تغذية

فوائد زيت الريحان

إنّ زيت الريحان يعدّ من أهم العطور والزيوت التي تتجمّل بها المرأة، ويقول اختصاصيو التجميل “عندما تشعر المرأة بالإرهاق أو القلق أو عند الشعور بالتعب بعد القيام بجهد في العمل، فإنّ زيت الريحان يمكن أن يوفّر لك الشعور بالراحة والانتعاش”، فهو يساهم في الاسترخاء، ويساعد على توازن الجسم.

يمكن استخدام زيت الريحان في التدليك، أو إضافة بضع نقاط منه إلى ماء الاستحمام. يساعد على الانتعاش السريع عند وضع نقاط منه في مبخرة زيتيّة، وذلك لتعطير الجو. يساعد في معالجة عسر الهضم، وانتفاخ البطن، خاصّة إذا كان بسبب القلق، ففي هذه الحالة يمكن مزجه مع واحد من الزيوت الأساسيّة، وتدليك المنطقة التي تسبب الألم تدليكاً خفيفاً.

يفيد في علاج و دواء البشرة المتعرّضة لتقلّبات الجوّ البشرة حيث يمكن تدليكها بخليط يحتوي على زيت الريحان، لأنّه يساعد على التخلّص من البكتيريا.
يعالج لسعات النحل أو الحشرات صغيرة الحجم. يساهم في إزالة الاحتقان من الأنف في حالات الإصابة بنزلات البرد، وذلك من خلال استعماله في حمام بخار، مع عدم المبالغة واستخدامه لفترات طويلة.

يفيد البشرة حيث أشارت مجموعة من الدراسات الهنديّة إلى أنّ زيت الريحان يعمل على قتل البكتيريا في حال استعماله للجلد، ولهذا يعتبر علاجاً مناسباً لحلّ مشكلات البشرة المتعرضة لتقلّبات الجوّ وحبّ الشباب الذي تعتبر العدوى البكتيريّة من أهم عوامل الإصابة به، ولعلاج و دواء الحبوب يمكن أن ندهنها باستعمال قطعة من القطن المبلّل في شاي الريحان، أو في زيت الريحان بكميّة بسيطة جداً.

زر الذهاب إلى الأعلى