تغذيةطب وصحة

كم نسبة فيتامين د الطبيعية في الجسم

نسبة فيتامين د الطبيعية تعد من العناصر الهامة التي يحتاجها الجسم، وتشير العديد من التقارير الطبية العالمية على أهميته في صحة العظام وصحة الجسم بشكل عام، وهناك العديد من المصادر الطبيعية والغذائية التي يمكن منها الحصول على فيتامين د بالإضافة إلى المكملات الغذائية والعقاقير الطبية أيضاً، ومن خلال موقعي سوف نقدم بعض المعلومات الهامة عن نسبة فيتامين د الطبيعية بالإضافة إلى مصادره التي يمكن الحصول عليه منها وأهميته للجسم.

 

نسبة فيتامين د الطبيعية

اختلفت الجهات العالمية في تحديد نسبة فيتامين د الطبيعية، وقد تراوحت التصريحات الطبية بين أن المعدل الطبيعي لفيتامين د في الجسم بين 20 نانوغرام لكل مليلتر من الدم وبين 30 نانوغرام لكل مليلتر من الدم،

ويعتبر النقص عن المعدلات السابقة قد يكون السبب في الإصابة بالعديد من الأمراض.

كما أن الزيادة في نسبة فيتامين د عن المعدل السابق قد يسبب الكثير من الأمراض وقد يؤدي ذلك إلى الإصابة بالتسمم بسبب زيادة ترسب الكالسيوم، الجدير بالذكر أن فيتامين د من الفيتامينات التي تذوب في الدهون ويوجد منه نوعان فيتامين د2 ود3.

 

أعراض نقص فيتامين د

أثبتت بعض الدراسات أن الأعراض التالية تكون ناجمة عن نقص فيتامين د في الجسم ومنها:

  • الإصابة بالتصلب المتعدد أحد الأمراض التي تعيق الدماغ والجهاز العصبي المركزي.
  • بمرض التهاب المفاصل الروماتويدي.
  • بالكثير من أمراض المخ مثل الزهايمر والفصام واضطرابات الاكتئاب والتوتر والقلق.
  • أمراض القلب والأوعية الدموية والقصور التاجي والسكتة الدماغية.
  • بالتهاب في الأمعاء ومشاكل الجهاز الهضمي.
  • السمنة.
  • التعب والإرهاق والصداع المزمن.
  • الكساح
  • تساقط الشعر.
شاهد أيضاً:   ما هي الفيتامينات والمعادن الموجودة في الفواكه الصيفية

 

كيف يعالج النقص في فيتامين د؟

يمكن الحصول على فيتامين د من ثلاث مصادر رئيسية أهمها أشعة الشمس، حيث يقوم الجسم بتكوين فيتامين د بشكل طبيعي عند التعرض لأشعة الشمس،

ويُنصح بعدم الإفراط في التعرض لأشعة الشمس الحارقة حيث قد يؤدي ذلك لنتائج عكسية تسبب سرطان الجلد والشيخوخة المبكرة.

كما يمكن الحصول على فيتامين د من مصادر غذائية كَالرنجة والسردين وسمك السلمون والتونة وزيت كبد الحوت،

كذلك يحتوي المحار وصفار البيض والجمبري على فيتامين د بنسبة جيدة، هذا بالإضافة إلى الحصول عليه من المكملات الغذائية والتي يُفضل الحصول عليها بعد استشارة الطبيب المختص.

 

الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بنقص فيتامين د

بعض الأشخاص هم أكثر عُرضه للإصابة بنقص فيتامين د ومنهم:

  • الأطفال الرُضع الذين تتكون وجباتهم الأساسية من حليب الثدي فقط.
  • كبار السن.
  • الأشخاص أصحاب البشرة السمراء.
  • المُصابون بمرض كرون كذلك مرض حساسية القمح.
  • المُصابون بالسُمنة.
  • المُصابون بهشاشة العظام.
  • الأشخاص المُصابون بأمراض الكُلى وكذلك مرضى الكبد المُزمن.

 

أهمية فيتامين د للصحة

يعتبر فيتامين د عنصر هام لمساعدة الجسم في بناء العظام وكذلك تقوية الأسنان، هذا بالإضافة إلى أن فيتامين د يعمل على توازن الكالسيوم والفسفور في الدم،

كما أن فيتامين د يمنح الجسم القدرة على امتصاص المعادن المختلفة داخل الأمعاء وبالتالي يستفيد منها الجسم بشكل فعال ولا يتم فقدها في الكُلى.

كما أن فيتامين د من العناصر الهامة التي تساعد الجسم على تنظيم عملية نمو الخلايا والقضاء على الخلايا السرطانية الخبيثة،

هذا بالإضافة إلى تنشيط جهاز المناعة بشكل كبير وقدرته في القضاء على الفيروسات والميكروبات والجراثيم المختلفة، هذا بالإضافة إلى محاربة الاكتئاب وتحسين صحة الجسم ككل والجلد والشعر.

شاهد أيضاً:   فوائد عصير الخضراوات

زيادة نسبة فيتامين د في الجسم

زيادة نسبة فيتامين د في الجسم قد يسبب زيادة الكالسيوم في الدم وبالتالي قد يسبب الكثير من الأعراض المرضية المصاحبة،

لذلك من أهمها خسارة الوزن بشكل كبير والإرهاق الشديد والانفعال العصبي، بالإضافة إلى ارتفاع نبضات القلب وضعف العضلات وغيرها.

عند التعرض لأي من أعراض زيادة الفيتامين بالدم لابد من التوجه لقسم الطوارئ بالمستشفى بشكل عاجل ليتم منع منح الجسم أي نسبة إضافية من الفيتامين من مصادر خارجية مع تقليل نسبته في الدم واعتماد العلاج الملائم لطرد الكالسيوم والفسفور الزيادة من الجسم.

نقص نسبة فيتامين د في الجسم

في أغلب الأحوال قد لا يتم تمييز أعراض نقص فيتامين د بالجسم عند الكثير من الأشخاص، حيث تعتبر غير واضحة بشكل كامل مثل التعب والإرهاق الشديد،

ولكن حالات الإصابة الشديدة بنقص الفيتامين يمكن التعرف عليها بكل سهولة مثل الكساح وهشاشة العظام بالإضافة إلى تشوه العظام.

يعتبر الاهتمام بالنظام الغذائي الصحي المكون من اللحوم والأسماك من العناصر الغنية بفيتامين د والحرص على تناول الكميات المناسبة من خلال الوجبات الغذائية المتنوعة على مدار اليوم يمد الجسم بالطاقة والحيوية اللازمة،

كما أن التعرض لأشعة الشمس بشكل غير مبالغ فيه من العوامل الهامة التي تمنح الجسم احتياجه من الفيتامين.

وعلى ذلك فإن نسبة فيتامين د الطبيعية التي يحتاجها الجسم يومياً يتم الحصول عليها من خلال اتباع روتين غذائي صحي، بالإضافة إلى ممارسة رياضة المشي على الأقل ساعة يومياً في أشعة الشمس.

يمنح الجسم احتياجاته بشكل مناسب دون افراط، كما يمكن مراجعة الطبيب عند الحاجة للحصول على مكملات غذائية مناسبة تمد الجسم بحاجته من الفيتامين.

 

زر الذهاب إلى الأعلى