فن العيش

كم عدد صفحات القرآن الكريم

كم عدد صفحات القرآن الكريم

القران الكريم هو كلام الله الذي أنزله على سيدنا محمد -صلى الله عليه وسلم- وهو آخر الكتب الأربعة السماوية المُنزّلة على الرسل من بعد الزبور والتوراة والإنجيل، والقرآن الكريم نزل على النبي محمد -صلى الله عليه وسلم- في شهر رمضان بمكة المكرمة وذلك قبل الهجرة بعشرة أعوام.

واستمر نزول القرآن ثلاثة وعشرون عامًا لأن كل آيةٍ كانت تنزل لأسبابٍ، والقرآن لا يمسّه إلا المطهرون، والقرآن ينقسم إلى ثلاثون جزءًا.

شاهد أيضًا: كم عدد أبواب الجنة وما اسماؤها

سور القرآن الكريم

تقسم سور القرآن إلى قسمين حسب المكان الذي أُنزلت به السورة القرآنية نفسها فنجد:

السور المكية

هي السور التي أُنزلت على الرسول -صلى الله عليه وسلم- بمكة المكرمة وذلك قبل هجرته إلى يثرب (المدينة المنورة)، وعددها ستٌ وثمانون سورة، والتي جميعها تناقش العبادات والعقيدة الإسلامية، وتبين أركانها للمسلمين.

السور المدنية

هي السور التي نزلت على الرسول بالمدينة المنورة (يثرب)، أي بعد هجرة الرسول -صلى الله عليه وسلم- من مكة، والتي تناقش التشريعات، وبناء المجتمع المسلم، وبيان أحكام الشريعة، وعددها ثمانٍ وعشرون سورة.

عدد صفحات القران الكريم وعدد آياته

عدد صفحات القران الكريم

عدد صفحات القران الكريم 600 صفحة، وبه 114 سورة، والقرآن الكريم مُقسم إلى 30 جزءًا، وأطول سور القرآن الكريم هي سورة البقرة، وأقصرها سورة الكوثر، أما أطول آية فهي آية المداينة التي ذكرت في سورة البقرة ورقمها 282.

عدد آيات القرآن الكريم

ثبُتَ أنّ عدد آيات القرآن يبلغ ستة آلافٍ ومئتين وستٍ وثلاثين آيةً دون احتساب عدد البسملات، وعند جمع البسملات سيكون عدد آياته ستة آلاف وثلاثمائة وأربعين آية، ويختلف توزيع الآيات في صفحات كل جزء من أجزاء القرآن الكريم.

شاهد أيضًا: قصص عن معجزات الأنبياء من القران والسنة

عدد صفحات القران الكريم بعد جمعه

كما نعلم أن القرآن الكريم كان يُكتب في الرقاع ولكن الصحابي الجليل عمر بن الخطاب هو من قام بجمع القرآن الكريم، وذلك من خلال جمع السور القرآنية والآيات من على أوراق الشجر والرقاع التي كُتبت عليها، وكانت بترتيب معين أمر به رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، وحفظ كتاب الله في دار الخلافة بعد ذلك.

أما عن ترتيب السور فكانت كما أُنزلت على سيدنا محمد -صلى الله عليه وسلم-، حيث كان سيدنا جبريل يبلغ الرسول موضع السورة والآية، والرسول يبلغها للصحابة والمسلمين.

فضل قراءة القرآن الكريم

بعدما عرفنا عدد صفحات القران الكريم فينبغي أن نعلم فضل المداومة على قراءة القرآن الكريم حيث أنه صفاء للذهن عند اتباع آياته وأحكامه، ومن فضل قراءة القرآن الكريم يوميًا ما يلي:

شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَىٰ وَالْفُرْقَانِ ۚ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ ۖ وَمَن كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ ۗ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَىٰ مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (185) سورة البقرة

  • قوة الذاكرة وطمأنينة القلب، والشعور بالسعادة والفرح، وقوة النفس والشجاعة.
  • قراءة القرآن تزيد قارئه قوةً في اللغة لما في الآيات من بيانٍ عذبٍ وقوةٍ لغوية وبلاغةٍ محكمة.
  • نيل رضى الله والتوفيق في أمور الدنيا وبركة الرزق، والفوز بالجنة يوم القيامة.
  • شفاعة القرآن لقارئه يوم القيامة لقوله -صلى الله عليه وسلم-:
  • “اقْرَؤوا القرآنَ فإنه يأتي يومَ القيامةِ شفيعًا لأصحابه”، صحيح مسلم.

  • لقارئ القرآن الدرجات العليا في الجنة حيث قال -صلى الله عليه وسلم-:
  • “يقالُ لصاحبِ القرآنِ: اقرأْ وارتقِ، ورتِّلْ كما كنتَ ترتِّلُ في الدنيا، فإنَّ منزلَكَ عند آخرِ آيةٍ تقرؤُها” إسناده حسن.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
You cannot copy content of this page