دول الخليج

قصة النشيد الوطني الاماراتي

قصة النشيد الوطني الاماراتي: تتميز كل دولة في العالم بعدد من رموزها الخاصة التي تميزها عن الدول الأخرى ، وتتميز دولة الإمارات العربية المتحدة بنشيدها الوطني الخاص بها ، والذي يعتبر من أفضل النشيد الوطني الذي يعبر عن تاريخ وعظمة الدولة. من أهم الدول العربية على الإطلاق.

تهتم دولة الإمارات بكافة المؤسسات والهيئات الحكومية والخاصة الموجودة فيها من خلال تلاوة هذا النشيد الوطني المميز في المناسبات التاريخية العظيمة التي يفخر بها جميع مواطني الدولة. وتعتبر المدارس من أهم هذه المؤسسات من أجل غرس القيم الوطنية في جميع الطلاب والطالبات فيها.

جدير بالذكر أن هذا النشيد الوطني الاماراتي من تأليف الشيخ الجليل والمؤلف اللامع الدكتور عارف الشيخ. ويتميز هذا الطبيب الجليل بأنه داعية إماراتي متميز معروف لدى ملايين الأشخاص في الإمارات وخارجها. كما يتميز بكونه شاعرًا عظيمًا له العديد من القصائد والأناشيد الوطنية الرائعة.

كلمات النشيد الوطني الاماراتي

تتنوع كلمات هذا النشيد الوطني الكبير لتعبر عن جمال دولة الإمارات العربية المتحدة ، كما تعبر عن أهمية هذا البلد الذي واجه العديد من الصعوبات لكنه تغلب عليها جميعًا في أوقات مميزة. كلمات هذا النشيد هي:

عِيشِي بِلَادِي عَاشَ اتِّحَادُ إِمَارَاتِنَا.

عِشْتِ لِشَعبٍ.

دِينُهُ الْإِسْلَامُ هَدْيُهُ القُرْآن.

حَصَّنْتُكَ بِاسْمِ الله يَا وَطَنُ.

بِلَادِي بِلَادِي بِلَادِي بِلَادِي.

حَمَاكِ الْإِلَهُ شُرُورَ الزَّمَان.

أَقْسَمْنَا أَنْ نَبْنِيَ نَعْمَل.

نَعْمَل نُخْلِص نَعْمَل نُخْلِص.

مَهْمَا عِشْنَا نُخْلِصْ نُخْلِصْ.

دَامَ الْأَمَانُ وَعَاشَ الْعَلَم يَا إِمَارَاتِنَا.

رَمْزَ الْعُرُوبَة.

كُلُّنَا نَفْدِيكِ بِالدِّمَاء نَرْوِيكِ.

نَفْدِيكَ بِالْأَرْوَاحِ يَا وَطَن.

مؤلف النشيد الوطني الاماراتي

كاتب النشيد الوطني الاماراتي ، الشاعر الشهير عارف الشيخ ، وهذا الشاعر الكبير من مواليد 1952 م ، في المملكة العربية السعودية ، حيث نشأ هناك في هذه الدولة الغنية بالعديد من الموارد ، ودرس هناك الكثير من العلوم ، وبعد فترة طويلة انتقل إلى جمهورية مصر العربية ، حيث تكون الدراسة في الأزهر الشريف.

شاهد أيضاً:   افضل مواقع التوظيف في السعودية

وعندما تأسست دولة الإمارات العربية المتحدة عام 1986 م ، تم تأليف النشيد الوطني الاماراتي لهذه الدولة ثم تمت الموافقة عليها ، لكن هذا اللحن ظهر بدون نشيدها الوطني الخاص بها ، ولذلك قام هذا الشاعر الكبير بتلحين نشيد وطني إماراتي لهذه الدولة العربية الحبيبة. .

هذا الشاعر المتميز عمل كثيراً في وزارة التربية والتعليم ، ولهذا التقى بوزير التربية والتعليم الإماراتي ، ثم ظهرت الحاجة إلى نشيد وطني إماراتي خاص بها ، مثل باقي الدول العربية ، وبعده. نجح في كتابة مقدمة هذا النشيد ، فوجد نفسه يتعمق في بقية الكلمات ، وبرع في كتابة نشيد وطني مميز ومختلف.

حرص هذا الشاعر على ذكر بعض التفاصيل المهمة في هذا النشيد ، ومنها هوية هذا البلد الذي هو الدين الإسلامي ، حيث لا يوجد بلد بلا هوية. أي دولة أخرى.

بعد أن انتهى هذا الشاعر من تسجيل جميع كلمات النشيد الوطني الإماراتي ، عمل بعد ذلك على تسجيل هذا النشيد على نفس الشريط الذي سُجل فيه لحن السلام الوطني ، ثم تم إرساله إلى مكتب وزير التربية والتعليم الإماراتي. الذي أبهره روعة الكلمات وفخر الرموز المتحمسة الطيبة الحاضرة فيه. لذلك ، يمكن التعرف على نغمة النشيد الوطني الاماراتي بالحرف.

قصة نشيد عيشي بلادي

بدأت قصة النشيد الوطني عندما اهتم العديد من القيادات الإماراتية بتسجيل نشيد وطني مميز لدولة الإمارات العربية المتحدة ، خاصة بعد تسجيلها لحن السلام الخاص بها ، والذي سجله وألحانه الموسيقار المصري العظيم رحمه الله. عليه سعد عبد الوهاب.

ويعتبر وزير التربية والتعليم الإماراتي ، أحمد حميد الطاير ، من أوائل القادة الذين فكروا في هذا الأمر الضروري والمهم ، خاصة بعد أن تولى قيادة هذه الوزارة مباشرة. لذلك اتفق مع الشاعر الكبير عارف الشيخ عبدالله الحسن السعودي على تأليف هذا النشيد الوطني الإماراتي العظيم.

شاهد أيضاً:   التسجيل في العنوان الوطني للشركات

والجدير بالذكر أن كتابة هذا النشيد وتأليفه استغرق نحو ثلاثة أيام متواصلة ، استمع خلالها هذا الشاعر الكبير إلى لحن النشيد الوطني أكثر من 60 مرة ، حتى يتمكن من الوصول إلى هذه الكلمات الرائعة والمميزة.

ثم ظهرت هذه الكلمات على إذاعة دولة الإمارات العربية المتحدة ، بعد أن قام عدد من طلاب المدارس بتسجيلها بطريقة رائعة ، ثم أصبح هذا النشيد الوطني من أهم الأناشيد الوطنية على الإطلاق.