تغذية

فوائد أوميغا 3 للنساء والجرعات المناسبة

تعرف الأوميغا 3 بأنها مجموعة من الأحماض الدهنية الأساسية، التي تتبع في تصنيفها الأحماض الدهنية غير المشبعة، والتي لا يستطيع الإنسان صنعها من تلقاء نفسه وإنما يحصل عليها من مصادر نباتية وحيوانية، ومكملات غذائية. لذا سوف نتحدث في مقالنا هذا في موقعي عن فوائد أوميغا 3 للنساء والجرعات المناسبة، كما سنذكر لكم الفوائد العامة للأوميجا 3 مع ذكر الآثار الجانبية لها.

 

أوميغا 3

يطلق على الأوميجا 3 اسم زيت السمك، ويرجع ذلك لكثرة تواجده في الأسماك، حيث يمكن الحصول عليه عند تناول سمك الحفش، السردين، السلمون، الرنجة، التونة، السمك الأزرق، سمك الماكريل، بالإضافة إلى تواجدها في بذور الكتان وزيت الصويا، وتساعد الأوميجا 3 في تلخيص الجسم من أمراض متعددة.

 

أنواع الأوميجا 3

تتكون الأوميجا 3 من ثلاث أنواع رئيسية وهما:

  • أحماض الألفا لينولينيك: يوجد تلك الأحماض في النباتات مثل بذور الشيا والجوز وبذور الكتان، من الممكن أن يقوم جسم الإنسان بتحويل ذلك النوع من الأحماض إلى حمض الدوكوساهكساينويك وحمض الإيكوسابنتاينويك.
  • حمض الدوكوساهكساينويك: يتواجدوذلك النوع في الأسماك الدهنية من أمثلتها السلمون والسردين وسمك التونة.
  • حمض الإيكوسابنتاينويك: وهو حمض شبيه بأحماض الدوكوساهكساينويك ويتواجد في الأسماك الدهنية.

فوائد أوميغا 3 للنساء

للأوميجا 3 العديد من الفوائد الصحية، حيث أنها تعمل على حماية القلب وتمنع تصلب الشرايين، بالإضافة إلى وجود فوائد متعددة خاصة بالنساء مثل:

  • مهم لنمو الجنين: حيث يساعد أوميجا 3 على: –
    • نمو الجنين وتغذية.
    • يقلل من خطر الإصابة ببعض الأمراض التنفسية مثل مرض الربو.
    • يعمل على تطور الخلايا العصبية وتقويتها مما يحسن رؤية الجنين
    •  يقلل من خطر الإصابة بالحساسية.
    •  يقلل من خطر ولادة أطفال مشوهين.
  • مفيد للأم الحامل: تحتاج المرأة الحامل إلى كميات أكبر من الأوميجا 3 وذلك من أجل الحفاظ على صحتها وصحة الجنين إذ يمنع الأوميجا 3 من: –
    • تعرض الأم للولادة المبكرة والتي ينتج عنها العديد من المشاكل الصحية للجنين
    • يمنع من خطر إصابة الأم بارتفاع ضغط الدم.
    • يعمل على زيادة وزن الجنين.
    • إنجاب أطفال ذو صحة جيدة.
    • تعمل على تعويض ما تفقده الأم خلال فترة الحمل من بروتينات، وفيتامينات ومعادن مثل الكالسيوم والبوتاسيوم وغيرها من المعادن المهمة.
    •  تقلل من الشعور بالتعب والإرهاق المصاحب لفترة الحمل.
  • تقلل من خطر الإصابة بالاضطرابات النفسية: حيث يعد الإصابة بالاكتئاب من أشهر الأمراض النفسية التي تصيب المرأة في فترة ما بعد الولادة، وتساعد الأوميجا 3 في التقليل من الإصابة به، بالإضافة إلى تعزيز الصحة النفسية للأم.
  • التخفيف من ألم الدورة الشهرية: تشعر النساء خلال فترة الطمث بالعديد من الآلام بالإضافة إلى حدوث اضطرابات هرمونية تؤثر على نفسية المرأة، فتعمل أوميجا 3 على:
    •  التخفيف من الآلام الدورة الشهرية الناتج عن عسر الطمث.
    •  التخفيف من الأعراض المصاحبة للدورة الشهرية من الألم في الظهر والبطن.
    • تحسين الحالة المزاجية.
    • تدفق الدم إلى الأوردة.
  •  مفيد للشعر: يعمل الأوميجا 3 على:
    • تعزيز نمو الشعر وتكوينه من الداخل.
    • يعطي لمعانا وبريقا.
    •  يساعد في تقوية الجذور والبوصيلات مما يمنع تساقطه.
    • يعمل على إصلاح الشعر التالف.
    • يقوم بترطيب الشعر.
    • تغذية الشعر من الجذور إلى الأطراف.
    • يساعد في التخلص من القشرة بكل نهائي.
    • يمنع الشعر من التعرض للجفاف.
    • يمنع هيشان الشعر وتكسره.
    • يساعد في عملية تطويل الشعر.
  • العناية بالبشرة: لأوميجا 3 العديد من الفوائد الصحية للبشرة حيث تساعد في:
    • ترطيب البشرة.
    • يمنع جفاف البشرة.
    • يمنع تقشرها.
    • يقلل من خطر الإصابة بالتهابات الجلد الناتجة عن حروق الشمس.
    • يحمي من الإصابة بالحساسية.
    • يقلل من ظهور علامات الكبر والشيخوخة
    • يمنع ظهور التجاعيد المبكرة.
    • تقلل من الالتهابات الناتجة عن حب الشباب.
    • يقلل من ظهور حب الشباب.
  • تكبير الثدي: تسهم الأوميجا 3 بشكل كبير في حل مشكلة صغر حجم الثدي، حيث تساعد في تكبير وتنسيق الثدي، عن طريق تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون.
  • تنشيط المبايض: يساعد أوميجا 3 في حل المشاكل التي تؤثر سلبياً على الخصوبة وإنتاج المبايض مثل: –
    • منع حدوث الالتهابات التي بكونها الجسم وهي سبب رئيسي في حدوث مشاكل الخصوبة.
    • تعمل على تنشيط حركة المبايض.
    • رفع نسبة الخصوبة.
    • تعمل على تحفيز إنتاج البويضات المخصبة.
    • تمنع خروج البويضات الميتة.
    • تساعد على خروج البويضات السليمة وإلحاقها بالحيوان المنوي.
    • تزيد من إنتاج الهرمونات والجينات.
    • تحد من خطر الإصابة بسرطان المبايض.
    • تساعد على عملية الإنجاب.
    •  علاج العقم.
  • توازن الهرمونات: تعمل أوميجا 3 على منع حدوث خلل في الهرمونات الأنثوية، حيث أنها تساعد في: –
    • حفظ توازن هرمون الاستروجين.
    • يمنع من خطر الإصابة بتكيس المبايض.
    • تساعد في خفض هرمون التستوستيرون.
  • الجنس: تساعد أوميجا 3 في التخلص من المشاكل الجنسية مثل:
    • التخلص من البرود الجنسي.
    • تعزيز الرغبة في ممارسة العلاقة الحميمة.
    • استعادة الحيوية والنشاط.
    • زيادة إفراز الهرمونات الأنثوية.
شاهد أيضاً:   فوائد جبنة الشيدر

الفوائد العامة الأوميغا 3

للأوميغا 3 العديد من الفوائد الصحية التي لا يمكن حصرها، نذكر منها:

  • تعمل على تقليل الالتهابات.
  • تد من خطر الإصابة بأمراض القلب.
  • تمنع تصلب الشرايين.
  • تعالج المشاكل الجنسية.
  • تحميل من خطر الإصابة بالسمنة
  • تساعد في إنقاص الوزن.
  • تعزز صحة العيون.
  • تساعد على التذكر وتحمي الدماغ من الإصابة ببعض الأمراض مثل الزهايمر والحرف
  • تعمل على تقوية العظام.
  • تساعد في علاج الالتهاب الروماتيدي.
  • تقلل من أعراض فرط الحركة وقصور الانتباه.
  • زيادة إنتاج هرمون الدوبامين.
  • تحسين الحالة المزاجية.
  • علاج الاضطرابات النفسية.
  • تحسين تدفق الدم إلى جميع أجزاء الجسم.

 

الآثار الجانبية للأوميغا 3

توجد بعد الآثار الجانبية التي تترتب على زيادة نسبة الأوميغا 3 في الجسم مثل:

  • الشعور بالصداع.
  • ظهور رائحة كريهة في الفم.
  • غثيان وقيء.
  • تضخم البروستاتا.
  • حرقان المعدة.
  • اضطرابات في الجهاز الهضمي.
  • نزيف، نتيجة لحدوث تخثر الدم.

مخاطر نقص أوميغا 3 من الجسم

يحدث العديد من المضاعفات في جسم الإنسان عند حدوث نقص في الأوميغا 3 من بينها:

  • زيادة الوزن: نتيجة لحدوث خلل في عملية التمثيل الغذائي، مما يؤدي إلى زيادة ملحوظة في الوزن.
  • مشاكل البشرة: مثل الإصابة بجفاف الجلد وظهور التجاعيد وعلامات الشيخوخة المبكرة على البشرة.
  • مشاكل البصر: الإصابة بمتلازمة العين الجافة، والإصابة بالضمور البقعي.
  • ضعف التركيز: نتيجة لحدوث تلف في أنسجة الدماغ لحدوث خلل في الرسائل التي يتم إرسالها إلى الدماغ.
  • آلام والتهابات المفاصل: ويتسبب ذلك في عدم القدرة على الحركة والشعور الدائم بالتعب، عدم القدرة على ممارسة الأنشطة اليومية.

كم حبة أوميغا 3 في اليوم

لا بد من الرجوع إلى الطبيب من أجل تحديد الجرعات المناسبة لأوميجا 3 لعدم حدوث مشاكل صحية عند زيادة الجرعة أو نقصانها، حيث تختلف الجرعات من جسم لآخر، تبعا للحالة الصحية للمريض، كما يترتب على تحديد الجرعة ما يلي:

  • نوع المرض الذي يتم علاجه بتلك الأحماض الدهنية.
  • نوع الحبوب المستخدمة.
  • التركيز المتواجد في كل حبة
شاهد أيضاً:   فوائد زيت العنبر

وقامت الجمعية الأمريكية بتحديد ١٠٠٠ مجم من الجرعة اليومية للأوميجا 3 ، وتم اعتبار تلك الجرعة على أنها هي الجرعة المثالية للجسم.

من هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية موضوعنا في الحديث عن فوائد اوميغا 3 للنساء والجرعات المناسبة، كما ذكرنا لكم بعض الفوائد العامة للصحة الجسمية والنفسية، إلى جانب ذكر مخاطر نقص وزيادة أوميجا 3 في الجسم.

زر الذهاب إلى الأعلى