تغذية

فوائد عصير الأفوكادو

فوائد عصير الأفوكادو: تعد فاكهة الأفوكادو هي الفاكهة الوحيدة التي تحتوي على كميات كبيرة من الأحماض الدهنيّة الأُحاديّة غير المشبعة الصحيّة، وتحتوي على العديد من العناصر الغذائيّة التي تجعل منها متعددة الفوائد الصحيّة للإنسان، مثل تحسين الهضم وتقليل خطر الإصابة بالاكتئاب والحماية من السرطان، وغيرها من الفوائد الصحيّة والتي من ضمنها ما يأتي:

إليك فوائد عصير الأفوكادو الرائعة

ثمار الأفوكادو الاستوائية الشهية قد تقدم لكِ أكثر من مجرد مذاق لذيذ، فمحتواها من الفيتامينات، والمعادن، والأحماض الدهنية المفيدة، ومضادات الأكسدة، تجعلها من الفواكه التي ترتبط بفوائد صحية متعددة، وإليكِ أهم الفوائد لعصير الأفوكادو في السطور التالية:

تعزيز صحة القلب: الأفوكادو هو من أغنى المصادر بالدهون الأحادية غير المشبعة، والتي تساعد على الحفاظ على ضغط الدم في مستوى طبيعي، كذلك قد تساعد على تقليل مستوى الكوليسترول الضار (LDL) في الدم، والذي يرتبط بالعديد من مشكلات القلب، مثل تصلب الشرايين وأمراض الأوعية الدموية.

إنقاص الوزن: على الرغم أن عصير الأفوكادو يحتوي على نسبة مرتفعة من السعرات الحرارية، فإنه قد يساعد على إنقاص الوزن، إذ إنه مصدر غني بالبروتينات التي تعزز عملية الأيض، كما يحتوي على نسبة مرتفعة من الأحماض الدهنية الصحية، مثل حمض الأوليك والأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة، والتي تساعد على التخلص من دهون البطن وتقي من تراكمها، ولأنه غني بالألياف، فإن شرب كوب من عصير الأفوكادو قد يشعركِ بالشبع لساعات طويلة، ما يمنع تناولكِ للمزيد من الأطعمة الغنية بالسعرات الحرارية على مدار اليوم.

تعزيز صحة العين: عصير الأفوكادو من المصادر الغنية بمضادات الأكسدة خاصةً اللوتين والزياكسانثين، والتي تحمي العين من العديد من الأمراض، أشهرها الضمور البقعي الذي يرتبط بالتقدم في العمر وإعتام عدسة العين (المعروف أيضًا باسم السادّ أو الماء الأبيض).

شاهد أيضاً:   نظام غذائي لمرضى السرطان

قد يُعزّز امتصاص بعض العناصر الغذائية: على الرغم أنكِ قد تتبعين نظامًا غذائيًا صحيًا فقد لا تحصلين على فائدة كل الأطعمة، وقد يساعد شرب عصير الأفوكادو على تعزيز امتصاص بعض العناصر الغذائية، وحصول جسمكِ على أقصى فائدة ممكنة، إذ تعمل الدهون الأحادية غير المشبعة في الأفوكادو على تعزيز امتصاص الكاروتينات، وغيرها من الفتيامينات الذائبة في الدهون، مثل فيتامين “د”، و “هـ”، و “ك”، و”أ”، والتي تحتاج للدهون لامتصاصها.

إمداد الجسم بالطاقة: بدلًا من مشروبات الطاقة التي ترتبط بكثير من المشكلات الصحية، فإن عصير الأفوكادو قد يعزز شعوركِ بالطاقة طبيعيًا، إذ يحتوي على حمض الأوليك وهو حمض دهني غير مشبع يساعد على تعزيز النشاط البدني.

الحفاظ على مستوى السكر في الدم: يحتوي الأفوكادو على نسبة منخفضة من السكر (0.2 جرام)، ما يجعلها مناسبةً لمرضى السكري، كما تحتوي على حمض الأوليك الذي وجدت الأبحاث أنه يحفز البنكرياس على إنتاج المزيد من الإنسولين، ما يساعد بدوره على الحفاظ على مستوى السكر في الدم ضمن معدلات صحية، هذا فضلًا عن أن الأفوكادو غني بالألياف وفيتامين “ك”، وهما من العناصر الغذائية التي تساعد على تنظيم الأيض وتزيد من استجابة الجسم للإنسولين.

ما هي شروط ومحاذير شرب عصير الأفوكادو؟

يمكنكِ شرب عصير الأفوكادو بأمان لأنه لا يرتبط بمشكلات صحية في العموم، ولكن إليكِ بعض المحاذير التي يجب الانتباه لها عند تناوله:

ردود فعل تحسسية: قد يتحسّس بعض الأشخاص من الأفوكادو، مما يؤدي إلى ظهور أعراض حساسية، مثل حكة في الشفاه، وتورم في الفم أو الحلق، كما قد يؤدي شرب عصير الأفوكادو إلى تهيج المعدة وتحفيز أعراض مشابهة لأعراض القولون العصبي، وإذا كنتِ عزيزتي تعانين من حساسة من المطاط (اللاتكس) فإن الأفوكادو يحتوي على بروتينات مشابهة لها وقد تثير أيضًا ردود فعل تحسسية تشمل انتفاخ الشفاه، والإدماع، وسيلان الأنف، وآلام المعدة، وقد يصل الأمر لطفح جلدي شديد، لذا من المهم تناوله بكميات قليلة أولًا وملاحظة ظهور أي أعراض مقلقة.

شاهد أيضاً:   فوائد زيت اليقطين

التداخلات الدوائية: قد يتفاعل عصير الأفوكادو مع بعض الأدوية عند شربه بكميات كبيرة، مثل مسيلات الدم وأشهرها الورافارين، لأنّ الأفوكادو يحتوي على نسبة مرتفعة من فيتامين “ك” والذي يلعب دورًا أساسيًا في عملية تجلط الدم، كما قد يُقلل من فعالية الأدوية المضادة للالتهاب.

شرب عصير الأفوكادو في أثناء الرضاعة: كما هو الحال في أثناء الحمل، يمكنكِ شرب عصير الأفوكادو أيضًا في أثناء الرضاعة، بل إن محتواه من الفيتامينات والمعادن والدهون الصحية يزيد من جودة حليب الثدي ما يعزز بدوره نمو الرضيع وتطوره، وأيضًا يُفضل تناول عصير الأفوكادو المعدّ في المنزل.

شرب عصير الأفوكادو في أثناء الحمل: عصير الأفوكادو من المشروبات التي يمكن شربها بأمان في أثناء الحمل، إذ إن الأفوكادو مفيدٌ للحامل، وينصح بعصيره لها، فمحتواه من الأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة يساعد على تعزيز صحة القلب، وتنظيم مستوى السكر في الدم، كما أنه غني بحمض الفوليك وهو من العناصر الهامة للوقاية من التشوهات الجنينة خاصةً خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، فقط احرصي على شرب عصير الأفوكادو المعدّ في المنزل، وتجنبي العصائر الجاهزة، والتي قد تحتوي على مواد حافظة تضر بالجنين.

تعرفي على أفضل وصفات تحضير عصير الأفوكادو

يمكنكِ تحضير عصير الأفوكادو بأكثر من طريقة وتناوله كوجبة إفطار متكاملة أو كوجبة خفيفة صحية بين الوجبات الرئيسية لتشعري بالشبع لفترة طويلة، فالأفوكادو مفيدٌ لأطفالكِ ولكِ، وإليكِ  وصفة سريعة لتحضير عصير الأفوكادو فيما يلي:

مقادير عمل عصير الأفوكادو

حبّة واحدة من الأفوكادو.
كوب من الحليب السائل.
ربع كوب من لبن الزبادي.
3 ملاعق كبيرة من العسل.
القليل من مكعبات الثلج.
القليل من المكسرات “اختياري للتزيين”.

طريقة عمل عصير الأفوكادو

تحضير حبّة الأفوكادو وذلك من خلال تقشيرها وتقطيعها لأرباع.
وضع قطع الأفوكادو واللبن والحليب في الخلاط وخلطهم حتى يصبح المزيج ناعمًا.
إضافة قطع الثلج والعسل إلى الخلاط وخلطهم لمدة دقيقة واحدة.
صبّ المزيج في أكواب التقديم المناسبة، حيث يقدم العصير باردًا.
تزيين الأكواب بقطع الأفوكادو صغيرة الحجم، ومن الممكن رش القليل من المكسرات في أعلى الأكواب.

شاهد أيضاً:   تمييز العسل الأصلي من المغشوش

المراجع

Why is avocado good for you

فوائد عصير الأفوكادو, فوائد عصير الأفوكادو, فوائد عصير الأفوكادو, فوائد عصير الأفوكادو, فوائد عصير الأفوكادو, فوائد عصير الأفوكادو, فوائد عصير الأفوكادو, فوائد عصير الأفوكادو, 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى