تغذية

فوائد الفلفل الأحمر وأضراره

تعرفي على فوائد الفلفل الأحمر

يحتوي الفلفل الأحمر الحار على مركب الكابسيسين (Capsaicin)، وهو المركب الأساسي فيه الذي يمنحه المذاق الحار، كما أنه يمتلك خواصًا علاجيةً، هذا بالإضافة لمحتواه من مضادات الأكسدة والفيتامينات التي تكسبه فوائدًا  صحية متعددة، ومنها:

قد يطيل العمر

أثبتت الأبحاث العلمية التي أُجريت لدراسة فوائد الفلفل الحار أن تناوله سواء طازجًا أو مجففًا قد يساعد على إطالة العمر، إذ في دراسة نُشرت عام 2020 في مجلة (American Heart Association)، تضمّنت مراقبة 570,000 شخصًا، وجدت أن من يتناولون الفلفل الأحمر كان لديهم عمرٌ أطول ممّن يتناولونه نادرًا، كما قلّت لديهم نسبة خطر الوفاة بسبب الأمراض القلبية الوعائية بـ26%.

ورغم أن السبب وراء ذلك غير معروف، فإنّ العلماء يعزونه إلى خواص الفلفل المضادة للأكسدة وللالتهاب، وقدرته على الوقاية من السمنة، والتي ترتبط بعديد من الأمراض المزمنة وزيادة معدلات الوفاة في عمر صغير، وما زال الأمر بالطبع بحاجةٍ للمزيد من الدراسات لتأكيده.

قد يساعد على إنقاص الوزن

قد تساعد مادة الكابسيسين الموجودة في الفلفل الحار في تسخين الجسم، والذي بدوره يزيد من معدلات الأيض، كما أن الكابسيسين يساعد على تنشيط بعض الخلايا العصبية الحسية التي تمنع تراكم الدهون في الجسم وتتحكم في الشهية، وهو ما يساعد بدوره على إنقاص الوزن.

شاهد أيضاً:   فوائد زيت الكافور

تخفيف التهاب المفاصل

يدخل الفلفل الحار في تركيب عديد من الكريمات والمستحضرات الدوائية التي تساعد في تقليل آلام العضلات والمفاصل؛ وذلك بفضل مركب الكابسيسين الذي يساعد في تقليل الالتهاب والألم.

قد يقي من السرطان

يُعتقَد أن مركب الكابسيسين يساعد على تغيير آلية عمل بعض الجينات المرتبطة بالخلايا السرطانية؛ مما قد يقي من الإصابة بالعديد من السرطانات، كما أنه قد يساعد على قتل الخلايا السرطانية نفسها، ومع ذلك لا يزال الأمر يحتاج مزيدًا من الدراسة لمعرفة تأثيره الفعلي في الخلايا السرطانية.

مفيد لمناعة الجسم

يحتوي الفلفل الأحمر على نسبة مرتفعة من فيتامين “ج” المفيد للجسم، فهو مهم لجهاز المناعة، كما يُعزّز التئام الجروح، ويُجدَر بالذكر أن نسبة فيتامين “ج” الموجودة في الفلفل أكبر من تلك الموجودة في البرتقال؛ لذا فإن إضافة 1/4 كوب من الفلفل الحار إلى النظام الغذائي يوميًا، يُوفر المدخول اليومي المطلوب من فيتامين “ج” للشخص.

ورغم الفوائد السابقة، إلا أن الإفراط في تناول الفلفل الأحمر الحار قد يرتبط ببعض الأضرار المحتملة والتي سنخبركِ بها في السطور الآتية.

إليكِ أهم أضرار الفلفل الأحمر

قد يتسبب الفلفل الأحمر الحار بالعديد من الأضرار المحتملة لدى بعضٍ من الأشخاص، فإضافةً إلى مذاقه الحار الذي قد يكون غير مفضل للبعض، فإنه يرتبط ببعض الآثار الجانبية المحتملة (خاصةً عند تناوله بكميات كبيرة)، والتي تشمل الآتي:

تقليل الإحساس في النهايات العصبية

ترتبط مادة الكابسيسين بمستقبلات الألم الموجودة في النهايات العصبية وتقلل الشعور بالألم، ومع ذلك فإن تناول الفلفل الأحمر الحار بكميات كبيرة ولمدة طويلة قد يجعل النهايات العصبية غير حساسة لمزيد من الألم، والألم في حد ذاته من الأعراض الهامة التي تُنبّه بوجود خلل ما أو مشكلة بالجسم؛ لذا يجب بأي حال من الأحوال عدم الإفراط في تناول الفلفل الحار، أو استخدام مستخلصاته موضعيًا باستمرار.

شاهد أيضاً:   فوائد زيت الصويا

آلام المعدة والإسهال

قد يتسبب تناول الفلفل الأحمر الحار بحدوث اضطرابات معوية لدى بعض الأفراد، تشمل هذه الاضطرابات: آلامًا في البطن، وإحساسًا بحرقةٍ في المعدة، وتقلصات، وإسهالًا مصحوبًا بألم، خاصةً عند الأشخاص الذين يعانون من القولون العصبي، فقد يتسبب تناول الفلفل الحار في تفاقم أعراضه، لذا ينبغي لمرضى القولون العصبي مراقبة ما يأكلونه جيدًا.

مخاطر الإصابة بالسرطان

رغم أننا ذكرنا سابقًا أن تناول الفلفل الأحمر الحار قد يقي من الإصابة بالسرطان، إلا أن الأدلة العلمية حول هذا الأمر تحتاج لمزيد من الدراسة، إذ تشير بعض الأدلة الأخرى إلى أن تناول الفلفل الحار قد يرتبط بزيادة مخاطر الإصابة بسرطانات المرارة والمعدة، ومع ذلك فإنه لا يمكن الحزم بأن تناول الفلفل الحار يؤدي بالضرورة للإصابة بالسرطان، ولكنّ الإفراط في تناوله يؤدي لعديدٍ من المشكلات الصحية من ضمنها زيادة مخاطر الإصابة بالسرطان.

تعرفي على الكمية المسموح بها من الفلفل الأحمر

الخط الفاصل بين فوائد الفلفل الأحمر وأضراره هو الكمية التي تتناولينها عزيزتي، فتناوله بكميات معتدلة يجعلكِ تتمتعين بفوائده المتعددة وتتجنبين أضراره المحتملة، أما الإفراط في تناوله كما ذكرنا قد يرتبط ببعض الأضرار المحتملة، لذا من المهم عند إدراجه في النظام الغذائي أن تكون كميته محدودة، خاصةً أن مذاقه الحار قد يطغى على نكهة الأطعمة ويجعل من الصعب تناولها.

وعلى الرغم من عدم وجود كمية آمنة معروفة من الفلفل الأحمر، إلا أن إحدى الدراسات العلمية التي نُشرت عام 2019 في مجلة (Nutrients)، بعد مراقبة 4852 شخصًا لمدة 15 عامًا، تناولوا ما يزيد عن 50 غرامًا من الفلفل يوميًا، وجدت الدراسة أن قدرتهم المعرفية، وذاكرتهم تراجعت أكثر من غيرهم.

لذا بناءً على ما سبق ننصحكِ بألا تزيد كمية الفلفل الأحمر الحار التي تتناولينها على مدار اليوم عن 50 جرامًا، أو ما يعادل 3.5 ملعقة كبيرة، وهي كمية مناسبة، خاصةً إذا قسَّمتيها على الوجبات التي تتناولينها لتمنحكِ فوائده الصحية دون أن تجعل الأطعمة شديدة الحرقة بشكل يصعب تناولها معه، ومع ذلك إذا كنتِ تعانين من مشكلات في جهاز الهضم أو القولون العصبي، عليكِ تقليل أو تجنّب تناول الفلفل الأحمر الحار أو استشارة الطبيب ليصف لكِ الكميات المسموحة وفقًا لحالتكِ.

شاهد أيضاً:   الأطعمة التي تسبب ألما في القولون

وصفات يمكنكِ استخدام الفلفل الأحمر بها

الفلفل الأحمر من المكونات التي يسهل إدراجها في نظامكِ الغذائي، ويمكن استخدامه بأكثر من طريقة، وإضافته لمعظم الوصفات تقريبًا، والتي منها:

  1. البرجر:يمكن إضافة القليل من شرائح الفلفل الحار إلى ساندويتشات البرجر مع الخس لتقليل الشعور بالحرقة.
  2. صلصة المكرونة والبيتزا:أضيفي قليلًا من مسحوق الفلفل، أو اخفقي شرائح الفلفل الأحمر الحار مع الطماطم لتحضير صلصة المعكرونة والبيتزا الحارة.
  3. السلطات:يمكنكِ إضافة الفلفل الأحمر الحار الطازج إلى السلطة الخضراء، أو سلطة سيزار أو سلطة الفلفل الحار.
  4. الهريسة الحار:من الطرق البسيطة لاستخدام الفلفل الحار هي هرسه في محضرة الطعام لتحضير هريسة حارة، وإضافتها إلى التتبيلات والسلطات، ولنكهة مميزة أضيفي زيت الزيتون وبعض فصوص الثوم، والليمون، واهرسي المكونات جميعًا، ثم احفظيها في برطمان معقم، مع قليل من زيت الزيتون على السطح وضعيها في الثلاجة.
  5. فاهيتا الدجاج:يمكنكِ إضافة قليل من الفلفل الأحمر الحار مع الفلفل الحلو لفاهيتا الدجاج لنكهة مكسيكية حارة ومميزة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى