تغذية

فوائد الالياف الغذائية صحيا

فوائد الالياف الغذائية صحيا

إنقاص الوزن الزائد

للألياف فائدة كبيرة في التقليل من وزن الإنسان لأنها تجعل الجسم يمتص الماء ويقلل من امتصاصه للغذاء الموجود بالألياف مما يساهم في الشعور بالشبع.

بالإضافة إلى أن تناول الألياف يقلل من السعرات الحرارية اللازمة للإنسان ولكن كل هذا الذي ذكرناه لا ينطبق على كل الألياف.

منع الإصابة بالإمساك

هناك اعتقاد شائع أن دخول الألياف مع النظام الغذائي يكثر من حجم البراز مما يجعل عملية الإخراج سهلة، ولكن الدراسات أثبتت أنه ليس السبب الحقيقي لمنع الإمساك.

ولكن السبب الحقيقي هو أن الألياف التي بها نسبة كبيرة من الماء يمكن أن تكون ملين طبيعي للبراز فتشفي من الإمساك أو تمنع حدوثه.

أما الألياف القليلة الماء فإنها على العكس من ذلك قد تسبب الإمساك بمعنى أن الألياف التي تخلص من الإمساك هي الألياف القابلة للذوبان في المعدة.

التقليل من مستوى السكر في الدم

يمكن للألياف أن تحقق فائدة عظيمة وهي تقليل نسبة السكر في الدم مما قد يحمي من الإصابة بمرض السكر وبخاصة الألياف القابلة للذوبان في الماء.

التقليل من مستوى الكوليسترول في الدم

تساعد الألياف في تقليل نسبة الكوليسترول وبخاصة الألياف القابلة للذوبان مما يكون سبب هام جداً للوقاية من أمراض القلب وغيرها.

تغذية البكتيريا النافعة في الأمعاء

تحتوي أمعاء الإنسان على ما يقرب من خمسمائة نوع من البكتيريا حيث أن لهذه البكتيريا أهمية وفائدة للجهاز الهضمي مما يساعد في الحفاظ على الوزن الطبيعي.

كما تعمل على تنظيم مستويات السكر في الدم بالإضافة لمساهمتها في تقوية جهاز المناعة وتحافظ على وظائف الدماغ.

وتكون الألياف كغذاء للبكتيريا النافعة في الجهاز الهضمي حيث أن هذه البكتيريا تنتج عناصر غذائية يحتاج لها الجسم مثل الأحماض الدهنية اللازمة لخلايا القولون.

مما يساعد على التقليل من التهابات الأمعاء والتقليل من الأمراض التي تصيب الجهاز الهضمي كالقولون العصبي.

فوائد الألياف الغذائية للجسم

قبل أن نذكر فوائد أخري للألياف الغذائية يجب أن نتعرف أولاً على الأطعمة التي تحتوي على الألياف حتى نستطيع أن نصمم نظام غذائي يحتوي على الألياف فيجب على السيدات أن يتناولن ليس أقل من خمسة وعشرون جرام من الألياف يومياً.

وعلى الرجال أن يتناولون ثمانية وثلاثون جرام في اليوم، ومن السهل زيادة نسبة الألياف للأشخاص الذين يقللون من تناول الألياف يومياً نظراُ لتوفرها في العديد من الأطعمة منها:

الموز من الأطعمة الغنية بالألياف

يحتوي الموز على كمية كبيرة من الألياف كما أنه غني بالعديد من العناصر الغذائية الأخرى مثل فيتامين ج وفيتامين ب 6 بالإضافة للبوتاسيوم.

العدس بأنواعه

العدس يعتبر من الأطعمة المفيد جداً للجسم بالإضافة لأنه مصدر غني بالبروتينات وغيرها من العناصر الأخرى الهامة للجسم، والعدس مصدر غني بالألياف حيث أن الكوب الواحد منه يحتوي على 15.6 جرام من الألياف.

الحمص والشوفان

على الرغم من احتواء الحمص على البروتين والمعادن ألا أنه أيضاً مصدر غني بالألياف ويحتوي الكوب الواحد منه 12.5 جرام ألياف.

كما أن الشوفان غني بالفيتامينات ومضادات الأكسدة والمعادن فله تأثير على ضبط نسبة السكر في الدم نظراً لاحتوائه على الألياف.

فوائد الالياف الغذائية الصحية

أثبتت الدراسات الطبية أن للألياف فوائد عظيمة في الجسم ومنها تحفيز عمليات الهضم، والتقليل من الإصابة بالأمراض الخطيرة.

وتعتبر الألياف الغذائية كربوهيدرات لا يهضمها الإنسان وتوجد في العديد من الأطعمة ومنها الألياف النافعة والغير نافعة، بالإضافة لأهميتها في الوقاية من التهابات الأمعاء وتساعد في التخسيس والتخلص من الدهون.

كما تساعد خفض نسبة الكوليسترول في الدم بالإضافة لأنها تقلل من الإصابة بسرطان المستقيم والقولون، كما تقلل من الإصابة بالقولون العصبي.

فوائد الألياف الغذائية لجسم الإنسان

انتشرت بعض المعتقدات الخاطئة حول فوائد الألياف في الفترة السابقة والتي يجب أن نتعرف عليها وهي:

للألياف فوائد كثيرة تفوق الأضرار بكثير ومن المعتقدات الشائعة والخاطئة حول فوائد الألياف والمعتقد الأول: أن النخالة لا يستطيع جسم الإنسان تحليلها ولا تحتوي على أي عناصر غذائية فيما عدا الألياف.

الحقيقة هي أن: النخالة تحتوي على الألياف وعلى كثير من العناصر الغذائية مثل فيتامينات ب، الزنك، والمغنسيوم وغيرها من المركبات.

المعتقد الثاني: يقول أن الألياف بصفة عامة وبخاصة الموجودة في الحبوب الهدف منها هو مكافحة الإمساك.

ولكن الحقيقة هي أن: الألياف ليست علاج للإمساك فقط بل هي لعلاج مشاكل الأسنان واللثة، وعلاج الإصابة بالمتلازمة الأيضية، وتحمي من الإصابة بالسرطان بجميع أنواعه.

المعتقد الثالث يقول أن الأشخاص الذين يتناولون وجبة الإفطار تظل شهيتهم مفتوحة طوال اليوم أو أن الذين لا يتناولون الإفطار يستطيعون البقاء فترة كبيرة دون طعام.

ولكن الحقيقة هي أن: الأشخاص الذين يتناولون وجبة الإفطار يمكنهم تناول كميات قليلة من الطعام طوال اليوم كما أنهم يتناولون الغداء بكمية أقل من الذين لا يفطرون.

المعتقد الرابع أن كل الأطعمة الغنية بالألياف هي أطعمة غير لذيذة ولا يقبل عليها الكثير من الناس.

ولكن الحقيقة هي أن: خلال السنوات الماضية تزايد الطلب على الأطعمة الغنية بالألياف نظراً لتقبل الناس لطعمها ونظراً لفوائدها العديدة والتي جربها الكثيرون.

المعتقد الخامس أن الكربوهيدرات تسبب السمنة وتعتبر الكربوهيدرات من العناصر الموجودة في أطعمة تحتوي على الألياف، وأن كل من يريد أن يفقد الوزن يجب أن يبتعد عن الغذاء الذي يحتوي على الكربوهيدرات.

ولكن الحقيقة هي أن: الأطعمة التي تحتوي على الكربوهيدرات وخاصة الحبوب الكاملة والبقوليات هي مصدر أساسي وغذائي هام للحفاظ على المزاج ولتجنب آلام الصداع ولتقوية الذاكرة.

وللمساعدة على النوم، أما بالنسبة للوزن فالكربوهيدرات تقلل الجوع ولا تزيد من الوزن بل تنقص منه.

المعتقد السادس أن الخبز كلما كان غامق كلما كان صحي أكثر لأنه مصنوع من القمح الغني بالألياف.

ولكن الحقيقة هي أن: ليس من الشرط أن يكون الخبز الغامق أكثر فائدة بل ممكن التأكد من أنه خبز مصنوع بحبوب قمح كامل أم أنه مضاف له ألوان صناعية أو استشارة الطبيب في المنتجات، فهناك خبز يضاف له صبغة ليكون غامق اللون.

المعتقد السابع هو أن المأكولات التي تحتوي على الألياف تسبب انتفاخات أو غازات.

ولكن الحقيقة أن: الألياف تساعد في تحسين صحة الجهاز الهضمي وغيرها من الفوائد المتعددة.

زر الذهاب إلى الأعلى