طب وصحة

فحص وتقييم وظائف الجسم لإصابات النخاع الشوكي

بغض النظر عن المكان الذي يبدأ فيه المريض عملية إعادة التأهيل، يتم الانتهاء من الفحص عند القبول، كما سيساعد الفحص والتقييم في تحديد التشخيص لكل مريض وكذلك تحديد إنهاء التدخلات العلاجية المناسبة.

 

فحص وتقييم وظائف الجسم لإصابات النخاع الشوكي:

 

يشارك المريض ومقدمو الرعاية من خلال الإبلاغ عن النشاط لكل شكل وقابلية وظيفية، كما يجب وصف أي إضافات ذات صلة بالتاريخ المذكور من قبل المريض، كما يجب تضمين بيان أهداف المريض ومشاكله واهتماماته.

 

أهمية متابعة تاريخ وسجل المريض:

 

مراجعة السجل الطبي هي الخطوة الأولى نحو الفحص لأنها توفر المعلومات الأساسية وتحدد الاحتياطات الطبية، كما يجب أن يحتوي التاريخ على التركيبة السكانية العامة والتاريخ الاجتماعي والمهنة أو الوظيفة والنمو والتطور ذي الصلة والبيئة الحية وتاريخ الحالة الحالية والحالة الوظيفية ومستوى النشاط والاختبارات والقياسات المكتملة والأدوية و تاريخ الجراحة وتاريخ العائلة والحالة الصحية للمريض والأسرة والعادات الاجتماعية.

 

إذا كان التاريخ يشير إلى فقدان الوعي أو إصابة الدماغ، يجب على الطبيب أن يفكر في إمكانية الإدراك المعرض للخطر ويجب أن يتضمن الاختبارات والتدابير أثناء الفحص والتقييم المناسبة لهذا الضعف.

 

أهمية مراجعة الأنظمة الجسدية:

 

يجب مراجعة الحالة الفسيولوجية والتشريحية للجهاز القلبي الرئوي والغلافي والعضلي الهيكلي والجهاز العصبي العضلي. بالإضافة إلى ذلك، يجب مراجعة أسلوب التواصل والتأثير والإدراك واللغة والتعلم.

 

الاختبارات والقياسات:

 

اعتمادًا على البيانات التي تم إنشاؤها أثناء مراجعة التاريخ والأنظمة، يقوم الطبيب بإجراء الاختبارات والتدابير للمساعدة في تحديد العيوب وقيود النشاط وقيود المشاركة وتحديد التشخيص والتنبؤ بكل مريض. الاختبارات والتدابير التي غالبا ما تستخدم للأشخاص الذين يعانون من إصابات النخاع الشوكي:

شاهد أيضاً:   هل يتغير ضغط الدم عند الاستلقاء؟

 

  • القدرة الهوائية والتحمل.

 

  • الخصائص الأنثروبومترية.

 

  • تقييم الأجهزة المساعدة والتكيفية.

 

  • تكامل المجتمع والعمل أو إعادة الدمج.

 

  • فحص حواجز المنزل والعمل البيئية.

 

  • المشية والحركة والتوازن.

 

 

  • النزاهة المشتركة والتنقل.

 

 

 

  • الأجهزة التقويمية والوقائية والداعمة.

 

 

 

 

  • سلامة الانعكاس.

 

  • الرعاية الذاتية وإدارة المنزل.

 

 

  • التهوية والتنفس والدورة الدموية.

 

  • تشخيص الضعف والعجز.

 

كيف يتم تقييم الاختبارات العصبية؟

 

1- فحص الجمعية الأمريكية لإصابة الحبل الشوكي:

 

 

يوصى باستخدام المعايير الدولية للجمعية الامريكية لإصابة الحبل الشوكي وذلك لفحص عصبي محدد بعد إصابات النخاع الشوكي، حيث أن تقييم أداء العضلات منخفضًا لتشخيص محدد لمستوى الإصابة واكتمالها، كما يشمل فحص أداء العضلات كل عضلة محددة ويحدد البدائل من عضلات أخرى.

 

جنبًا إلى جنب مع قوة كل عضلة، يجب وصف وجود وغياب وموقع قوة العضلات. مقياس أشوورث المعدل هو أداة شائعة تستخدم لإزالة فرط التوتر، حيث يتم وصف إحساس المريض بالجلد، تشمل الاختبارات الموصى بها: تمييز حاد أو حساسية لدرجة الحرارة لاختبار السبيل الفقري الجانبي، لمسة خفيفة لاختبار القناة المهادية الشوكية الأمامية، استقبال الحس العميق أو الاهتزاز لاختبار الأعمدة الخلفية للعمود الفقري، يشار إلى الإحساس على أنه سليم أو ضعيف أو غائب لكل جلدي (خريطة الجلد مفيدة ويوصى بها لسهولة التوثيق).

 

2- الفحص الوظيفي:

 

يوصى بإجراء تقييم وظيفي كامل في الفحص الأولي وبعد ذلك حسب الاقتضاء، كما توجد أدوات لا تعد ولا تحصى لتقييم المهارات الوظيفية، تقوم العديد من المؤسسات بتطوير تقييمات وظيفية تتناول التنقل في المنزل والمجتمع والمؤسسات ومهارات الحياة اليومية الوظيفية. مقياس الاستقلال الوظيفي هو أحد الأدوات الأكثر استخدامًا والتي يتم تطبيقها حاليًا للعديد من مجموعات تشخيص الضعف، بما في ذلك إصابات النخاع الشوكي.

شاهد أيضاً:   أعشاب طبيعية للاسترخاء وعلاج الاكتئاب

 

أداة أخرى معترف بها كمقياس للنتائج الأولية لتقييم التعافي الوظيفي للمريض مع إصابات النخاع الشوكي هي مقياس استقلالية إصابات الحبل الشوكي، وقد تم تصميم هذه الأداة خصيصًا للتقييم الوظيفي للأفراد المصابين بإصابات النخاع الشوكي. لقد ثبت أن هذا المقياس صالح وموثوق ويمكن إدارته بسهولة، هناك أدوات أخرى، مثل مؤشر الشلل الرباعي للوظيفة وتقنية (Craig) لتقييم الإعاقة والإبلاغ (CHART)، هي جميعها خيارات.

 

1- مقياس استقلالية إصابات الحبل الشوكي:

 

مصمم للتقييم الوظيفي للأفراد المصابين بإصابة الحبل الشوكي في فئات الرعاية الذاتية والجهاز التنفسي وإدارة العضلة العاصرة ومهارات التنقل مؤشر وظيفة الشلل الرباعي، يتم تقييم الوظيفة للأفراد المصابين بالشلل الرباعي في فئات النقل، الاستمالة، الاستحمام، التغذية، الملابس، تنقل الكراسي المتحركة، أنشطة السرير والأمعاء والمثانة ومعرفة الرعاية الشخصية قدرات أداة الطرف العلوي، تقييم تأثير الإمساك والإفراج والوصول إلى الأفراد المصابين بشلل رباعي عن طريق قياس الوصول والرفع والسحب والدفع وحركة المعصم وحركات اليد والأصابع والعمل الثنائي.

 

2- تقييمات وظائف المشي:

 

تقييم المشية بالملاحظة الذي يقيم المشية واستخدام الأجهزة المساعدة والتنقل أثناء المشي، كما أنه مقياس ترتيبي يصف وظيفة المشي الذي يأخذ في الاعتبار مستوى الاستقلالية واستخدام الأجهزة المساعدة واستخدام تقويم الأطراف السفلية اختبار المشي لمدة ست دقائق، اختبار المشي على التحمل الذي يقيس المسافة المقطوعة خلال فترة 6 دقائق من الوقت اختبار المشي لمسافة 10 أمتار، يقيس سرعة المشي عن طريق قياس مدى سرعة الفرد في المشي لمسافة 10 أمتار.

 

كيف يتم تحديد الهدف لمهارات النشاط والمشاركة؟

 

تحديد الهدف هو عملية ديناميكية تتبع الفحص مباشرة، كما يجب معالجة كل تقييد نشاط تم تحديده بأهداف محددة قصيرة وطويلة الأجل، يجب على الطبيب المعالج تفسير المعلومات الجديدة باستمرار، مما يؤدي إلى استمرار إعادة تقييم ومراجعة الأهداف.

 

دائمًا ما تكون الأهداف فردية ويجب وضعها بالتعاون مع فريق العلاج والمريض ومقدم الرعاية ومع مراعاة واقعية للاحتياجات المتوقعة عند العودة إلى البيئة المنزلية، كما تشمل العوامل التي يجب مراعاتها في عملية تحديد الأهداف العمر ونوع الجسم والإصابات المرتبطة به والحالات الطبية السابقة للمرض وإصابة العظام الإضافية والقدرة المعرفية والقضايا النفسية والاجتماعية والتشنج والتحمل والقوة ونطاق الحركة ومصادر التمويل والتحفيز.

شاهد أيضاً:   اعراض الانسحاب من الحشيش

 

الأهداف طويلة المدى لإعادة تأهيل مرضى إصابات النخاع الشوكي تعكس نتائج وظيفية وتعتمد على قوة العضلات المتبقية المتعصبة او المتعصبة جزئيا، كما تحدد الأهداف قصيرة المدى المكونات التي تتعارض مع القدرة الوظيفية والمصممة (لمعالجة هذه العوامل المقيدة أثناء بناء المهارات المكونة) من الأهداف طويلة المدى المرجوة.

 

يتم تحديد الأهداف الوظيفية في المجالات التالية: الاستحمام وتنقل الأسرة والتحكم في المثانة والأمعاء والتواصل والتحكم البيئي والوصول والتغذية وارتداء الملابس والمشي والاستمالة وإدارة المنزل ونطاق الحركة وتحديد المواقع وإدارة العناية بالبشرة والنقل و القيادة وإدارة الكراسي المتحركة.

 

يتم تطبيق الإرشادات بشكل مفيد للغاية على المرضى الذين يعانون من إصابات النخاع الشوكي الكاملة، كما يتم تحديد الهدف للأفراد الذين يعانون من إصابات النخاع الشوكي غير المكتملة غالبا ما يكون أكثر تحدياً، نظرا للتنوع الكبير في العروض التقديمية للمريض وعدم اليقين من التعافي العصبي.

 

كما هو الحال مع أي مريض، تقدم عمليات إعادة التقييم المستمرة نظرة ثاقبة إضافية حول القيود الوظيفية أو التقدم والإمكانات وبالتالي توجيه عملية تحديد الأهداف. بالإضافة إلى الأهداف والتوقعات الوظيفية المحددة، تدريب الأسرة، تعديلات المنزل أو العمل أو المدرسة وينبغي النظر في إعادة دخول المجتمع.

 

قد تختار فرق إعادة التأهيل عقد تحديد الأهداف أو مؤتمر مؤقت لكل مريض، حيث تتاح الفرصة لأعضاء الفريق، بما في ذلك المريض، لمناقشة الأهداف طويلة الأجل التي تم إنشاؤها، كما قد يكون من المفيد أن تطلب من المريض التوقيع على بيان وفهم مدرك لجميع الأهداف طويلة المدى والموافقة عليها.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى