تغذية

فوائد الكركم مع الزنجبيل

ينتمي كلا الكركم والزنجبيل إلى النباتات المزهرة التي تستخدم جذورها منذ القدم من خلال إضافتها إلى الأطعمة كمنكهات طبيعية، كما عرفت في الطب الشعبي لفترات طويلة في العديد من مناطق العالم للتخلص من آلام العديد من الأمراض، لاحتوائها على العديد من المركبات المضادة للالتهابات والمضادة للأكسدة، وبسبب تشابه طريقة استخدامها والجزء المستخدم منها يمكن مزجها للحصول على أفضل قيمة صحية وغذائية.

فوائد الكركم مع الزنجبيل الصحية

فوائد الكركم مع الزنجبيل للالتهابات

تعمل المركبات الموجودة في الكركم والزنجبيل كمضادات التهابات طبيعية قوية حيث تخفف من الالتهابات التي ترتبط بالتسبب بالعديد من الأمراض واسعة الانتشار مثل مرض السكري وأمراض القلب والسرطان، والتي ترتبط أيضاً بزيادة أعراض الأمراض المناعية مثل التهاب المفاصل الروماتويدي وداء الأمعاء الالتهابية، مما يخفف الآلام التي تسببها.

حيث يحتوي الزنجبيل على مركب الجنجرول المسؤول عن النكهة اللاذعة له، وهو مركب ثبتت فعاليته للتخفيف من أعراض العديد من الأمراض المرتبط بالالتهابات. ويحتوي الكركم أيضاً على مركب الكركمين الذي ثبتت فعاليته كمضاد للالتهابات، مما يعزز من فوائد الكركم للمفاصل، وتم استخدامه لإنتاج أدوية تستخدم لعلاج العديد من الأمراض، وتعزز هذه المركبات من فوائد الزنجبيل مع الكركم.

وبينت العديد من الدراسات أن تناول الزنجبيل يعمل على التخفيف من الالتهابات والتخفيف من معدلات المركبات المرتبطة فيها في الدم مثل أكسيد النيتريك والإنترلوكين 6 وغيرها، كما بينت دراسات اخرى أجريت على الكركم قدرته على التخفيف من معدلات المركبات المرتبطة بالالتهابات في الدم بفعالية مشابهة للأدوية المضادة للالتهابات.

أما في ما يخص مزيج الكركم والزنجبيل، فقد أظهرت إحدى الدراسات التي تم القيام بها لاختبار تأثير المزيج، زيادة التأثير المضاد للالتهابات وخاصة التخفيف من شدة وأعراض التهاب المفاصل، كما امتد التأثير على المضاد للالتهابات على الهرمونات المسؤولة عن توزيع الدهون في انسجة الجسم المختلفة.

فوائد الكركم مع الزنجبيل للألم

يعرف الكركم والزنجبيل في الطب العشبي الصيني بقدرتهما على التخفيف من آلام الجسم المختلفة، وأثبتت الدراسات التي تم إجراؤها على الكركم والزنجبيل قدرتهما على التخفيف من الآلام المزمنة المرافقة لأمراض التهاب المفاصل وآلام الدورة الشهرية عند النساء وآلام العضلات.

حيث بينت 8 دراسات قدرة الكركم على تخفيف آلام المفاصل بصورة مشابهة للأدوية المستخدمة لنفس الغرض عند مرضى التهاب المفاصل، وبينت دراسات أخرى قدرة الزنجبيل على التخفيف من مدة وشدة آلام الدورة الشهرية، كما بينت إحدى الدراسات فاعلية الزنجبيل على التخفيف من آلام العضلات المرتبطة القيام بالمجهود البدني والتمارين الرياضية.

فوائد الكركم مع الزنجبيل للمناعة

يستخدم العديد من الناس بصورة صحيحة الزنجبيل والكركم عند الشعور ببداية أعراض الزكام والرشح، وهو ما أثبتته الدراسات التي تم القيام بها على الزنجبيل والكركم لرفع المناعة وزيادة مقاومة الجسم للأمراض، حيث بينت هذه الدراسات المخبرية فعالية الكركم والزنجبيل على مقاومة عدوى الفيروس المخلوي التنفسي الذي يسبب عدوى القناة التنفسية العلوي عند الأطفال والبالغين.

كما بينت دراسات أخرى أجريت على الحيوانات وجود خصائص مضادة للعديد من الفيروسات، وخصائص أخرى تمنع تحفيز جهاز المناعة عند التعرض لمسببات الحساسية، مما يخفف أعراض الحساسية مثل السيلان عند الأشخاص المعرضين للحساسية بشكل موسمي.

إلا أن جميع الدراسات التي تم ذكرها سابقاً على فوائد الكركم مع الزنجبيل، تم القيام بها باستخدام جرعات عالية مخبرية على الحيوانات، مما يؤكد الحاجة إلى القيام بدراسات سريرية على الإنسان لتأكيد التأثير الذي تم ملاحظته على جهاز المناعة دون تعرضه للأضرار الجانبية المحتملة.

فوائد الكركم مع الزنجبيل للوقاية من السرطان

يعتبر الكركم والزنجبيل من أهم الأغذية التي تعمل على الوقاية من أنواع السرطان المختلفة، حيث بينت دراسة قدرة الزنجبيل والكركم على منع تكوين المواد المسرطنة في الجسم مثل النيتروامينات، كما يعمل الزنجبيل على تخليص الجسم من المواد المسرطنة التي تدخل الجسم نتيجة للتدخين، بسبب احتوائه على العديد من مضادات الأكسدة الفعالة.

فوائد الكركم مع الزنجبيل للقلب

تشمل فوائد الكركم مع الزنجبيل حمايته من أمراض القلب عن طريق تحسين الدورة الدموية وتدفق الدم إلى القلب، مما يقلل فرص حدوث التجلطات الدموية داخل الشرايين والأوردة. كما أشارت بعض الدراسات الى أن الكركم يعمل على تخفيض ضغط الدم وتخفيض امتصاص الكوليسترول من الأمعاء مما يحافظ على صحة القلب ووظيفته ويمنع فرص تعرضه للأمراض المختلفة الناتجة عن زيادة ضغط الدم وزيادة معدلات الكوليسترول في الدم.

 

زر الذهاب إلى الأعلى