العلوم

قصة اختراع أكياس الشاي

ما هي قصة اختراع أكياس الشاي؟

 

تاريخ اختراع أكياس الشاي وجهود المخترعين في ابتكارها:

 

في الواقع لا يمكننا تحديد من هو المخترع الحقيقي لأكياس الشاي، لأنه يوجد الكثير من الأدلة التي تبين بأنّ الكثير من المخترعين قد قاموا بتسجيل براءات اختراع في تصنيع أكياس الشاي، لكن أغلب الأدلة تقول بأنه يعود الفضل في اختراع أكياس الشاي بالشكل الحالي الذي نعرفه اليوم للمخترع (Thomas Sullivan) وهو تاجر يقيم في نيويورك اخترعها سنة 1904م، ويقد يعود تاريخ اختراع الشاي إلى قبل هذا الوقت.

 

حيث يعتقد قديمًا بأنها كانت تصنع من الحرير، تم الإعلان عن براءة لاختراع لأكياس الشاي في عام 1897م وذلك في براءات الاختراع الأمريكية، كما تم ذكر براءة اختراع أخرى لأكياس الشاي المصنوعة من القماش سنة 1901م من قبل روبرتا لوسون وماري ماكلارين من ميلووكي، في ولاية ويسكونسن، وسرعان ما ظهرت تصميمات أخرى في تصنيع أكياس الشاي، خلال عشرينيات القرن الماضي أدّى التقدم التكنولوجي في الولايات المتحدة إلى تطوير آلات بإمكانها أن تقوم بتصنيع وتعبئة أكياس الشاي.

 

وتم استبدال القماش بعد ذلك بورق ترشيح مُقّوى في تصنيع أكياس الشاي، بحلول الثلاثينيات من القرن الماضي، انتشرت آلات تعبئة أكياس الشاي بشكل كبير وتم استخدامها في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث كانت تقدم ما يصل إلى 18000 كيس شاي كل يوم، لكن هذا لم يكن يفي بالغرض، ولسد الطلب المتزايد على أكياس الشاي تم إدخال طريقة تصنيع جديدة من أجل إنتاج كميات كبيرة من أكياس الشاي، لذلك تم اختراع ماكينات (CTC) الآلية المتطورة وتم تشغيلها بعدد من مزارع الشاي في أواخر ثلاثينيات القرن الماضي.

 

وتم إنتاج كميات كبيرة من أكياس الشاي، على الرغم من أنّ أمريكا الشمالية لم يستعملوا أكياس الشاي إلّا في عشرينيات وثلاثينيات القرن الماضي، في المقابل في المملكة المتحدة لم يتم استعمال الأكياس حتى حصل ليبتون على براءة اختراع كيس الشاي (flo-thru) في عام 1952م، مع أنه تم تقديم فكرة استعمال أكياس الشاي عام 1939م، لكن شركة ليبتون وهي أكبر شركة في إنتاج الشاي في العالم لم تعلن عن اختراعها لأكياس الشاي حتى عام 1953م، بحلول نهاية القرن العشرين استحوذ إجمالي استخدام أكياس الشاي على ما يقرب من 96٪ في المملكة المتحدة.

شاهد أيضاً:   قصة اختراع آلة الدرس الزراعية – Threshing Machine

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى