تغذية

فوائد الكركم للرجال

تأتي فوائد الكركم للرجال من احتواءه على مادة الكركمين التي تمتلك الكثير من الخصائص العلاجية، إضافة إلى كونها المسؤول الرئيسي عن لون وطعم نبات الكركم.

في وقتنا الحاضر، أثبت الكركم قدرته على تحسين وظائف الجسم، إضافة إلى دوره في تزويد الجسم بالمواد الغذائية القيمة ذات الفائدة الكبيرة لصحة الرجل، وتبرز فوائد الكركم للرجال فيما يأتي:

الكركم والوقاية من سرطان البروستات

يعتبر سرطان البروستات من أنواع السرطانات شائعة الحدوث عند الرجال في سن متقدم. وقم تم العثور على بعض الأدلة التي تدعم استخدام الكركم في الوقاية من الإصابة بسرطان البروستاتا، كما يمكن أن يفيد في علاجه.

حيث تبين احتواء الكركم على مواد ذات خصائص مضادة للسرطان، قادرة على إيقاف نمو الخلايا غير الطبيعي والمحافظة على نموها بطريقة صحيحة.

ففي دراسة أجريت عام 2015 على يد عدد من أصحاب الاختصاص والتي تحمل اسم “Curcumin and cancer: barriers to obtaining a health claim”، بينت نتائجها قدرة مادة الكركمين الموجودة في نبات الكركم على إضعاف نشاط الخلايا السرطانية، من خلال إيقاف نقل الإشارات الخلوية بينها.

كما أثبت الكركمين قدرته على التقليل من وجود عدد من الخلايا القاعدية الليفية، التي وجد أنها ذات علاقة بالإصابة بسرطان البروستاتا.

الكركم والعلاج الإشعاعي لسرطان البروستاتا 

يلجأ بعض الأطباء لاستخدام الإشعاع ضمن الخطة العلاجية للرجال المصابين بسرطان البروستاتا، وقد ينتج عن مثل هذه الإشعاعات بعض الآثار الجانبية التي تؤثر على الخلايا السليمة في الجسم. مما يستدعي اللجوء للبحث عن حلول وعلاجات للتقليل من تأثير هذه الإشعاعات على جسم المريض.

وقد تبين في دراسة أجريت عام 2016، بحثت في أثر تناول مرضى سرطان البروستات لمكملات الكركمين الغذائية خلال خضوعهم للعلاج الكيميائي، أن مكملات الكركمين، المادة ذاتها الموجودة في الكركم، تساعد في رفع قدرة جسم المريض على محاربة التأكسد خلال تعرضه للإشعاعات العلاجية. حيث يمتلك الكركمين خصائص واقية من الإشعاع والتحسس الإشعاعي.

إضافةً إلى ذلك، يمكن لمادة الكركمين أن تخفف من أي مشاكل يمكن أن تحدث كعرض جانبي للعلاج الإشعاعي عند المريض في المسالك البولية.

الكركم والتهاب البروستاتا 

تتعرض غدة البروستاتا عند الرجال إلى بعض الإضطرابات غير الخبيثة، مثل الإصابة بالتهاب البروستاتا، يمكن علاجها باستخدام مواد مضادة للإلتهابات. إضافة الى احتمالية الإصابة بتضخم البروستاتا الحميد.

وقد تبين أن مادة الكركمين الموجودة في الكركم تمتلك خصائص مضادة للإلتهابات، تجعل منها خياراً جيداً لعلاج التهاب البروستاتا وتضخمها عند الرجال، إضافةً إلى استخدام العلاجات الدوائية المناسبة.

الكركم ومرض السكري

يصاب نسبة كبيرة من الرجال بمرض السكري، ونراهم يبحثون على الدوام عن مواد طبيعية تساعد في السيطرة على تطور مرض السكري أو علاجه.

وقد أثبت الكركم فعاليته في هذا الغرض. حيث يمتلك الكركمين الموجود في الكركم قدرة عالية في السيطرة على مرض السكري، تتخطى منظم السكر المعروف بالميتفورمين بحوالي 400 مرة.

الكركم مسكن للألم

يمكن استخدام مادة الكركم كبديل عن استخدام أدوية التسكين وتخفيف الآلام، وأدوية الكورتيزون التي يلجأ إليها الأشخاص لتخفيف آلامهم الناتجة عن التهابات في مختلف أعضاء الجسم. حيث يتعرض الرجال في حياتهم إلى آلام قوية مرتبطة بالجهاز الهضمي والمفاصل والعظام، وذلك نظراً لكونهم ذو نشاط بدني عالي وحركة دائمة.

فمادة الكركمين الموجودة في نبات الكركم، تمتلك قدرة رائعة على تسكين الآلام وتخفيف الالتهاب للرجال الذين يعانون من القرحة الهضمية، والتهاب المفاصل التنكسي.

مما يجعلها خياراً رائعاً للاستخدام طويل الأمد، نظراً لكونها مادة طبيعية لا يتشكل منها أي آثار جانبية عند استخدامها بكميات مناسبة.

الكركم وصحة القلب

من فوائد الكركم للرجال إمكانية استخدامه قبل إجرائهم لعمليات القلب، حيث تبين أن للكركمين قدرة رائعة في تخفيف الآثار الجانبية المحتملة للعمليات الجراحية مثل الإصابة بنوبة قلبية. كما يعمل الكركمين على تقليل علامات الإجهاد التأكسدي في الدم لديهم.

زر الذهاب إلى الأعلى