طب وصحة

فوائد البكاء في علم النفس رائعة للجسم

فوائد البكاء في علم النفس رائعة للجسم ، البكاء سلوك إنساني طبيعي وشائع ، ويمكن أن يكون سببه العديد من المشاعر المختلفة ، سواء كانت مشاعر حزن أو سعادة ، ولكن لماذا يبكي الناس؟ وجد الباحثون أن البكاء يمكن أن يفيد كلا من الجسم والعقل.

فوائد البكاء في علم النفس رائعة للجسم

تبدأ فوائد البكاء عند الولادة مع صرخة الطفل الأولى. عندما نبكي ، تنتج أجسامنا ثلاثة أنواع من الدموع ، ولكل نوع أدوار وفوائد علاجية مختلفة.

أنواع الدموع

للدموع ثلاثة أنواع وهي:
1- الدموع الانعكاسية: تتكون من 98٪ من الماء ، وتسمح لعينيك بإزالة الجزيئات الضارة عند تهيجها بسبب الدخان أو العادم.
2- الدموع المستمرة: يتم إنتاجها بانتظام للحفاظ على أعيننا آمنة. يحتوي على مادة كيميائية تسمى الليزوزيم تعمل كمضاد للبكتيريا وتحمي أعيننا من العدوى.
3- الدموع العاطفية: فهي تحتوي على هرمونات التوتر والسموم. عند البكاء تتساقط الدموع العاطفية المسؤولة عن الفوائد النفسية للبكاء ؛ هم صمام تحرير جسمك من التوتر والحزن والأسى والقلق والإحباط. تحتوي الدموع العاطفية على هرمونات التوتر التي يفرزها الجسم عن طريق البكاء. لذلك فإن البكاء يساعد:

1- تهدئة النفس

قد يكون البكاء أحد أفضل آليات تهدئة نفسك. وجد الباحثون أن البكاء ينشط الجهاز العصبي الودي ، مما يساعد جسمك على الراحة والهضم. ومع ذلك ، فإن الفوائد ليست فورية ، وقد يستغرق الأمر عدة دقائق من ذرف الدموع قبل أن تشعر بالتأثيرات المهدئة للبكاء.

2- تسكين الآلام

البكاء لفترات طويلة يمكن الجسم من إفراز الأوكسيتوسين والإندورفين. المواد التي تساعد في تخفيف الآلام الجسدية والعاطفية. بمجرد إطلاق الإندورفين ، يدخل جسمك في حالة خدر إلى حد ما ، ويمنحك الأوكسيتوسين إحساسًا بالهدوء أو الرفاهية.

شاهد أيضاً:   علاج تورم العين

3- تحسين المزاج

بالإضافة إلى المساعدة في تخفيف الألم ، يمكن للبكاء ، وخاصة النحيب ، أن يرفع معنوياتك. عندما تبكي ، تأخذ نفسًا سريعًا من الهواء البارد. يمكن أن يساعد استنشاق الهواء البارد في تنظيم درجة حرارة دماغك وخفضها ، ونتيجة لذلك ، يتحسن حالتك المزاجية بعد نوبة بكاء.

4- المساعدة على التعافي من الحزن

يمر الجميع بأنواع مختلفة من الحزن بطرق مختلفة ، والبكاء ضروري للتخلص من الحزن عندما تكون قد تعرضت للخسارة. تساعدك هذه الدموع على معالجة الخسارة ؛ حتى تتمكن من الاستمرار في العيش والبدء من جديد.

5- يعيد التوازن العاطفي

البكاء لا يحدث فقط استجابة لشيء محزن ؛ قد تبكي أحيانًا عندما تكون سعيدًا جدًا أو خائفًا أو متوترًا ، ويعتقد الباحثون في جامعة ييل أن البكاء قد يساعد في استعادة التوازن العاطفي. هذه المشاعر القوية.

متى يجب طلب المساعدة الطبية؟

البكاء استجابةً لشيء يجعلك سعيدًا أو حزينًا هو سلوك طبيعي وصحي. لذلك لا تخجل من ذرف الدموع إذا شعرت بالحاجة إلى إراحة نفسك ، لكن البكاء المفرط هو شيء يجب عليك مناقشته واستشارة طبيبك بشأنه ، خاصة إذا بدأ البكاء يتعارض مع أنشطتك اليومية. لأن ذلك سيكون علامة على الاكتئاب.

فوائد البكاء في علم النفس رائعة للجسم, فوائد البكاء في علم النفس رائعة للجس