أسماك وبرمائياتنباتات وأعشاب

فوائد المرجان الاقتصادية

فوائد المرجان الاقتصادية والفرق بين المرجان والشعاب المرجانية وتعريف المرجان وخصائص الشعاب المرجانية، هذا ما سوف نتعرف عليه فيما يلي عبر موقعي.

فوائد المرجان الاقتصادية

-يعتبر من أثمن أنواع الحجار الكريمة التي يصنع منها أفخر أنواع المجوهرات والحلي في العالم، حيث ينتج عنه اللولو الذي يدخل في صناعة القلائد والأساور بأشكالها وأحجامها المختلفة،علماً أنها باهظة الثمن.
-يحتوي في تركيبته على عناصر عديدة تجعل منه محسناً للحالة المزاجية للأشخاص كونه يساعد على استقرار العقل والانفعالات

الفسيولوجية المختلفة ويزيد من ردود الفعل الطبيعية والمنطقية، ويقي من الاكتئاب ويعتبر علاجاً فعالاً له، وهذا ما يفسر استخدامه في العصور القديمة على أنه أحد مضادات الحزن وأنه دافع للشر.
-إن استخدام حجر المرجان مفيد جداً لصحة ونضارة وإشراقة الجلد والبشرة، حيث ينتج تفاعلاً كيميائيّاً طبيعيّاً داخل الجسم يجدد من حيوية خلايا الجلد، كما يعتبر أحد مصادر الطاقة للجسم، ويساعد على منع الشعور بالتعب والإرهاق.
-يعتبر من أفضل العلاجات الفعالة للتخلص من تأثير سم الأفاعي بأنواعها المختلفة، والتقليل إلى أقصى حد ممكن من ضررها على الجسم بشكل عام.

-يستخدم كمقوي طبيعي للأعصاب، ويزيد من قدرة الدماغ على أداء كافة المهام والوظائف المتعلقة به، كما ويهدئ ويقلل من نوبات الصرع بدرجاتها المختلفة، والأعراض المرافقة لهذه الحالة.
-يعالج مشاكل واضطرابات الجهاز الهضمي المختلفة، بما في ذلك الإسهال والانتفاخات والغازات وعسر الهضم ومشاكل الأمعاء المختلفة.
– يقلل من اضطرابات الدورة الشهريّة، وكذلك يعالج نزيف الرحم.
-يعد مفيداً جداً لعلاج داء أو مرض السكري بأنواعه المختلفة، حيث يساعد على تخفيض معدل السكر في الدم.

الفرق بين المرجان والشعاب المرجانية

يتكون التل الملون الذي نراه في البحار والمحيطات ونطلق عليه غالبًا الشعاب المرجانية في الواقع من آلاف الحيوانات الصغيرة التي تسمى “البوليبات” أو المرجان، والبوليبات المرجانية أو المرجان هي أحد اللافقاريات التي لا يمكن أن تكون أكبر من رأس الدبوس ، وكل سليلة مرجانية لها جسم يشبه الكيس وفم محاط بمخالب لاذعة، ويستخدم المرجان كربونات الكالسيوم ( الحجر الجيري) من مياه البحر لبناء هيكل عظمي صلب على شكل كوب، وهذا الهيكل يسمى الشعاب المرجانية ويساعد هذا الهيكل في حماية الجسم الناعم الرقيق للمرجان

تعريف المرجان

مخلوقات محيطية حساسة بشكل بالغ للتغير. إن الأشكال والألوان المبهرة للشعاب المرجانية تنتج عن وجود 600 نوع مختلف من المرجان. تعيش أنواع المرجان ذات الألوان الأرجوانية المشرقة، جنبا إلى جنب مع المرجان الأصغر بشكل الأصبع، الذي يوفر موطنا لآلاف الأنواع من الحيوانات والأسماك والنباتات. تبدو أنواع المرجان وكأنها نباتات، لكنها تشكل مستعمرات من حيوانات صغيرة جدا تسمى كثيرات الأرجل المرجانية، التي ترتبط ارتباطا وثيقا بقنديل البحر. الشعاب المرجانية القاسية هي بمنزلة لبنات بناء في أنظمة الشعاب المرجانية. أحيانا تتجمع الآلاف أو الملايين من كثيرات الأرجل المرجانية معا، بحيث تخفي كل واحدة منها كربونات الكالسيوم من أجل تشكيل هياكل من الحجر الجيري الذي ينمو أكبر عبر الوقت. تميل أنواع المرجان الناعمة، التي تفتقر لهيكل صلب، لأن تكون ملونة بألوان زاهية وتتأثر بالتيارات. إنها راسخة في الشعاب المرجانية من خلال هياكل تشبه سبائك من الحجر الجيري تسمى الشويكات. تستخدم الشعاب المرجانية مخالبها اللاذعة لالتقاط وأكل العوالق، والأسماك الصغيرة أو الحيوانات. كما تتمتع أيضا بعلاقة تكافلية مع “الطحالب المجهرية الصفراء”، وهي نوع من الطحالب يعيش في الأنسجة اللينة للزوائد المرجانية. يجري إنتاج الغذاء من خلال عملية التمثيل الضوئي، وإنشاء منتج ثانوي تستخدمه الشعاب المرجانية كتغذية لها. هذه العلاقة مع الطحالب المجهرية الصفراء تجعل المرجان حساسا تماما لنوعية المياه الرديئة، التي تستطيع أن تحجب ضوء الشمس. عادة ما يحتاج المرجان إلى مياه سطحية دافئة من أجل التكاثر، وهو موجود في المحيطين الهادي والهندي، وكذلك في البحر الكاريبي والبحر الأحمر ومنطقة الخليج. كذلك يعتبر المرجان حساسا للغاية للزيادات في درجة حرارة الماء، التي يمكن أن تؤدي إلى ظاهرة التبييض. يحدث التبييض حين تطرد الشعب المرجانية الطحالب التي تعيش في أنسجتها، ما يؤدي إلى أن يستحيل لونها إلى الأبيض. وقعت عدة حوادث من التبييض الجماعي في الحوض المرجاني العظيم في 1998 وفي 2002. في المناسبة الأخيرة تأثرت 60 في المائة من الكائنات المرجانية. وفي 2005 فقدت الولايات المتحدة نصف شعابها المرجانية في الكاريبي في سنة واحدة، بسبب إحدى حوادث التبييض، وفقا للإدارة الوطنية لعلوم المحيطات والجو.

خصائص الشعاب المرجانية

-توجد الشعاب المرجانية داخل ماء الأماكن النظيفة الاستوائية، ويكون عمق هذه المناطق أقل من خمسون متر.
– تتكون من مادة كربونات الكالسيوم، وتكون بحاجة إلى الأكسجين، بجانب حاجتها لعنصر الكربوهيدرات للغذاء.
-تعد من المخلوقات التي تتمتع بعمر طويل، بحيث يتم معرفة عمرها عن طريق أحجامها.
– تعتبر الحرارة الأفضل لتكاثر الشعاب المرجانية هي من خمسة وعشرون وحتى تسع وعشرون درجة.
-تتكاثر الشعب المرجانية بطريقة عمودية، كما أنها تنمو ببطء بنسبة واحد سنتيمتر في العام الواحد.

-تكاثر الشعاب المرجانية يعتمد على ضوابط معينة من حيث الحرارة، الضوء ونسبة ملوحة الماء.
– تكون مساحتها عبارة عن عشر المساحة الخاصة بالمحيطات والبحار، وتصل حتى ستمائة وستون ألف كم2.
– تمنح الطحالب للشعاب المرجانية اللون الأخضر، وقد يصبح بني مائل للون الأخضر، كما أنها تساهم في بناء هيكل الشعاب المرجانية الممتد خلال مضي الأعوام.

 

فوائد المرجان الاقتصادية, فوائد المرجان الاقتصادية, فوائد المرجان الاقتصادية, فوائد المرجان الاقتصادية, فوائد المرجان الاقتصادية, فوائد المرجان الاقتصادية

زر الذهاب إلى الأعلى