طب وصحة

5 نصائح للوقاية من عودة مرض السرطان بعد العلاج

 

هل يعود السرطان بعد العلاج؟

إن الإجابة على سؤال هل يعود السرطان بعد العلاج هي أنه من الممكن أن يعود السرطان بعد أسابيع، أو أشهر، أو سنوات، من علاج السرطان الأساسي بالعلاج.

وقد تتكرر عودته لعدة مرات، حيث تعتمد فرصة تكرار الإصابة على نوع السرطان الأولي، فمن الممكن أن يعود السرطان في نفس المكان الذي حدثت الإصابة به، أو في جزء جديد من الجسم.
من المستحيل على الطبيب أن يعرف على وجه اليقين إذا ما كان السرطان سيعود أم لا، ولكن من المرجح عودة السرطان إذا نما بسرعة أو كان في مرحلة متقدمة.[*]

سوف نذكر لكِ عزيزتي أهم النصائح والخطوات التي يمكنك اتباعها يوميًا للوقاية من عودة المرض مرة أخرى.

1. تجنبي السمنة

من أهم النصائح التي يمكن لأي أمرأة كان لديها مرض السرطان الخبيث أو الحميد، أن تتجنب زيادة الوزن أو السمنة المفرطة. حيثُ أن السمنة أصبحت من أهم الأسباب والعوامل التي تؤدي إلى الإصابة بالعديد من الأمراض الخطيرة وأبرزها مرض السرطان. مثل سرطان القولون، وسرطان الكبد، وسرطان الكلى، والرحم، وسرطان البنكرياس والمرئ. تتضاعف نسبة الإصابة بهذه السرطانات بسبب السمنة وزيادة الوزن. لذلك على كل إمرأة متعافية من أي نوع من أمراض السرطان اللعين أن تتبع جميع الخطوات اللازمة لكي يتم حرق الدهون المتراكمة في الجسم بشكل دوري. وألا تسمح بزيادة الوزن حتى لاتتعرض للإصابة بالسرطان مرة أخرى.

2. العامل النفسي

لابد من ذكر العامل النفسي الهام جدًا في تخفيف عودة المرض من جديد. حيث التوتر والقلق والانفعال والعصبية الشديدة الذي تتعرضين لها بصفة يومية قد تزيد من احتمالية الإصابة بأمراض السرطانات الخطيرة والشرسة. مع العلم أن هناك عدة عوامل وأسباب مختلفة قد تساهم في زيادة نسبة التوتر مثل شرب المواد الكحولية و التدخين وتعاطي المواد المخدرة. كذلك الإفراط في تناول الأطعمة الدهنية والمًصنعة وزيادة استخدام الأدوية الطبية تزيد من مخاطر الإصابة بالمرض. لذلك حاولي عزيزتي أن تأخذي الأمور اليومية بسهولة شديدة. كذلك لابد من قضاء بعض الوقت في ممارسة الرياضة مثل رياضة اليوجا والتأمل للتخفيف من ضغط الأمور الحياتية الصعبة.

3. التغذية السليمة

تلعب المواد والأطعمة الغذائية السليمة الدور الهام والرئيسي لمكافحة الخلايا السرطانية والحد من نموها مرة أخرى. هناك عدة أطعمة وفواكه وخضروات تعمل على وقاية الجسم من عودة المرض من جديد حتى بعد الشفاء. من أهم هذه الأطعمة الوقائية الرمان والفراولة والتوت والبطيخ ومعظم الفواكه الحمراء والتي تحتوي على نسبة عالية جدًا من المواد المضادة للأكسدة. تلك التي تقوم بمحاربة الشقوق الحرة المسببة لنمو السرطان داخل خلايا الجسم. كذلك الطماطم الذي تحتوي على كمية كبيرة من مادة الليكوبين. بالإضافة إلى الأسماك خاصة الأسماك الزيتية التي تحتوي على الأوميجا 3. كذلك البقوليات والحليب والجبن والزبادي.

4. ممارسة الرياضة

الرياضة هي العلاج الوقائي الطبيعي لمنع الإصابة بأي مرض سرطاني شرس ومميت. ممارسة التمارين الرياضية والأنشطة والتدريبات البدنية تساهم بنسبة كبيرة في تحسين الدورة الدموية وتساعد على تدفق الدم إلى جميع أنحاء الجسم. رياضة المشي والركض وصعود الدرج بالإضافة إلى ممارسة الرياضات التأملية كاليوجا تساعدكِ على الوقاية من الإصابة. لأن الرياضة تساعد الجسم في التخلص من السموم والدهون المتراكمة، كما تخفف من حدة الحالة النفسية السيئة. ممارسة التمارين الرياضية تخفف من الإصابة بسرطان الثدي وسرطان الرحم والقولون والمثانة. لذلك اجعلي ممارسة التمارين الرياضية من العادات اليومية الأساسية على الأقل نصف ساعة يوميًا.

5. الفحص الطبي المستمر

على المريضة المتعافية من مرض السرطان، أن تحافظ على صحتها كثيرًا بعد الشفاء وأن تلتزم باتباع نظام طبي سليم. أي تقوم بالفحص والتحاليل الطبية بإستمرار لأن هذا المرض من المحتمل أن يعود بنسبة ليست قليلة. الأسباب وحدها لا تكفي بأن تكوني بمأمن دائم منها. ذلك لأن هذه الأمراض السرطانية قد تنتقل عبر الجينات الوراثية أو بسبب بعض العوامل والأمور التي يصعب على الإنسان التغلب عليها أو التحكم فيها. لذلك لابد من اتخاذ كافة الإجراءات الطبية اللازمة لكي تطمئني على صحتك. كذلك اتباع تعليمات الأطباء وطرق اتخاذ العلاج الوقائي لتجنب إصابة الخلايا بالسرطان أو تكون ورم خبيث مرة أخرى.

سرطان الرحم بعد العلاج, عودة السرطان بعد العلاج, عودة السرطان بعد العلاج الكيماوي, سرطان الثدي بعد العلاج الكيماوي, هل يعود السرطان بعد العلاج الإشعاعي, هل يعود السرطان بعد العلاج الكيماوي, اسباب عودة السرطان بعد العلاج, هل يعود السرطان بعد العلاج, لماذا يعود السرطان بعد العلاج, هل يعود مرض السرطان بعد العلاج

زر الذهاب إلى الأعلى