تغذية

كبسولات القهوة الخضراء للتنحيف

كبسولات القهوة الخضراء للتنحيف

تستخلص كبسولات القهوة الخضراء من حبوب البن الخضراء التي لم يتم تحميصها. وتحتوي حبوب القهوة الخضراء على الكافيين و حمض الكلوروجينيك وهو أحد أنواع مضادات الأكسدة الذي يلعب دوراً في تخفيف الوزن كما يتميز بكونه مضاد للالتهاب، كما تساهم مضادات الأكسدة في خفض ضغط الدم، والتقليل من الكوليسترول الضار، وتخسيس الوزن.

عند تحميص القهوة فإنها تفقد محتواها من حمض الكلوروجينيك الذي يساهم في فقدان الوزن، لذا فإن شرب القهوة لا يعطي نفس المفعول في تخسيس الوزن الذي تعطيه كبسولات القهوة الخضراء.

يتمثل دور حبوب القهوة الخضراء للتنحيف بما يلي:

  • تحتوي كبسولات القهوة الخضراء على مادة الكافيين وحمض الكلوروجينيك اللذان يساهمان في فقدان الوزن.
  •  يقلل حمض الكلوروجينيك من مستوى السكر في الدم عبر تقليل امتصاص الكربوهيدرات.
  • يساهم حمض الكلوروجينيك في تقليل مستوى الدهون الثلاثية والكوليسترول في الدم.
  • يحفز عملية التمثيل الغذائي، من خلال زيادة مستوى معدل الأيض الأساسي، مما يقلل من إفراز السكر من الكبد إلى الدم، مما يساهم على البدء بحرق الدهون في الجسم.
  • مثبط للشهية.

جرعة كبسولات القهوة الخضراء للتخسيس

تختلف المراجع في تحديد الجرعة المناسبة من حبوب القهوة الخضراء للتخسيس، كالتالي:

  • ينصح باستخدام الجرعة التالية للبالغين الذين يعانون من السمنة من كبسولات القهوة الخضراء للتخسيس: استخدام كبسولة القهوة الخضراء 5 مرات يومياً لمدة 9-12 أسبوع، إذ يساهم ذلك بخسارة ما يقارب  2.5 -3.7 كيلو غرام من الوزن.
  • بعض المراجع تشير إلى استخدام الجرعة اليومية 400 ملغ مرتين يومياً  لمدة 8 أسابيع من أجل التخسيس.
  • يجب عدم الاستمرار في تناول كبسولات الحبوب الخضراء للتخسيس لمدة زمنية طويلة (لا تزيد عن 12 أسبوع)، مع ضرورة التنويه على الالتزام بالجرعة وعدم الإكثار من تناول حبوب القهوة الخضراء.
  • يجب اتباع الإرشادات الموجودة على عبوة الحبوب القهوة الخضراء، إذ تحتوي على الجرعة اليومية المسموح استخدامها.
  • من أجل الحصول على النتائج المرجوة ينصح باتباع حمية غذائية مناسبة، مع ضرورة ممارسة التمارين الرياضية أيضاً.

طريقة تحضير القهوة الخضراء للتنحيف

كما ذكرنا أعلاه فإن شرب القهوة الخضراء لا يعطي النتيجة نفسها عند تناول كبسولات القهوة الخضراء، إذ أن تحميص القهوة يساهم في فقدانها لكميات كبيرة من حمض الكلوروجينيك الذي يساهم في فقدان الوزن، كما أن الحرارة الناتجة عن تسخين الماء يساهم أيضاً في خسارة حمض الكلوروجينيك.

لكن تبقى هناك فائدة في شرب القهوة الخضراء للتخسيس، وفيما يلي طريقة تحضير القهوة الخضراء للتنحيف:

  • قم بمزج بودرة القهوة الخضراء مع كوب من الماء الماء الساخن.
  • يمكنك إضافة ملعقة من العسل والقرفة واستخدامها كمنكهات مع  القهوة الخضراء.
  • يفضل شرب القهوة الخضراء بعد الوجبات؛ بسبب ارتفاع مستوى السكر في الدم بعد تناول وجبات الطعام خاصة المحتوية على الكربوهيدرات والبروتين. إذ يساهم شرب القهوة الخضراء على المحافظة على مستويات السكر ضمن المستوى الطبيعي في الدم.
  • للحصول على أفضل نتيجة لخسارة الوزن ينصح باتباع نظام غذائي متوزان مع ممارسة التمارين الرياضية.
  • ينصح بعدم الإكثار من شرب القهوة الخضراء، إذ ينصح بشرب ما لا يزيد عن 3-4 أكواب من القهوة الخضراء.

اضرار حبوب القهوة الخضراء للتخسيس

تعتبر كبسولات حبوب القهوة الخضراء للتخسيس آمنة الاستخدام بشكل عام، لكن بسبب احتوائها على مادة الكافيين ينصح بعدم الإكثار من تناولها لتجنب الأعراض الجانبية الناجمة عنها، والتي تشمل ما يلي:

  • القلق والعصبية.
  • زيادة سرعة القلب.
  • اضطراب المعدة.
  • الغثيان والقيء.
  • الالحاح المتكرر للتبول.
  • اضطرابات النوم.
  • عدم الراحة.
  • الصداع.
  • العدائية.

موانع استخدام القهوة الخضراء للتخسيس

على الرغم من أمنية استخدام القهوة الخضراء للتخسيس، إلا أن هناك فئات يمنع استخدام حبوب القهوة الخضراء لهم أو ينصح بتناولها بحذر وتحت استشارة الطبيب. من أهم محاذير استخدام القهوة الخضراء للتنحيف ما يلي:

  • المرأة الحامل والمرضع.
  • الأطفال.
  • مرضى الكبد والكلى.
  • من يعانون من حساسية تجاه حبوب القهوة.
  • مرضى ارتفاع ضغط الدم.
  • مرضى السكري يجب استشارة الطبيب قبل استخدام حبوب القهوة، إذ تساهم حبوب القهوة الخضراء في خفض مستوى السكر لديهم، لذا يجب مراقبة قراءات السكر لديهم خاصة من تناول أدوية خفض السكر.
  • من يعانون من الإسهال، إذ قد تزيد حبوب القهوة الخضراء من الإسهال لديهم.
  • مرضى اضطرابات النزيف، إذ تشير بعض الدراسات أن حبوب القهوة الخضراء قد تزيد من خطر النزيف.
  • مرضى الجلوكوما، إذ قد تزيد حبوب القهوة الخضراء من ضغط العين لديهم، ويبدأ التأثير بعد 30 دقيقة من تناول كبسولات القهوة الخضراء وقد يستمر ذلك لمدة 90 دقيقة.
  • مرضى متلازمة القولون العصبي، استهلاك كميات كبيرة من كبسولات القهوة الخضراء قد يزيد من أعراض القولون العصبي ويزيده سوءاً.
زر الذهاب إلى الأعلى