العناية بالبشرةالعناية بالجسمالعناية بالوجه

فوائد وأضرار ازالة الشعر بالليزر

ما هي عملية ازالة الشعر بالليزر وكيف تتم؟

ازالة الشعر بالليزر هو أحد الإجراءات التجميلية الاكثر شيوعاً، بدأت في الولايات المتحدة الأمريكية على يد مجموعة من المتخصصين الذين يتمتعون بخبرة كافية لاستخدام الليزر. يتم استعماله عن طريق تركيز حزم من الضوء المركزة للغاية على بصيلات الشعر. تقوم الصباغ في بصيلات الشعر على امتصاص هذا الضوء الذي يعمل بعد ذلك على تدمير بصيلات الشعر بأكملها. توضع أشعة الليزر على المناطق الموجود بها الشعر غير المرغوب فيه منها شعر الوجه والساقين والذراعين هذا بالإضافة إلى شعر الإبط والمنطقة الحساسة وغيرها من المناطق. تعتبر طريقة إزالة الشعر بالليزر من الطرق الفعالة جدًا والتي تأتي بنتائج رائعة وتمنع ظهور الشعر مرة أخرى، لكنها مثل أي شيء له فوائد و أضرار.

فوائد إزالة الشعر بالليزر

1- الدقة والسرعة

من أهم المزايا التي يتمتع بها أسلوب إزالة الشعر بالليزر هو أنه يلتزم الدقة والسرعة بشكل كبير، حيث تستهدف أشعة الليزر جميع بصيلات الشعر الموجود بالمنطقة بشكل دقيق وانتقائي. إنه يزيل الشعر الخشن دون أن يسبب ضررًا على الجلد أو يعرض الأنسجة للتلف. إزالة الشعر بالليزر أيضًا تتميز بأنها سريعة حيث كل نبضة ليزر تأخذ جزءاً من الثانية وخاصة مناطق الوجه وأعلى الشفاه فلا تتخذ هذه العملية سوى دقيقة واحدة وإنما الاماكن الواسعة قد تحتاج ساعة أو ساعتين حد أقصى.

2- آمن ومريح وغير مؤلم

من المعروف أن جميع الأساليب الخاصة بإزالة الشعر متعبة ومؤلمة للغاية ولكن إزالة الشعر بالليزر ليس ذلك إطلاقًا بل أنه لا يسبب شعور بالألم كما أنه من النادر أن يسبب أي التهابات بالجلد وخاصة المناطق الحساسة والرقيقة مثل الشفة العليا والعانة وتحت الإبطين. هذا بالإضافة إلى انه وسيلة آمنة لا تسبب مشاكل صحية ولا تسبب أي ضرر للحامل والجنين.

شاهد أيضاً:   مزيل عرق طبيعي بالكريم المرطب النشا والشبة

3- يحافظ على نظافة ونضارة البشرة

أهم ما يميز إزالة الشعر بالليزر هو أنه آمن جدًا للبشرة ويساعد على نظافتها ونضارتها، هو أيضًا يساهم في تعزيز صحة وسلامة البشرة ويعمل على تفتيحها وخاصة البشرة السمراء. كما انه يمنع نمو خلايا الميلانين الموجودة في طبقات الجلد وفي بصيلات الشعر مجددًا، بل يساعد على تجديد خلايا الجلد وترميم التالف منها.  هذا بالإضافة إلى أن إزالة الشعر بالليزر لا يسبب أي أذى للمناطق الحساسة ولا يؤدي إلى إصابة الجلد بالسرطان كما يقال.

أضرار إزالة الشعر بالليزر

إزالة الشعر بالليزر لها بعض الأضرار والعيوب خاصة إذا تم استخدامه بطريقة غير صحيحة، وفي بعض الحالات يمكننا تجنب مخاطر إزالة الشعر بالليزر لكي نتمتع بفوائده الرائعة.

1- هو غالي الثمن

من عيوب عملية إزالة الشعر بالليزر هو أنه غالي الثمن للغاية على البعض ولا تستطيع أي امرأة أن تستخدمه نظرًا لعدم قدرتها المالية.

2- احمرار الجلد وتورمه

يسبب إزالة الشعر بالليزر بعض الاحمرار للجلد أثناء إزالة الشعر خاصة  إذا كانت البشرة حساسة، ولكنه يزول بعد دقائق كما أنه يترك الجلد منتفخًا ومتورمًا وقد يستمر لعدة أيام. خلال هذه الفترة لا بد من تجنب التعرض لأشعة الشمس الضارة ووضع بعض كمادات الثلج على الجلد بعد إزالته.

3- تقشير الجلد و ندوبه

بعد إزالة الشعر بالليزر يمكن أن يصاب الجلد بالتقشير أو الحروق البسيطة والندوب وظهور بعض البثور السوداء والبقع الداكنة على الجلد ولكن سوف يتلاشى كل ذلك مع مرور الوقت.

نصائح عند إزالة الشعر بالليزر

من المهم اختيار العيادة المناسبة والطبيب المُعالج المُؤهل وصاحب الخبرة في إعطاء جلسات الليزر، أو أن يكون الشخص المعالج مُدرَّباً بشكل صحيح وتحت إشراف الطبيب المسؤول. ويجب الحذر من المنتجعات الصحية والصالونات وغيرها التي تقدم خدمة جلسات الليزر على أيدي عاملين غير مُؤهلين. وعند مراجعة الطبيب أوّل مرة سيحتاج بعض المعلومات، مثل التاريخ الصحي، وتاريخ اضطرابات البشرة، وطرق إزالة الشعر القديمة؛ لفهم حالة المريض وتحديد ما إذا كانت جلسات الليزر مناسبةً له، ثم وضع خطة للجلسات والتكاليف. وما يأتي نصائح يطلب المتخصصون اتباعها عند إزالة الشعر بالليزر:[*]

  • الابتعاد عن الشمس: إذ يُنصح بوضع كريم واقٍ من الشمس مع حماية واسعة النطاق يومياً، ويجب التقيد بنصائح الطبيب فيما يتعلق بعدم التعرض للشمس قبل العلاج فترة قد تصل إلى ستة أسابيع.
  • تبييض البشرة: فقد يطلب الطبيب استعمال كريم لتبييض البشرة إذا كانت قد تعرّضت لاسمرار من قبل، ويجب تجنّب استخدام كريمات التسمير والكريمات التي لا تحوي على حماية من الشمس.
    تجنب استعمال طرق أخرى لإزالة الشعر: إذ يجب التوقف عن استعمال أي طريقة لإزالة الشعر قبل العلاج بالليزر مدة أربعة أسابيع على الأقل.
  • تجنب أخذ الأدوية المُميّعة للدم: فيجب إعلام الطبيب بشأن الأدوية المُعتاد على تناولها مثل مضادات الالتهابات أو الأسبرين قبل الخضوع لجلسات الليزر.
  • حلق المنطقة التي ستخضع لجلسة الليزر: حيث يُنصح بقصّ أو حلق الشعر قبل يوم من جلسة الليزر، وذلك لضمان عدم تضرر الجلد من الشعر المحترق بالليزر، لأنّ وجود الشعر المقصوص يجعل الضوء المسلّط يتغلغل في جذع الشعرة تحت سطح الجلد، ليؤثر في البصيلة فقط.
  • التحضير لجلسة الليزر: حيث يتم ارتداء نظارات خاصة لحماية العينين من أشعة الليزر، ويُستخدم جلّ كمخدرٍ موضعيّ للمنطقة لتقليل الشعور بالوخز والانزعاج. ثم يبدأ الطبيب بتمرير جهاز الليزر المحمول على المنطقة المحددة للعلاج، وقد يُوضع جل مُبرّد على الجلد أو جهاز تبريد مُثبَّت على نهاية جهاز الليزر وذلك حسب أشعة الليزر المُستخدمة؛ لحماية الجلد وتخفيف ظهور الأعراض الجانبية من الاحمرار والتحسّس وتصبّغ الجلد.
  • بعد جلسة الليزر: يُفضل وضع مكعبات ثلج على المنطقة لتخفيف الأعراض الجانبية أو عند ملاحظة احمرار أو تورُّم، وقد يصف الطبيب كريماً يحوي على الستيرويدات إذا تسببت جلسة الليزر بتحسس الجلد مباشرة. ويجب الأخذ بنصائح الطبيب بعدم التعرض للشمس بين الجلسات واستخدام كريم واقٍ للشمس.
شاهد أيضاً:   علاج ترهل الوجه طبيعيًا

فوائد وأضرار ازالة الشعر بالليزر, تجارب ازالة الشعر بالليزر, بعد ازالة الشعر بالليزر, إزالة شعر الوجه بالليزر, مدة ازالة الشعر بالليزر, ازالة الشعر بالليزر للرجال, ازالة الشعر بالليزر المنزلي, سعر ازالة الشعر بالليزر