الحمل

كيفية علاج اكتئاب الحمل

كيفية علاج اكتئاب الحمل: اكتئاب الحمل من المشاكل الشائعة التي قد تواجهها الأم الحامل ، مما يفسد استمتاعها بهذه المرحلة ، وقد يؤثر على صحتها وصحة طفلها ، لذلك يجب على الأم أن تطلب علاج اكتئاب الحمل دون خجل ، كما هو. حالة مرضية تحدث بدون إرادتها.

في هذه المقالة ، تعرفي على علاج اكتئاب الحمل النفسي والدوائي ، ونصائح لتعديل نمط الحياة ، وكذلك طرق علاج الاكتئاب أثناء الحمل بشكل طبيعي.

كيفية علاج اكتئاب الحمل

يهدف علاج الاكتئاب عند النساء الحوامل إلى تقليل أعراض الاكتئاب ، وتجنب الآثار السلبية المحتملة على الأم والجنين ، وكذلك منع مخاطر اكتئاب ما بعد الولادة.

يعتمد اختيار العلاج المناسب على الأعراض التي تعاني منها الأم وشدة الحالة. تشمل طرق علاج اكتئاب الحمل العلاج النفسي والأدوية وتعديل نمط الحياة.

العلاج النفسي لاكتئاب الحمل

العلاج النفسي هو الخيار الأول في علاج اكتئاب الحمل الخفيف والمتوسط ​​، في حين أن علاج اكتئاب الحمل الشديد قد يتطلب استخدام الأدوية بالإضافة إلى العلاج النفسي.

نذكر فيما يلي أكثر أنواع العلاج النفسي فاعلية في علاج الاكتئاب عند النساء الحوامل:

العلاج السلوكي المعرفي

يركز العلاج السلوكي المعرفي على تغيير الأفكار والمعتقدات السلبية. على سبيل المثال ، قد يكون لدى الأم أفكار سلبية حول قدرتها على تربية طفلها ورعايته. يساعد هذا العلاج في التخلص من نمط التفكير السلبي واستبداله بالتفكير المنطقي والإيجابي.

شاهد أيضاً:   كيف اعرف ان جرح العمليه القيصريه ملتهب

يخفف العلاج السلوكي المعرفي أيضًا أعراض الاكتئاب والقلق أثناء الحمل ، ويساعد الأم على الانخراط في الأنشطة الاجتماعية.

العلاج النفسي التفاعلي

يساهم العلاج النفسي التفاعلي في مساعدة الأم على التكيف مع الظروف المتغيرة والأدوار الاجتماعية ، وزيادة الثقة بالنفس ، وتخفيف ضغوط الحياة ، وتعزيز التفاعل الاجتماعي.

 

علاج اكتئاب الحمل بالأدوية

يمكن استخدام مضادات الاكتئاب لعلاج اكتئاب الحمل المعتدل أو الشديد تحت إشراف الطبيب. من أمثلة مضادات الاكتئاب التي يمكن استخدامها ما يلي:

مثبطات إعادة امتصاص السيروتونين الانتقائية

مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية هي الفئة الأكثر استخدامًا من مضادات الاكتئاب لعلاج الاكتئاب أثناء الحمل ، بما في ذلك:

  • السيتالوبرام (بالإنجليزية: Citalopram).
  • الإسيتالوبرام (بالإنجليزية: Escitalopram).
  • الفلوفوكسامين (بالإنجليزية: Fluvoxamine).
  • الباروكستين (بالإنجليزية: Paroxetine).
  • الفلوكستين (بالإنجليزية: Fluoxetine).
  • السيرترالين (بالإنجليزية: Sertraline).

مثبطات استرداد السيروتونين والنورإبينفرين

لا تُستخدم هذه الفئة من مضادات الاكتئاب عادةً لعلاج الاكتئاب أثناء الحمل. نظرًا لأنه يعتبر أقل أمانًا مقارنة بمضادات الاكتئاب الأخرى ، فقد يكون مفيدًا في بعض الحالات.

تشمل مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية الشائعة:

  • الدولوكستين (بالإنجليزية: Duloxetine).
  • الفينلافاكسين (بالإنجليزية: Venlafaxine).
  • الليفوميلناسيبران (بالإنجليزية: Levomilnacipran).
  • الديسفينلافاكسين (بالإنجليزية: Desvenlafaxine).

مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات

على الرغم من فعاليتها في علاج الاكتئاب ، نادرًا ما توصف مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات لعلاج اكتئاب الحمل ، نظرًا لاحتمالية حدوث آثار جانبية أكبر من مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية.

تتضمن أمثلة مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات التي يمكن استخدامها لعلاج اكتئاب الحمل ما يلي:

  • الأميتريبتيلين (بالإنجليزية: Amitriptyline).
  • الديسيبرامين (بالإنجليزية: Desipramine).
  • النورتريبتيلين (بالإنجليزية: Nortriptyline).
  • الإيميبرامين (بالإنجليزية: Imipramine).

هل مضادات الاكتئاب آمنة أثناء الحمل؟

يعتبر استخدام معظم مضادات الاكتئاب آمنًا أثناء الحمل مقارنة بالمخاطر التي قد تنجم عن عدم علاج الاكتئاب. ومع ذلك ، فهي لا تخلو من بعض المخاطر التي تختلف حسب نوع الدواء وجرعته ومدة استخدامه. لذلك لا ينبغي استخدامه دون استشارة الطبيب ، حيث يقارن الفوائد المقصودة للدواء بالمخاطر المحتملة على الأم والجنين.

شاهد أيضاً:   متى يظهر الجنين في كيس الحمل؟

علاج اكتئاب الحمل في المنزل

يساهم في علاج اكتئاب الحمل عن طريق إجراء بعض التعديلات على نمط الحياة بالإضافة إلى اتباع خطة العلاج الموضحة ، وتشمل هذه التعديلات ما يلي:

  • التمرين: ممارسة الرياضة طريقة طبيعية لرفع مستوى السيروتونين في الجسم ، وهو المسؤول عن تحسين الحالة المزاجية. لذلك ينصح بممارسة تمارين بدنية بسيطة يوميًا للمساعدة في علاج الاكتئاب والقلق عند الحمل.
  • ممارسة تقنيات الاسترخاء: تساعد ممارسة اليوجا والتأمل الواعي في علاج اكتئاب الحمل ، حيث تعمل على تقليل التوتر والاسترخاء وتقليل مشاعر الحزن والإحباط.
  • تناول الأطعمة الصحية: إن اتباع نظام غذائي صحي يحسن الصحة العامة ، وينصح بتجنب بعض أنواع الأطعمة التي قد تؤثر سلبًا على الصحة العقلية والبدنية ، مثل المشروبات أو الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الكافيين والسكر والكربوهيدرات المصنعة أو الصناعية. المضافات وكذلك الأطعمة منخفضة البروتين.
  • الحصول على قسط كافٍ من النوم: يُنصح بتنظيم مواعيد النوم وكذلك النوم لعدد ساعات كافٍ ، حيث أن قلة النوم تؤثر على قدرة الشخص على التعامل مع الإجهاد اليومي.
  • تخصص الأم وقتًا لنفسها: يجب على الأم الحامل أن تحرص على تخصيص وقت لنفسها للقيام بأنشطة تحبها ، مثل قراءة كتاب أو ممارسة هواية مفضلة.
  • التواصل مع العائلة والأصدقاء: يُنصح بقضاء بعض الوقت مع العائلة والأصدقاء لما له من دور في علاج اكتئاب الحمل ، حيث يعمل على تحسين الحالة المزاجية والحصول على الدعم.
  • الانضمام إلى مجموعات الدعم: يمكن أن يساعد الانضمام إلى مجموعات الدعم النفسي الأم على الشعور بأنها ليست بمفردها والاستفادة من تجارب الأمهات اللواتي يعانين من نفس الموقف.

علاج اكتئاب الحمل بالطب البديل

قد تساعد بعض الطرق الطبيعية في تخفيف أعراض اكتئاب الحمل ، مثل:

  • الوخز بالإبر: يمكن أن يساعد العلاج بالوخز بالإبر تحت إشراف أخصائي في علاج الاكتئاب أثناء الحمل.
  • أوميغا 3: تناول الأطعمة الغنية بأوميجا 3 أو المكملات الغذائية أوميغا 3 قد يساهم في تقليل أعراض الاكتئاب ، مع مراعاة استشارة الطبيب قبل تناول أي مكمل غذائي أثناء الحمل.
  • المكملات العشبية: يمكن لبعض المكملات العشبية أن تساعد في تخفيف أعراض الاكتئاب ، مثل نبتة سانت جون ، ولكن يجب استشارة الطبيب أولاً قبل اللجوء إلى العلاج بالأعشاب لاكتئاب الحمل.
شاهد أيضاً:   هل النعناع يضر الحامل

يعتبر اكتئاب الحمل حالة شائعة تصيب المرأة الحامل وقد تؤثر على صحة الأم والجنين. لذلك ، يجب الحرص على تلقي العلاج مبكرًا لتجنب آثاره السلبية ، ولمنع تطوره إلى اكتئاب ما بعد الولادة.