الحمل

فوائد حمض الفوليك للحامل

فوائد حمض الفوليك للحامل

يحتوي حمض الفوليك للحامل على مجموعة من الفوائد التي تستفيد بها السيدة الحامل هي وجنينها، ومن أهم تلك الفوائد ما يلي:

  • يحمي الجنين من الإصابة بالتشوهات والعيوب الخلقية، حيث يساعد حمض الفوليك على تكون الأنبوب العصبي بشكل سليم، كما أنه  يساعد على نمو الحبل الشوكي والفقرات، ويساعد على نمو الأجزاء الرئيسية في مخ الجنين.
  • يحمي الجنين أيضًا من الإصابة بالعيب الخلقي الذي يسمي (بالشفة المشقوقة).
  • يقي الجنين من انخفاض وزنه عند الولادة، وأيضًا من فقر نموه داخل الرحم.
  • يقلل من خطر التعرض للولادة المبكرة ومضاعفات الحمل المختلفة مثل مرض القلب، والسكتة الدماغية، والسرطانات، والزهايمر، وغير ذلك إذا تم تناوله في الثلث الثاني من الحمل.
  • يحمي الأم من حدوث الإجهاض.

 

فوائد حمض الفوليك قبل الحمل

ينصح الأطباء دائما السيدة التي تخطط للحمل أن تبدأ بتناول حمض الفوليك، ويكون ذلك قبل التخطيط للحمل بشهر واحد على الأقل، وخاصة السيدات الأكثر عرضة لتشوهات الجنين، والجدير بالذكر أن حمض الفوليك قبل الحمل له مجموعة من الفوائد ومن أهم تلك الفوائد ما يلي:

  • يعمل على تنشيط المبيض، فيساعده على إنتاج العديد من البويضات.
  • يساعد على زيادة احتمالية الحمل بتوأم، وذلك نتيجة وجود العديد من البويضات.
  • يساعد المرأة على عملية التخصيب.
  • يعمل على ضبط الهرمونات التي تحدث في الدورة الشهرية.
  • يعمل على مواعيد الدورة الشهرية المتأخرة.
  • تحمي المبيض من الإصابة بالأورام و الالتهابات والميكروبات.
  • يزيد من إنتاج هرمون الاستروجين وهو الهرمون الأنثوي المسئول عن الحمل.
  • يعمل على زيادة النزيف الذي يحدث في فترة الدورة الشهرية مما يقلل الشعور بالتعب والمعاناة.
  • يساعد في تقوية خلايا الدم الحمراء وعضلات القلب.
  • يقلل من الإصابة بسرطان الثدي وسرطان الرحم.
  • يحمي الجنين من التعرض للتشوهات والعيوب الخلقية.
  • يقلل من نسبة ضغط الدم المرتفع بالنسبة للأشخاص المصابين به.
  • يقي من مرض الزهايمر، كما أنه  يعمل على تحسين الحالة المزاجية.
شاهد أيضاً:   10 نصائح لولادة طبيعية سهلة

حمض الفوليك للحامل كم جرام

إن الجرعة الموصي بها لأخذ حمض الفوليك طالما أصبحت السيدة في سن الإنجاب هي 400 ميكروجرام يوميا  (0،4 مجم)، لذلك يجب على السيدة التي تتناول حمض الفوليك بواسطة أقراص المالتي أن تتأكد بأنها تتناول الجرعة الموصي به، وفيما يلي سيتم عرض الجرعة التي لا بد من تناولها  خلال فترات الحمل المختلفة هي:

  • قبل حدوث الحمل: 400 ميكروجرام (0.4 مجم).
  • الثلث الأول من الحمل (من الشهر الأول الى الشهر الثالث): 400 ميكروجرام (0.4 مجم).
  • الثلث الثاني والثالث من الحمل (من الشهر الرابع الى الشهر التاسع): 600 ميكروجرام (0.6 مجم).
  • أثناء الرضاعة الطبيعية: 500 ميكروجرام (0.5 مجم).

 

متى يتم أخذ حمض الفوليك

تحدث العيوب الخلقية بشكل كبير في الثلث الأول من الحمل (وخاصة في الأسابيع الأربعة الأولى من الحمل) وهو الوقت الذي ينمو فيه المخ والحبل الشوكي، لذلك ينصح دائما بتناول حمض الفوليك قبل التخطيط للحمل بعام واحد حتى لا تتعرض الحامل للولادة المبكرة والتي تحدث بنسبة 50% أو أكثر، كما يوصى بعض الأطباء بأخذ حمض الفوليك على الأقل لمدة شهر قبل الحمل، مع الاستمرار في تناوله حتى نهاية الثلث الأول من الحمل، كما يوصي البعض الأخر من الأطباء النساء بتناول حمض الفوليك يوميا بشكل مستمر طالما ما زالت في سن الإنجاب.

متى يجب اخذ جرعة زائدة من حمض الفوليك للحامل

هناك بعض الحالات التي يعطى فيها الطبيب جرعة زائدة من حمض الفوليك، ومن أهم تلك الحالات هو ما سنقوم بذكره في النقاط التالية:

  • وجود تاريخ عائلي لأحد الأشخاص المصابون بعيب خلقي، وبالأخص في الجهاز العصبي.
  • المرأة التي تتناول أدوية مضادة للصرع.
  • في حالات الحمل بتوأم.
شاهد أيضاً:   ما هو تمزق الأغشية المبكر؟

متى تتوقف الحامل عن تناول حمض الفوليك

الجدير بالذكر أنه  يجب على السيدة الحامل أن تتناول حمض الفوليك في الثلاثة الأشهر الأولى من الحمل بنفس الكمية التي يتم تحديدها من قبل الطبيب وهي 400 ميكروجرام، وبعد ذلك يتم التوقف عن اخذ حمض الفوليك بداية من الدخول في الثلث الثاني من الحمل والتي تكون بداية من الشهر الرابع من الحمل حيث أن تناول حمض الفوليك في هذه الفترة قد يلحق الضرر بالأم والجنين.

 

النساء الأكثر عرضة لحدوث تشوهات في الجنين

هناك فئة معينة من النساء الحوامل تعتبر أكثر عرضة بإصابة أجنتهم بعيوب خلقية في الجهاز العصبي، ومن هؤلاء النساء ما يلي:

  • المرأة التي لديها طفل سابق ولد بتشوه في الأنبوب العصبي.
  • الأب أو الأم الذين لديهم عيب في الأنبوب العصبي.
  • المرأة التي تتناول أدوية الصرع والتشنجات والتي يكون لها دور كبير في عدم امتصاص الجسم لحمض الفوليك.
  • المرأة المصابة بمرض السكري من النوع الأول.
  • الذين يمتلكون تاريخ عائلي وراثي بالإصابة بالتشوهات الجنينية.

ويجب التنويه الى أن تناول المرأة الحامل حمض الفوليك بجرعات زائدة والتي غير معرضة لأحد النقاط السابقة قد يكون ذلك ضارًا بنمو دماغ الجنين.

أعراض نقص حمض الفوليك

هناك بعض الأعراض التي يمكن من خلالها الاستدلال بها على نقص حمض الفوليك، ومن أهم تلك الأعراض ما يلي:

  • الشعور بالتعب والإرهاق والخمول.
  • الشعور بضعف العضلات.
  • الإحساس بالحرقان.
  • الشعور بوخز.
  • تنميل الأطراف بشكل ملحوظ.

 

الأطعمة الغنية بحمض الفوليك

هناك بعض الأطعمة التي تعتبر مصدر جيد لإمداد  الجسم بحمض الفوليك، ومن أهم تلك الأطعمة الغنية بحمض الفوليك ما يلي:

  • الخضار ذات الأوراق الخضراء مثل السبانخ.
  • الفواكه مثل (الموز، والفراولة، والبرتقال).
  • البقوليات المجففة مثل (الحمص، الفاصوليا، العدس).
  • الحبوب والمكسرات.
  • صفار البيض.
  • الفطريات.
  • البروكلي.
شاهد أيضاً:   أسباب ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل
حمض الفوليك للحامل, حمض الفوليك للحامل, حمض الفوليك للحامل, حمض الفوليك للحامل, حمض الفوليك للحامل, 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى