طب وصحة

علاج الكحة الجافة والمستمرة

علاج الكحة الجافة والمستمرة

السعال الجاف هو ليس مرض بحد ذاته، ولكن هو أحد أعراض حالة صحية كامنة، وفي بعض الأحيان يكون ردّ فعل طبيعي لأحد المهيجات التي تدخل مجرى الهواء، كما يمكن أن يكون أيضًا ناتجًا عن محاولة الجسم لإزالة كائن غريب أو مخاط عالق في القصبة الهوائية، وفي الواقع هناك نوعان رئيسان من السّعال، الأول المصاحب للبلغم والذي يتميّز بوجود الإفرازات والبلغم، وغالبًا ما يصيب الأشخاص المدخّنين، والآخر الجاف، وعادةً ما يكون ناتجًا عن ردّ فعل القصبات الهواء تجاه أحد المهيجات أو في حالات الربو، أو أثرًا جانبيًا لبعض الأدوية، مثل مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين -أدوية خافضة للضغط-، وسيتم التّحدث في هذا المقال عن علاج السّعال الجاف.[*]

اقرأ أيضًا: علاج البلغم من الطبيعة بالأعشاب

علاج الكحة الجافة والمستمرة

عادةً ما يكون علاج السبب الأساسي هو أفضل طريقة لتقليل شدة وتكرار الكحة الجافة، ومع ذلك تشمل العلاجات العامة التي قد تحسن من سوء الحالة ما يلي: [*]

  • مص معينات الحلق، تحتوي أقراص استحلاب الحلق على مكونات مثل العسل والمنثول والكافور، والتي قد تخفف من التهيج وتقلل من السعال.
  • تناول مثبطات السعال، قد تعمل مثبطات السعال المتاحة بدون وصفة طبية، والتي غالبًا ما تحتوي على دكستروميثورفان على تقليل مرات السعال عند المصاب.
  • رفع السرير، يمكن أن يساعد النوم مع رفع الجزء العلوي من الجسم بمقدار 6 إلى 8 بوصات في تقليل أعراض التنقيط الأنفي والارتجاع المعدي المريئي، ويمكن لأي شخص رفع السرير عن طريق وضع كتل أو أسافين تحت أعمدة السرير.
  • أخذ حمام ساخن، يخفف الماء الدافئ والبخار من الحمام جفاف الحلق وتهيجه.

اقرأ أيضًا:ما هي أسباب السعال وطرق الوقاية منه

شاهد أيضاً:   علاج حساسية الأنف

اسباب الكحة الجافة

أغلب اسباب الكحة الجافة المستمرة يكون عبارة عن حالات مرضية ولذا يجب زيارة الطبيب على الأشخاص الذين يعانون من الكحة الجافة التي تستمر وتزداد سوءًا ولا تتحسن مع أي علاجات من علاج الكحة الجافة والمستمرة ومن المستحسن استشارة الطبيب على الفور إذا صاحب الكحة الجافة أي من الأعراض التالية: [*]

  • الصفير
  • الشعور بشيء عالق في الحلق
  • ضيق في التنفس أو صعوبة في التنفس
  • مشكلة في البلع
  • خروج دم مع الكحة

الكحة الجافة هي التي لا تنتج البلغم أو المخاط، وغالبًا ما تكون الكحة الجافة مؤقتة ونادرًا ما تثير القلق، ومع ذلك قد تكون الكحة الجافة المستمرة المزمنة أحد أعراض حالة كامنة مثل :

  • عدوى الجهاز التنفسي طويلة المدى، مثل التهاب الشعب الهوائية المزمن
  • الربو ويكون معه أيضًا أعراضًا أخرى مثل الصفير وضيق الصدر وضيق التنفس
  • الحساسية
  • تليف الرئتين
  • التدخين يمكن أن يكون سعال المدخن أحد أعراض مرض الانسداد الرئوي المزمن
  • توسع القصبات حيث تتسع المسالك الهوائية للرئتين بشكل غير طبيعي
  • التنقيط الأنفي وهو المخاط الذي يسيل من الحلق من الجزء الخلفي من الأنف، بسبب حالة مثل التهاب الأنف أو التهاب الجيوب الأنفية
  • مرض الجزر المعدي المريئي (GORD) حيث يصبح الحلق متهيجًا بسبب تسرب حمض المعدة
  • مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين (مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين)، والذي يستخدم لعلاج ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والأوعية الدموية
  • التعرض لفترات طويلة للتلوث والغبار والمواد الكيميائية المهيجة

 

زر الذهاب إلى الأعلى