طب وصحة

كيفية اجراء تحليل غازات الدم

تحليل غازات الدم عبر عبر موقعي، فهو فحص يطلب من أجل تقييم أداء عمل الرئتين، والتعرف بشكل دقيق على المشكلة التي تعاني منها، وهذا يحدث من خلال التعرف على مدى التغير في معدل غاز الأكسجين وغاز ثاني أكسيد الكربون، وهذا من التحاليل التي تحتاج إلى طبيب مختص لتعرف على نتائج التحليل بشكل دقيق، حتى تتمكن من معرفة المشكلة الحقيقة بشكل صحيح ودقيق.

ما هو تحليل غازات الدم

هو تحليل يفحص معدل الغازات الذائبة بالدم، ومن خلاله تتمكن من التعرف على مستوى غاز ثاني أكسيد الكربون والأكسجين، هذا بجانب قدرته على التعرف على درجة حموضة الدم.

 

أهمية تحليل غازات الدم

تكمن أهمية تحليل غازات الدم في تقييم أداء عمل الرئة، مع التأكد من تحقيق التوازن القاعدي والحمضي في الدم.

من خلال تحليل غازات الدم تتمكن من الكشف عن أي اضطراب بالدم سواء يتعلق بمشكلة في عمل الرئتين أو مشكلة في الكلى.

غازات الدم

لماذا يستخدم تحليل غازات الدم

يطلب الطبيب منك هذا التحليل في بعض الحالات، التي تتمثل فيما يلي:

  • عند ظهور بعض الأعراض لديك ومن أهمها وجود صعوبة في علية التنفس أو التنفس بشكل سريع أو ضيق بالتنفس أو شعورك بالغثيان أو التقيؤ.
  • عندما يشك الطبيب في الإصابة بمرض الربو أو Chronic obstructive pulmonary disease الداء الرئوي المسد الحاد.
  • لتقيم فعالية العلاج بواسطة الاكسجين، وهذا للمصابين بأمراض تتعلق بالرئة.
  • الكشف عن المشاكل والأمراض المختلفة التي تتعلق باختلال بتوازن القاعدي الحمضي في الدم مثل الفشل الوظيفي الكلوي والفشل القلبي ومرض السكري الخارج عن السيطرة وجرعة المخدرات الزائدة والعدوى المرضية الحادة.
  • التعرض لضربة بمنطقة الرقبة أو الرأس نتج عنها مشاكل في عملية التنفس.
  • من أجل مراقبة معدل الغازات بالدم في العمليات الجراحية التي تستلزم التخدير لمدة طويلة، وبشكل خاص قبل عمليات المجازة القلبية والدماغ.
شاهد أيضاً:   إسعافات أولية للإغماء

كيفية عمل تحليل غازات الدم

تجري تحليل غازات الدم من خلال أخذ عينة من الدم بواسطة مختص المعمل عبر المحقنة أو الإبرة دون استخدام الرباط الضاغط.

يتم أخذ العينة من خلال الشريان الكعبري بمعصم اليد في أغلب الأحيان، كما يمكن أخذ العينة من الشريان الفخذي بالمنطقة الإربية أو من الشريان العضدي بالمرفق.

كما يمكن سحب العينة من الأطفال من خلال الحبل السري وهذا بالنسبة للأطفال حديثي الولادة، كما يمكن سحبها من كعب القدم لدى الطفل أو من الوريد بالذراع، وفي هذا ينبغي الانتباه للفروقات بنتائج العينات من الأوعية سواء كانت وريدية أو شريانية.

بعد الانتهاء من سحب العينة التي تقدر بحوالي مليلتر ينبغي الضغط على الشريان لمدة لا تقل عن دقيقتين، وفي حالة تناولك لأدوية مميعة للدم، عليك بالضغط مدة أطول.

لابد من القيام بالتحليل خلال مدة لا تزيد عن عشر دقائق من سحب العينة، وهذا للحصول على نتائج صحيحة ودقيقة.

 

مضاعفات تحليل غازات الدم

على الرغم من أن تحليل غازات الدم لا يحتاج سوى سحب عينة بسيطة من الدم إلا أنه يشترط إبلاغ الطبيب بتناولك أي أدوية وبشكل خاص مميعات الدم، وهذا خوفاً من حدوث النزيف الدموي، هذا بجانب بعض الآثار الجانبية للفحص.

والتي تتمثل فيما يلي:

  • نزيف من خلال الثقب الذي سحب من خلاله العينة.
  • ظهور كدمة بمكان سحب العينة.
  • تجمع دموي تحت الجلد.
  • الشعور بفقدان الوعي والإغماء.
  • الإصابة بعدوى بموقع سحب العينة.

نتائج تحليل غازات الدم

يمكنك أن تقيس من خلال الفحص التالي:

درجة حموضة الدم:

  • يطلق عليها في اللغة الإنجليزية Blood PH، تتراوح حموضة الدم في الشريان بشكل طبيعي بين 7.38 وحتى 7.42.
  • في حالة ظهور نتائج التحليل بأقل من تلك النسبة، فهذا يعني أن الدم أكثر حامضية وحمل كمية مرتفعة من غاز ثاني أكسيد الكربون.
  • أما في حالة أن النسبة ترتفع عن المعدل الطبيعي، فهذا يعني أن الدم أكثر قاعدية ويحمل قدر كبير من البيكربونات.
شاهد أيضاً:   كيف تتخلص من التوتر والعصبية أثناء الصيام

البيكربونات:

  • وهي مادة تحافظ على التوازن في حموضة الدم، في الوضع الطبيعي تتراوح البيكربونات بين 22 وحتى 28 مللي لكل لتر.

الضغط الجزيئي للأكسجين:

  • هو يقيس معدل تدفق الاكسجين من الرئتين للدم، تتراوح النسب الطبيعية ما بين 75 وحتى 100 مليمتر زئبقي.

الضغط الجزيئي لغاز ثاني أكسيد الكربون:

  • يقيس معدل تدفق ثاني أكسيد الكربون خارج الجسم، تتراوح النسب الطبيعية ما بين 38 وحتى 42 مليمتر زئبقي.

تشبع الدم بغاز الأكسجين:

  • يقيس كمية الأكسجين التي تحملها خلايا الدم الحمراء، تتراوح النسب الطبيعية ما بين 94 وحتى 100، لكن عليك الانتباه أن كلما ارتفعنا عن مستوى سطح البحر يقل الاكسجين.

 

ترجمة تحليل غازات الدم

إليك بترجمة اسم الفحص بالعربية وباللغة الإنجليزية فيما يلي:

  • أكسجين: (Oxygen (O2.
  • ثاني أكسيد الكربون: (Carbon Dioxide (CO2.
  • ثاني كربونات: (Bicarbonate (HCO3.

هنا نكون وصلنا لختام تحليل غازات الدم، الذي عرضنا من خلاله أهم المعلومات وتعريف الفحص، كما وضحنا أهمية عمل الفحص.

ومتى يطلب الطبيب هذا الفحص، بجانب عرضنا لنتائجه بشكل تفصيلي، مع توضيح طريقة عمل التحليل، ولم نغفل عن عرض ترجمة لما يورد في نتائج الفحص.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى