الثانية ثلاث تكبيرات.
  • أما المذهب المالكي والمذهب الحنبلي فقد كانت عدد التكبيرات سبعة مع تكبيرة الاحرام في الركعة الأولى.. بينما ست تكبيرات في الثانية قبل القراءة.
  • فيما بين المذهب الشافعي أن تكبيرات صلاة العيد في الأولى سبع ما عدا تكبيرة الاحرام، وخمس في الثانية باستمناء تكبيرة القيام.. وتكون التكبيرات قبل القراءة.
شاهد أيضاً:   هل ينزل جبريل في ليلة القدر

 

الحكمة من التكبير في صلاة العيد

ان المقصود بالتكبير هو تعظيم الله تعالى واتباع أوامره وتنفيذها وشكره تعالى عليها، حيث ورد هذا في عدد من النصوص الدينية، حيث قال تعالى: “وربك فكبر”، وتساءل البعض عن الحكمة من التكبيرة في صلاة العيد، وتطرق لايضاحها علماء الإسلام وجاء هذا موضح بما يسرد أدناه:

  • ان مناسك الحج والعبادات المتعلقة به من الأمور الواجب الالتزام بها من قبل المسلمين.
  • ومن ضمنها تكبيرات صلاة العيد التي تعد من العبادات التي أمرنا بها ديننا الإسلامي، ولا يجوز إلا التسليم والطاعة.
  • حيث أن التكبير هو أمر تعبدي حثنا عليه ديننا لننال الأجر العظيم من الله تعالى والمكانة الرفيعة.
  • لذا لا بد من الالتزام بها وعدم تجاهلها في عيد الفطر وعيد الاضحى.

 

صيغة تكبيرات العيد

صلاة العيد من الصلوات التي يجتمع فيها المسلمون يؤدون عبادة من العبادات التي أمر الله تعالى بها، حيث يكبون ويهللون ويشكرون الله تعالى على نعمه، وكل عيد من أعياد المسلمين يأتي مقرونة بركن من أركان الإسلام، ومع اقتراب عيد الاضحى المبارك الذي يقترن مع حج بيت الله الحرام فإننا نعرض لكم صيغة تكبيرات العيد وهي كما يلي:

  • المذهب الحنبلي:
    • الله أكبر، الله أكبر، لا إله إلا الله، والله أكبر، الله أكبر، ولله الحمد
  • بينما صيغة تكبيرات العيد في المذهب الشافعي:
    • الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر
  • أما في المذهب المالكي فإن تكبيرات العيد تكون:
    • الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، ولله الحمد، الله أكبر وأجلّ، الله أكبر على
      ما هدانا
  • علاوة على ذلك فإن التكبير بصيغة ابن مسعود:
    • الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، لا إله إلا الله، والله أكبر ولله الحمد
شاهد أيضاً:   حاج لايجب عليه طواف القدوم

 

عدد تكبيرات الاحرام في صلاة العيد، هذا العدد الذي اختلف عليه علماء الإسلام وكذلك أيضا اختلف هذا العدد في كل ركعة من ركعات صلاة العيد.

زر الذهاب إلى الأعلى