تغذية

فوائد الشاي الأخضر الصيني

فوائد الشاي الأخضر الصيني

يعد الشاي الأخضر المشروب الأكثر صحيةً حول العالم، إذ يحتوي على الكثير من المواد الغذائية والمضادة للأكسدة التي لها تأثير ضخم على جسم الانسان.[*] وفيما يلي بعض الفوائد الصحية للشاي الأخضر للجسم:

  • يساعد على فقدان الوزن والتّخلّص من السّمنة.
  • يُستخدم كمرخّي أعصاب ومقاوم للاكتئاب، نظراً لاحتوائه على الحمض الأميني المدعى الثيانين.
  • يساعد في حالات ارتفاع ضغط الدّم، ويحافظ على سيولة الدّم، ممّا يمنع حدوث الجلطات.
  • يعزّز ويقوّي مناعة الجسم.
  • يقاوم تسوّس الأسنان، لاحتوائه على معدن الفلورين، كما ويقتل الميكروبات الضّارّة في الفم.
  • يخفض مستوى الكوليسترول في الدّم.
  • يحمي خلايا الدّماغ من الموت، ويساعد الخلايا التّالفة فيه، وبالتّالي يؤخّر من أعراض أمراض الدّماغ مثل الزّهايمر والشّلل الرّعاشي.
  • يقي من أشعّة الشّمس الضّارّة، عند استخدامه موضعيّاً.
  • يُقاوم أمراض البشرة وأعراض الشّيخوخة المبكّرة.
  • يقي من بعض أنواع السّرطان، مثل سرطان البروستات وسرطان الثّدي، لاحتوائه على مواد مضادّة للأكسدة.
  • يُساعد مرضى السّكّري لخفض نسبة السّكّر في الدّم، كما ويُعالج حالات سكّري الحمل كذلك.
  • يُعالج حالات الإنفلونزا والرّشح ونزلات البرد، لاحتوائه على نسبة كبيرة من فيتامين سي.
  • يُعالج حالات التهاب الأذن، عند مسح الأذن وتنظيفها به.
  • يخلّص من سموم الجسم.
  • يقي من التّسمّم الغذائي.
  • يسرّع من عمليّة الأيض، ويساعد الكبد على أداء وظائفه بشكل أفضل.
شاهد أيضاً: كم لتر ماء في اليوم يحتاج الجسم

محاذير استهلاك الشاي الأخضر الصيني

يعتبر الشاي الأخضر الصيني آمنا للاستهلاك عند تناوله كمشروب بكميات معتدلة، أو عندَ تطبيق مُستخلصِه على البشرة لفترةٍ زمنيةٍ قصيرة، كما يُعتبر مستخلص الشاي الأخضر آمناً عند استهلاكه عن طريق الفم مدة تصل إلى عامين، أو عند استخدامه كغسولٍ للفم لمدةٍ قصيرةٍ من الزمن، ومع ذلك، قد يُسبب الشاي الأخضر الصينيّ الإمساك، واضطراب المعدة، كما قد يُسبب بعض الآثاراً الجانبيّة الأُخرى عند تناوله بكميَّاتٍ كبيرةٍ عن طريقِ الفم؛ بسببِ مُحتواه من الكافيين، وتشملُ تلك الآثار؛ الصداع، والعصبيَّة، واضطراباتٍ في النوم، والقَيء، والإسهال، وعدم انتظام نَبَضَاتِ القلب، وحَرقَةِ المعدة، والدوخة، التشنجات، والإرتباك، وطنينُ الأذنين، بالإضافة إلى أنّه تم الإبلاغ عن مشاكلٍ في الكبد، والكلى في حالاتٍ نادرة لاستخدامِ مُستخلصِ الشاي الأخضر، ونوضِّحُ فيما يأتي بعضاً من المحاذير التي ترتبط باستهلاك هذا الشاي:[*][*]

  • الحمل والرضاعة الطبيعية: حيثُ إنَّ استهلاكَ الحامل، والمُرضع للشاي الأخضر الصيني بكميّاتٍ لا تزيد عن كوبانِ يوميَّاً يُعتبر آمناً على الصحة، إذ تُوفِّر هذه الكميَّة من الشاي الأخضر حوالي 200 مليغراماً من الكافيين، إلاّ أنَّ تناول أكثِر من كوبينِ يوميَّاً منه يُعتبر غير آمنٍ على الصحَّة، فقد يزيد من خطر حدوث الإجهاض، وقد يرفع من خطر العيوب الخَلقية المرتبطة بنقص حمض الفوليك بسبب مادة الكافيين، ومن الممكن أنّ يتأثَّر الطفلُ الرضيع بالكافيين؛ حيثُ إنّه ينتقِلُ إلى حليب الأم المُرضع بعد تناولها للشاي الأخضر، ولذلك تُوصى كلٌ من النساء الحوامل، والمرضعات بعدم شُرب كميَّاتٍ كبيرةٍ من الشاي الأخضر الصينيّ.
  • الأطفال: حيث يُعتبرُ الشاي الأخضر آمناً عند استهلاكه من قِبَل الأطفال بالكميّات الموجودة في الطعام، والشراب، أو عند استخدامه للمضمضة ثلاثَ مراتٍ يوميّاً مدة تصل إلى 90 يوماً، إلاّ أنّه لا تتوفر معلوماتٌ كافيةٌ حول ما إذا كان من الآمن تناول مُستخلص الشاي الأخضر الصيني عن طريق الفم من قِبَل الأطفال، ويوصي بعض الخبراء بتجنب تناول مُستخلص الشاي الأخضر من قِبَل الأطفال الذين يقلّ عمرهم عن 18 عاماً.
  • فقر الدم: فقد يزيد شرب الشاي الأخضر الصيني من سوء حالة فقر الدم.
  • اضطرابات القلق: حيث يمكن أن يؤدي الكافيين الموجود في الشاي الأخضر الصيني إلى تفاقم اضطرابات القلق.
  • الاضطرابات النزفية: فقد يزيد الكافيين المُستهلك من الشاي الأخضر الصيني من خطر النزيف، ولذلك ينبغي على المرضى المصابين باضطرابات النزيف تجنُّبَ استهلاك الشاي الأخضر الصيني.
  • أمراض القلب: إذ قد يُسبِّبُ الكافيين عدم انتظامٍ في نبضات القلب.
  • مرض السكري: فقد يؤثِّرُ الكافيين المُستهلك من الشاي الأخضر الصيني في القدرة على السيطرة على نسبةِ السكر في الدم، ولذلك يجدُر على مرضى السكري الذي يستهلكون الشاي الأخضر مُراقبة مستويات السكر لديهم.
  • الإسهال: فقد يُؤدِّي استهلاك الشاي الأخضر الصيني بكميّاتٍ عاليةٍ إلى تفاقُم حالة الإسهال، نتيجةً إلى محتواه من الكافيين.
  • الزَّرَقُ: (بالإنجليزية: Glaucoma)، حيثُ يُؤدِّي تناول الشاي الأخضر الصينيّ إلى زيادةِ الضغط داخل العين، وتحدث هذه الزيادة عادةً خلال 30 دقيقة، وتستمرُّ مدة 90 دقيقةٍ على الأقل.
  • ارتفاع ضغط الدم: فقد يُسبِّبُ الكافيين الموجود في الشاي الأخضر الصيني ارتفاعاً في ضغط الدم لدى الأشخاص المصابين بارتفاع ضغط الدم، ولكنَّ هذا التأثير لا يحدث لدى من يشرب الشاي بانتظامٍ.
  • متلازمة القولون العصبي: حيث يمكن أن يرفع الكافيين الموجود في الشاي الأخضر الصيني عند استهلاكه بكمياتٍ كبيرة من أعراض القولون العصبيّ.
  • أمراض الكبد: حيث ارتبطَ استهلاك مُستخلصات الشاي الأخضر الصيني في حالاتٍ نادرةٍ بتفاقُم أمراض الكبد.
  • هشاشة العظام: فقد يسبب تناول الشاي الأخضر الصيني رفع كميَّة الكالسيوم الذي يُطرَحُ في البول، ولذلك يَجِبُ ألَّا تزيد الكميَّة المُستهلكة من الشاي في اليوم عن ما يتراوح بين كوبان، أو ثلاث.
شاهد أيضاً: فوائد الهليون المدهشة للمرأة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
You cannot copy content of this page