معلومات إسلامية

كيفية صلاة التراويح في العشر الاواخر

كيفية صلاة التراويح في العشر الاواخر، فالعشر الأواخر من رمضان هي من أكثر الأيام التي تشغل كل عابد لله ومخلص في عبادته وصادق في إيمانه، ففيها خير عظيم منحه الله تعالى لعباده للخلاص من ذنوبهم وغفرانها بمشيئة الله، وما صلاة التراويح إلا مظهر من مظاهر العبادة العظيمة في شهر رمضان كله وخاصة في العشر الأواخر منه، وفي مقالنا اليوم عبر موقعي سوف نتعرف على كيفية صلاة التراويح والقيام في العشر الاواخر ونتعرف على كل ما يخصها.

 

كيفية صلاة التراويح في العشر الاواخر

إن صلاة التراويح في العشر الأواخر من رمضان هي ذاتها صلاة التراويح طيلة الشهر الفضيل مع استحباب الزيادة في عدد الركعات، فصلاة التراويح هي جزء من قيام الليل، حيث تبدأ من بعد صلاة العشاء وحتى ما قبل صلاة الفجر، ويفضل في هذه الصلاة أن تكون جماعة المسجد، ويفضل أيضًا زيادة عدد ركعاتها في العشر الأواخر لما في ذلك من ثواب عظيم، وخاصة أن العشر الأواخر من رمضان هي من ليالي البركة لما فيها من التماس لليلة القدر بفضلها العظيم.

 

صلاة التراويح

صلاة التراويح هي من صلوات قيام الليل الخاصة بشهر رمضان، واسمها مشتق من الترويحة، وتعني أخذ النفس أو الاستراحة لبرهة من الزمن، حيث كان أهل السلف والصحابة -رضوان الله عليهم جميعاً- يأخذون استراحة بين كل أربع ركعات من الصلاة، وتعتبر صلاة التراويح من أهم عبادات قيام الليل التي تستمر طيلة الشهر الفضيل، بالإضافة إلى صلاتي التهجد وقيام الليل.

شاهد أيضاً:   يشرع سجود السهو في الصلاة جبر الخلل والنقص فيها

وقت صلاة التراويح

ما هو واضح ومعلوم عند كافة العلماء، أن وقت صلاة التراويح يدخل من بعد العشاء وحتى مطلع الفجر، ويجب أن تبدأ الصلاة بعد موعد صلاة العشاء، فلا يجوز صلاة التراويح إلا بعد تأدية صلاة العشاء، فالفريضة التي فرضها الله جل جلاله، أولى من السنة التي سنها النبي -عليه الصلاة والسلام- في حياته، ويفضل المباشرة بها بعد ركعتي سنة العشاء حتى يزيد الثواب.

 عدد ركعات صلاة التراويح

إن عدد ركعات صلاة التراويح ليس محدود وليس هناك حديث مذكور عن النبي -صلى الله عليه وسلم- يحدد عدد ركعاتها بالضبط، وإنما فيما ذكر عن عدد ركعاتها في السنة النبوية الشريفة هو إحدى عشر، أو ثلاثة عشر ركعة، وذلك كما صلاها المصطفى طيلة حياته، ويذكر أن بعض الصحابة صلوها 20، وبعضهم 30، وبعضهم 36، فكلما زاد المسلم منها، زاد الله بثوابه بها.

 

عدد ركعات صلاة التراويح والعشاء

إن عدد ركعات صلاة العشاء هي الأربع المفروضة، ويتبعها من السنن ركعتين شفع كما فعل النبي الكريم عليه الصلاة والسلام، وأقل ما يمكن من صلاة التراويح هو ثمانية ركعات بالإضافة إلى ثلاث ركعات الوتر، ومجموعها يكون 17 ركعة مع الشفع، والوتر فمن زاد بها نال الثواب الأكبر، والزيادة هي ما ذكرناه سابقاً مما كان يصليه أهل السلف والصحابة -رضوان الله عليهم جميعاً- أسوة بما نادى به وفعله النبي الكريم عليه الصلاة والسلام.

عدد ركعات صلاة التراويح في الحرم المكي

إن عدد ركعات صلاة التراويح في الحرم المكي هي عشرين ركعة، وهي الحد الأوسط بين المذاهب الأربعة كما ذكرنا تفصيلها سابقاً، وقد شرع الحرم المكي عدد ركعات التراويح بعشرين ركعة لكي يتسنى للمعتمرين في هذا الشهر، أن يغتنموا أكبر وقت ممكن من العبادة في الحرم المكي بجوار بيت الله، وهذا من باب زيادة العبادات في الشهر الفضيل بشكل عام، وفي العشر الأواخر منه بشكل خاص.

شاهد أيضاً:   ماذا يسمى اليوم الثاني عشر من ذي الحجة

حكم صلاة التراويح في العشر الاواخر

في حكم صلاة التراويح فهي سنة مؤكدة، وهذا مجمع عليه لدى كافة العلماء والفقهاء، فالواجب بالسنن والفروض، هو الاقتداء بخير الخلق ومعلمنا الأول النبي الكريم -عليه الصلاة والسلام- الذي واظب عليها طيلة فترة حياته الكريمة، وخلاصة الحكم، أن من صلاها وخاصة مع الجماعة، فله ثواب كبير بها، ومن هجرها ليس عليه إثم، وإنما يلام صاحبها ويحرم فضلها، وخاصة في العشر الأواخر من رمضان التي تحمل في طياتها كل البركة والخير.

 

أقل عدد ركعات في صلاة التراويح في العشر الاواخر

إن أقل عدد ركعات صلاة التراويح هو ثمانية ركعات، وهذا ما ذهب إليه جمهور الحنفية، حيث تصلى مثنى مثنى، ويختمها المصلي بثلاث ركعات وتر، وبذلك يكون قد صلى 11 ركعة، وهذا أغلب ما صلاة النبي الكريم -عليه الصلاة والسلام- في حياته من صلوات قيام الليل، كما صلاها حضرة المصطفى 13 ركعة، ويذكر أنه من صلاها أقل من ثمانية، فكأنه لم يصليها من الأصل، وهذا ما ذهب إليه الأحناف.

آراء الفقهاء في عدد ركعات صلاة التراويح في العشر الاواخر

إن عدد ركعات صلاة التراويح هو الأمر الذي اختلف به علماء وفقهاء المذاهب الأربعة، فقد ذهب جمهور الحنفية أنها تصلى ثمانية ركعات مع ثلاثة ركعات وتر، وهذا أقله عند الأحناف، في حين ذهب الحنابلة والشافعية إلى أنها عشرين ركعة تنتهي بالوتر، في حين ذهب المالكية إلى أنها تصلى 36 ركعة كما صلاها أهل السلف، بالرغم أن أهل السلف صلوها 20 أيضاً، وعند المالكية أقل ركعاتها هو عشرون ركعة.

ما الفرق بين صلاة التهجد وصلاة التراويح في العشر الاواخر

إن الفرق بين صلاة التهجد وصلاة التراويح يكون بتوقيت الصلاة وطريقة أدائها، فَكلا الصلاتين يعتبران جزء من قيام الليل، إلا أن صلاة التراويح تأتي من بعد العشاء وحتى آخر الليل، وفي أدائها يقوم المصلي بصلاتها مثنى مثنى، أو كل أربع ركعات معاً ويتخللها استراحة، ثم ينهيها بالوتر، أما صلاة التهجد، فهي تكون غالباً في آخر الليل بعد الصحو من النوم، وتفضل في الثلث الأخير من الليل، وفي أدائها لا تختلف كثيراً عن صلاة التراويح من حيث صلاتها مثنى مثنى وختمها بالوتر، وغالبا ما تصلي دون استراحة.

شاهد أيضاً:   لماذا يكره الناس المنافق ؟

 

فضل العشر الأواخر من رمضان

إن فضل العشر الأواخر من رمضان يأتي من وجود الخير والبركة في ليلة القدر فيها، والتي التمسها النبي الكريم -عليه الصلاة والسلام- في هذه الأيام وأمرنا أن نلتمسها لما فيها من غفران للذنوب عاجلها وأجلها، فعن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال، إن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: {مَنْ قامَ ليلةَ القدْرِ، إيمانًا واحتِسابًا، غُفِرَ لهُ ما تقدَّمَ من ذنبِهِ}، ومن فضل هذه الليلة المباركة في العشر الأواخر من رمضان، أنه تنزل الملائكة إلى الأرض، فترفع أعمال المسلمين، كما الله فيها أرزاق الناس ويكتب أعمالهم لدى كتبة السماء، كما أن ثواب هذه الليلة بثواب ألف شهر من العبادة، ومن حرم فضلها فقد حرم الخير في حياته، وفي ذلك دليل ذلك ما قاله حضرة المصطفى: {إنَّ هذا الشَّهرَ قَد حضرَكُم وفيهِ ليلةٌ خيرٌ مِن ألفِ شَهْرٍ من حُرِمَها فقد حُرِمَ الخيرَ كُلَّهُ ولا يُحرَمُ خيرَها إلَّا محرومٌ}.

وبهذا القدر نصل إلى نهاية مقالنا الذي كان بعنوان كيفية صلاة التراويح في العشر الاواخر، والذي تعرفنا من خلاله على صلاة التراويح ومواقيتها وكيفية أدائها وحكمها، كما تعرفنا على عدد ركعاتها عند أهل العلم وفي الحرم المكي وما الفرق بينها وبين صلاة التهجد وما هو فضل العشر الأواخر من رمضان.

المراجع

قيام الليل وصلاة التراويح والتهجد
عدد ركعات صلاة التراويح

كيفية صلاة التراويح في العشر الاواخر, كيفية صلاة التراويح في العشر الاواخر, كيفية صلاة التراويح في العشر الاواخر

زر الذهاب إلى الأعلى