تغذية

فوائد الزعرور الطبيّة

فوائد الزعرور

هناك العديد من الفوائد الصحية لعشبة الزعرور ومن بين هذه الفوائد هي:

  • يعالج الزعرور أمراض القلب والأوعية الدموية:

تستعمل عشبة الزعرور في معالجة العديد من الحالات التي تعاني من أمراض القلب والأوعية الدموية، ومن بينها؛ حالات قصور القلب الاحتقاني  (CHF)، وأيضا يعمل على انتظام ضربات القلب غير المستقرة.

  • يعالج عشبة الزعرور أمراض ضغط الدم:

ويستعمل الزعرور في معالجة الحالات التي تعاني من أمراض ضغط الدم، سواء كان انخفاض الضغط أو ارتفاع الضغط.

  • يساهم الزعرور في تحسين ضخ الدم:

من الأمور التي يجب التنبيه عليها أن الزعرور يساهم في تحسين ضخ كمية الدم التي يتم إخراجها من خارج القلب وذلك أثناء التقلصات، كما يعمل على توسيع الأوعية الدموية، ويزيد من حالة انتقال الإشارات العصبية لباقي الجسم.

  • يحسن الزعرور من وظيفة الجهاز الهضمي:

هناك العديد من الأشخاص الذين يعانون من أمراض في الجهاز الهضمي، فبمجرد استعمال عشبة الزعرور فسوف يساعد في معالجة الأوجاع والأمراض التي تصيب الجهاز الهضمي، ومن بين هذه الأمراض هي عسر الهضم والإسهال والام المعدة.

  • يعزز الزعرور عملية الهضم:

يساهم الزعرور وبالأخص الأوراق الخاصة به في تعزيز عملية الهضم، وبالأخص إذا حدث للشخص تلبك معوي بسبب تناول كميات كبيرة من الأطعمة التي تعتمد على الدهون الكثيرة، والأطعمة التي يوجد بها كميات كبيرة من اللحوم، وبالتالي فأوراق الزعرور يعمل على تليين بطنة المعدة بشكل جيد حتى يتحمل المريض هذه الأطعمة الدسمة.

  • يستطيع الزعرور أن يعالج الأمراض الجلدية:

يوجد بعض الأشخاص الذين يستعملون عشبة الزعرور لمعالجة الأمراض التي تصيب الجلد، حيث يمكن استخدامه بشكل مباشر على الجلد بوضع كمية مناسبة منه على الدمامل والقروح والحكة، فهي تعمل على علاجها بشكل ملحوظ.

  • يقلل الزعرور من الدهون في الدم:

هناك العديد من الدراسات والأبحاث التي أكدت إلى أن عشبة الزعرور يمكن أن تعمل على تقليل نسبة البروتين الدهني منخفض الكثافة  (LDL)، وأيضا يستطيع أن يؤثر بشكل إيجابي على الدهون الثلاثية، حيث يعمل على خفض نسبة الدهون وتراكمها على الكبد والشريان الأورطي منه.

  • يخفض الزعرور من الكوليسترول في الدم:

بمجرد أن نستخدم مستخلص عشبة الزعرور، فسوف يعمل على تقليل نسبة الكوليسترول في الدم، وذلك من خلال عملية زيادة إفراز الصفراء، وبالتالي يحدث تقليل من إنتاج الكوليسترول في الجسم، ويساعد الزعرور من تعزيز وظيفة المستقبلات (LDL)، كما ويحسن من نشاط مضادات الأكسدة بالجسم لحماية الجسم من الكثير من الأمراض التي يعاني منها الأشخاص.

  • يحسن الزعرور من أعراض الذبحة الصدرية:

هناك العديد من الأشخاص الذين يتعرضون للذبحة الصدرية بشكل مستمر، لذلك ننصحهم بتناول خلاصة عشبة الزعرور 3 مرات خلال اليوم، وعند تناوله سوف يشعر المريض بتأثير إيجابي وسيتخلص من الذبحة الصدرية، وذلك بسبب تدفق الدم بشكل جيد ويتم بعدها توسيع الأوعية الدموية التي تعمل على تغذية الصدر.

  • يقلل الزعرور من حالة القلق والتوتر:

هناك بعض الأبحاث والدراسات التي أكدت أن الزعرور إذا تم تناوله بجانب المغنيسيوم، فقد يكون ذلك أمراً مفيداً للغاية في معالجة الخلل الذي يحدث في نفسية الشخص، وبالأخص حالة القلق سواء كانت خفيفة أو معتدلة.

  • يحسن الزعرور من صحة الكلى:

يساهم عشبة الزعرور وبالأخص الأوراق الخاص به في تحسين صحة الكلي ووظيفتها عند الأشخاص الذين يعانون من أمراض في الكلي.

  • يعزز الزعرور من عملية التنفس:

قد يصاب الشخص بحالة من ضيق في التنفس وذلك لأسباب عديدة منها إصابة الشخص بحساسية على الصدر، بالتالي إذا تناول الشخص الذي يعاني من حساسية بالصدر وضيق في التنفس عشبة الزعرور فسوف تتحسن كثيرا عملية التنفس لديهم.

زر الذهاب إلى الأعلى