تغذية

فوائد الشوفان للقولون العصبي

 

ما هي فوائد الشوفان للقولون؟

أصبح من الشائع في الفترة الماضية السماع عن فوائد البكتيريا النافعة لتحسن أداء الجهاز الهضمي، وهي كائنات حية غير قابلة للهضم تعيش داخل الأمعاء، والتي تعتبر جزء مهم لصحة ووظيفة الجهاز الهضمي لتحقيق وظائفه لهضم الطعام الذي يتم تناوله.

وأشارت الدراسات إلى أن الحبوب الكاملة ومن ضمنها الشوفان، تعمل على إعادة توازن ونمو البكتيريا النافعة داخل الأمعاء، مما يحسن أداء الجهاز الهضمي عند الأشخاص الطبيعيين و يجنبهم التعرض لاعتلالات الأمعاء الناتجة عن اختلال توازن البكتيريا النافعة داخلها.

فوائد الشوفان للقولون المرتبط بالإمساك

تتعدد فوائد الشوفان للقولون المرتبط بالإمساك بسبب احتوائه على نسب عالية من الألياف الغذائية، حيث يحتوي كوب واحد من الشوفان على 4 غم من الألياف الغذائية القابلة للذوبان، وهي العامل الرئيسي للتخفيف من الإمساك المرتبط بالقولون.

تتحول الألياف القابلة للذوبان داخل الامعاء بعد تناولها إلى مادة هلامية كثيفة تعمل على انبساط الأمعاء وتقليل انقباضها مما يخفف أعراض التشنجات المعوية الألم المصاحب للقولون، كما تعمل الألياف الغذائية الموجودة داخل الشوفان على تحفيز حركة الأمعاء والقولون مما يجنبهم ويخفف أعراض الإمساك لديهم.

كما يحتوي الشوفان على نسب معتدلة من الألياف غير القابلة للذوبان التي يزيد حجمها داخل الأمعاء بعد تناولها، مما يسهل خروج البراز ويخفف الإمساك المصاحب لمتلازمة القولون العصبي.

فوائد الشوفان للقولون المرتبط بالإسهال

تشمل فوائد الشوفان للقولون قدرته على التخفيف من أعراض الإسهال لدى مرضى متلازمة القولون العصبي، حيث تعمل الألياف الغذائية القابلة للذوبان في الشوفان على امتصاص الماء من داخل الأمعاء مما يزيد صلابة البراز ويخفف أعراض الإسهال.

إلا أن تناول كميات كبيرة من الشوفان يزيد نسبة الألياف داخل الأمعاء بشكل كبير مما يعرضهم لزيادة حركة الأمعاء وزيادة الأعراض، لذا يجب القيام بتجربة قبل الانتظام بتناول الشوفان لهذا الغرض لتجنب زيادة الأعراض، حيث تختلف الاستجابة والتهيج الحاصل نتيجة للأطعمة المختلفة من شخص لشخص.

زر الذهاب إلى الأعلى