تغذية

فوائد الأرز الأسمر

فوائد الأرز الأسمر

الأرز الأسمر من الحبوب الكاملة، وهو أقل معالجة من الأرز الأبيض، الذي تُزال قشرته ونخالته والجزء الداخلي منه، أما الأرز البني فلا تزال إلا قشرته الخارجية، وتُترك نخالته والجزء الداخلي المليء بالمغذيات. نتيجة لذلك، يحتفظ الأرز البني بالعناصر الغذائية التي لا تُوجد في الأرز الأبيض، كالفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة لذا فإنه يقدم الفوائد الآتية:

  • تقليل مخاطر الإصابة بالسكري: يمتلك الأرز البني مؤشرًا جلايسيميًّا منخفضًا، ما يعني أنه لا يتسبب في ارتفاع نسبة السكر في الدم بعد تناوله، وتشير الدراسات الطبية إلى أن تناول ثلاث حصص يوميًّا من الحبوب الكاملة -كالأرز البني- يقلل خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني بنسبة تصل إلى 32٪.
  • تحسين صحة القلب: يساعد عديد من العناصر الغذائية الموجودة في الأرز البني في الحفاظ على صحة القلب، وهو مصدر غني بالألياف الغذائية التي تقلل خطر الوفاة بأمراض القلب. يحتوي الأرز البني على مستويات عالية من المغنيسيوم الذي يحافظ على صحة القلب أيضًا، ويحمي من السكتات الدماغية.
  • الوقاية من حساسية الجلوتين: الجلوتين بروتين موجود في الحبوب، مثل القمح والشعير، وفي السنوات الأخيرة تزايد عدد الأشخاص الذين يتبعون أنظمة غذائية خالية من الجلوتين بسبب الحساسية أو عدم تحمل الجلوتين، الذي يسبب ردود فعل مثل آلام المعدة والإسهال والانتفاخ والقيء، عند تناول الأطعمة التي تحتوي عليه. إضافة إلى ذلك، قد يكون النظام الغذائي الخالي من الجلوتين مفيدًا لمن يعانون أمراض المناعة الذاتية. الأرز البني من الخيارات الرائعة لمن يعانون حساسية الجلوتين لأنه خالٍ بشكل طبيعي منه، وعلى عكس الأطعمة الأخرى الخالية من الجلوتين التي تُعالَج بشكل كبير، وتفقد جزءًا من قيمتها الغذائية، فإن الأرز البني عبارة عن حبة كاملة مليئة بالعناصر الغذائية المفيدة التي يحتاجها الجسم ليعمل بشكل صحيح.
  • الحفاظ على وزن صحي: يساعد إدراج الأرز البني كعنصر أساسي في النظام الغذائي على التحكم في الوزن، والتخلص من الكيلوجرامات الزائدة. يحتوي الأرز البني على نسبة مرتفعة من الألياف الغذائية، التي تساعد على الشعور بالشبع لفترة أطول مع تناول سعرات حرارية أقل.

أضرار الأرز الأسمر

رغم أن الأرز الأسمر غني بكثير من العناصر الغذائية المفيدة، فإنه يحتوي على عناصر أخرى قد تسبب عند تناولها مشكلات صحية أبرزها:

  1. حمض الفيتيك: مادة مضادة للمغذيات، ومضادات المغذيات هي مركبات نباتية قد تقلل من قدرة الجسم على امتصاص بعض العناصر الغذائية، ورغم أن حمض الفيتيك يقدم بعض الفوائد الصحية، فإنه يقلل قدرة الجسم على امتصاص الحديد والزنك من النظام الغذائي أيضًا. على المدى الطويل، قد يسهم تناول حمض الفيتيك بكثرة في نقص المعادن من الجسم.
  2. الزرنيخ: الزرنيخ معدن ثقيل موجود بشكل طبيعي في البيئة، ولكنه يتزايد في بعض المناطق بسبب التلوث، وقد وُجد أن بعض أنواع الأرز البني تحتوي على عنصر الزرنيح السام، الذي قد يزيد الاستهلاك طويل الأمد له خطر الإصابة بأمراض مزمنة، بما في ذلك السرطان وأمراض القلب والسكري من النوع الثاني. مع ذلك، قد لا يمثل الأمر مشكلة إذا كنتِ تأكلين الأرز الأسمر باعتدال كجزء من نظام غذائي متنوع.
زر الذهاب إلى الأعلى