تعليم

علامات إعراب الأسماء الخمسة وبعض الأمثلة والتدريبات عليها

تعرف على الأسماء الخمسة وعلى علامات إعرابها وبعض الأمثلة والتدريبات عليها عبر موقعي، حيث تعد اللغة العربية من أجمل لغات العالم والتي تتميز بوجود الكثير من الألفاظ بها، وزاد جمالها عندما وضعت القواعد النحوية التي ساعدت اللغة العربية على أن تكون أكثر إيضاحا وتفسيرا، كما أن القواعد النحوية تساعد متحدثي اللغة العربية في الحفاظ على صحة نطق الكلمات، وفيما يلي سنتعرف على الأسماء الخمسة وهل تتواجد بعض العوامل الداخلة التي من الممكن أن تغير علامات الإعراب؟ وما هي علامات إعرابها بالتفصيل.

 

ما هي الأسماء الخمسة

قد حدد علماء النحو خمسة أسماء وأطلقوا عليها إسم الأسماء الخمسة ألا وهي (أب، وأخ، وحم، وفم، وذو)، ومن الممكن أن يطلق عليها إسم الأسماء الستة.

حيث قام علماء النحو بزيادة إسم عليهم وهو (هن)، ولكنه نادر الإستخدام في اللغة العربية، كما يختلف إعراب هذا الإسم في بعض الأحيان عن إعراب الأسماء الخمسة السابق ذكرها، لذا فهو لم يدرج معهم بشكل أساسي.

معاني الأسماء الخمسة

لكل إسم من الأسماء الخمسة معنى وإستخدام في اللغة العربية وفيما يلي سنتعرف على معاني تلك الأسماء.

 

  • أب: يأتي إسم أب بمعنى الوالد أو ولي الأمر.
  • أخ: وهو الشقيق.
  • ذو: بمعنى الصاحب، كما تستخدم في بعض الأحيان لوصف الأشياء.
  • فو: وهو الفم.
  • حم: ويأتي هذا الإسم بمعنى والد أو والدة أيا من الزوج أو الزوجة.

 

علامات إعراب الأسماء الخمسة

يكون الإعراب في اللغة العربية عن طريق تغير آخر الكلمة بتغير كافة العوامل الداخلة عليها، ويوجد للإعراب علامات أصلية وعلامات فرعية، ويجب الإنتباه إليهم بشكل جيد حتى يكون الإعراب صحيحا.

وتتمثل علامات الإعراب الأصلية في كلا من الضمة للرفع والكسرة للجر والفتحة للنصب والسكون للجزم، وتتمثل علامات الإعراب الفرعية في الألف في رفع المثني، والألف في نصب الأسماء الخمسة، والياء في جر جمع المذكر السالم.

شاهد أيضاً:   دواء امريزول Amrizole دواعي الاستعمال، الجرعة والآثار الجانبية

وتتواجد بعض الشروط التي يجب توافرها في الأسماء الخمسة حتى تعرب بالحروف دونا عن الحركات.

وتتمثل تلك الشروط في الآتي:

  • لابد أن تكون الأسماء الخمسة مفردة.
  • يجب أن تكون الأسماء الخمسة مصغرة.
  • يجب على الأسماء الخمسة أن لا تكون معرفة بـ (الـ).
  • لابد أن تكون الأسماء الخمسة مضافة لغير ياء المتكلم.
  • يجب على إسم (ذو) أن يأتي بمعنى صاحب.
  • ويشترط في إسم (فو) أن يحذف منه الميم.

فإذا إختل أحد تلك الشروط، أعربت الاسماء الخمسة بالحركات، وفيما يلي سنتعرف على علامات إعراب الأسماء الخمسة بالتفصيل.

 

علامة رفع الأسماء الخمسة

من المعروف أن الضمة هي علامة الرفع الأصلية، ولكن تعرب الاسماء الخمسة بعلامات الإعراب الفرعية، وبالتالي ترفع الأسماء الخمسة بالواو نيابة عن الضمة.

مثال على ذلك:

جاء أبوككلمة (جاء) تعرب على أنها فعل ماضي ويكون مبني على الفتح، وكلمة (أبوك) تعرب على أنها فاعل مرفوع بالواو نيابة عن الضمة لأنه أحد الاسماء الخمسة.

والكاف المتواجدة في كلمة (أبوك) هي ضمير مبني على الفتح في محل جر مضاف إليه، وجاء في ذلك المثال أحد الأسماء الخمسة وهو فاعل، وقد يكون مبتدأ.

مثال على ذلك

أبوك رجل كريموتعرب كلمة (أبوك) على أنها مبتدأ مرفوع بالواو نيابة عن الضمة لأنه أحد الاسماء الخمسة، والكاف المتواجدة في نهايتها تعرب على أنها ضمير مبني على الفتح في محل جر مضاف إليه.

وتعرب كلمة (رجل) على أنها خبر مرفوع وعلامة رفعة الضمة، وكلمة (كريم) تعرب على أنها صفة مرفوعة بالضمة الظاهرة.

 

علامة نصب الأسماء الخمسة

تنصب الاسماء الخمسة بالعلامة الفرعية وهي الألف وذلك نيابة عن العلامة الأصلية وهي الفتحة، وفيما يلي سنعرض بعض الأمثلة على ذلك.

رأيت حماكحيث تعرب كلمة (رأى) على أنها فعل ماضي مبني على الفتح المقدر، ومن الممكن أن يكون مبني على السكون وذلك لأن تاء الفاعل متصلة به.

شاهد أيضاً:   أدوات نصب وجزم الفعل المضارع مع الامثلة

ويعرب حرف التاء في كلمة (رأيت) على أنه ضمير مبني على الضم في محل رفع فاعل.

وتعرب كلمة (حماك) على أنها مفعول به منصوب بعلامة فرعية وهي الألف نيابة عن العلامة الأصلية وهي الفتحة، وذلك لأن كلمة (حماك) إسم من الأسماء الخمسة.

وتعرب الكاف المتواجدة في نهاية كلمة (حماك) على أنها ضمير مبني على الفتح في محل جر مضاف إليه.

مثال آخر:

شاهدت أخاكوتعرب كلمة (شاهدت) على أنها فعل ماضي مبني على الفتح المقدر أو يجوز أن يكون مبني على السكون لإتصال تاء الفاعل به.

وكلمة (أخاك) مفعول به منصوب بالألف وهو علامة فرعية نيابة عن العلامة الأصلية وهي الفتحة لأنه أحد الاسماء الخمسة.

ويعرب حرف الكاف في كلمة (اخاك) على أنه ضمير مبني على الفتح في محل جر مضاف إليه.

 

علامة جر الأسماء الخمسة

تجر الأسماء الخمسة بحرف الياء وهو علامة فرعية نيابة عن العلامة الأصلية وهي الكسرة، وفيما يلي سنعرض بعض الأمثلة على جر الاسماء الخمسة بالياء.

مررت بأبيكوتعرب كلمة (مر) على أنها فعل ماضي مبني على الفتح المقدر أو السكون لإتصال تاء الفاعل به، وحرف التاء في كلمة (مررت) هو ضمير مبني على الضم في محل رفع فاعل.

وحرف الباء في كلمة (بأبيك) يعرب على أنه أحد حروف الجر، وكلمة (أبيك) إسم مجرور وعلامة جره الياء وهي علامة فرعية نيابة عن جره بالعلامة الأصلية وهي الكسرة، لأن كلمة (أب) أحد الاسماء الخمسة.

ويعرب حرف الكاف في كلمة (بأبيك) على أنه ضمير مبني على الفتح في محل جر مضاف إليه.

مثال آخر:

تفاهم مع حميك بلطفحيث أن كلمة (تفاهم) تعرب على أنها فعل أمر مبني على السكون، والفاعل في تلك الجملة ضمير مستتر تقديره أنت.

وتعرب كلمة (مع) على أنها أحد حروف الجر، وكلمة (حميك) إسم مجرور بالعلامة الفرعية وهي الياء نيابة عن العلامة الأصلية وهي الكسرة، وذلك لأن كلمة (حم) إسم من الاسماء الخمسة.

شاهد أيضاً:   اسماء بعض العلماء الاجلاء وبعض مؤلفاتهم

وحرف الكاف في كلمة (حميك) يعرب على أنه ضمير مبني على الفتح في محل جر مضاف إليه، والباء في كلمة (بلطف) حرف جر، وتعرب كلمة (لطف) على أنها إسم مجرور وعلامة جره الكسرة.

 

لغات العرب في الاسماء الخمسة

كانت تتواجد ثلاث لغات عند العرب لإعراب الأسماء الخمسة، وبإختلاف تلك اللغات إختلفت علامات إعراب الاسماء الخمسة، حيث كانت تعرف تلك اللغات بإسم لغة التمام ولغة القصر ولغة النقص، وفيما يلي بيان تفصيلي لهذه اللغات.

لغة التمام

  • تعرف لغة التمام بأنها اللغة الراجحة والصحيحة والتي نزل بها القرآن الكريم، وهي التي يكون بها علامات إعراب الأسماء الخمسة بالحروف نيابة عن الحركات.

لغة القصر

  • تقوم تلك اللغة بإلزام الاسماء الخمسة بالألف دائما، فيكون فيها علامات إعراب الأسماء الخمسة مقدرة على الألف.

مثال على تلك اللغة:

  • قول الشاعر “إن أباها وأبا أباها ** قد بلغا في المجد غايتاها”.

لغة النقص

  • لا تقع تلك اللغة إلا في كل من (أب، وأخ، وحم)، لذا فهي لغة ضعيفة وليست قياسية، وسميت بلغة النقص لحذف حرف العلة منها وتعرب بالحركات الأصلية وهي الضمة والكسرة والفتحة.

مثل قول رؤبة بن العجاج:

  • “بأبِه اقتدى عدي في الكرم ** ومن يشابه أبَه فما ظلم”.

الأسماء الخمسة في القرآن الكريم

جاء في القرآن الكريم أربعة أسماء فقط من الاسماء الخمسة وهم (أب، أخ، فو، ذو)، ومن الشواهد القرآنية على إستخدامهم ما يلي:

  • قوله تعالى: “وَلَمّا فَصَلَتِ العيرُ قالَ أَبوهُم إِنّي لَأَجِدُ ريحَ يوسُفَ لَولا أَن تُفَنِّدونِ“.
  • قوله تعالى: “يَا أُخْتَ هَارُونَ مَا كَانَ أَبُوكِ امْرَأَ سَوْءٍ وَمَا كَانَتْ أُمُّكِ بَغِيًّا“.
  • قوله تعالى: “وَآتِ ذَا القُربى حَقَّهُ“.
  • قوله تعالى: “فَلَمّا رَجَعوا إِلى أَبيهِم“.

بذلك نكون قد تعرفنا على الأسماء الخمسة وعلى علامات إعرابها بالتفصيل، كما تعرفنا على اللغات المستخدمة في إعرابها وتعرفنا أيضا على بعض الآيات القرآنية التي ورد بها بعض الأسماء الخمسة.

 

زر الذهاب إلى الأعلى