مال وأعمالتعليم

كيف اجاوب على أسئلة المقابلة الشخصية

كيف اجاوب على أسئلة المقابلة الشخصية، تعتبر المقابلة الشخصية خطوة رئيسية للحصول على الوظيفة، فإنك عندما تذهب في مقابلة عمل بشأن وظيفة معينة سيتم طرح بعض الأسئلة المتعلقة بتاريخك الوظيفي ومهاراتك ومؤهلاتك التعليمية، وبالإضافة إلى ذلك؛ ستُطرح عليك أيضًا ما تعرف بأسئلة المقابلة الشخصية والتي يعرف بها مسؤول التوظيف شخصيتك وأسلوب عملك وأخلاقيات العمل، وبالطبع إذا تمكنت من تقديم إجابات تنمّ عن ثقتك بنفسك وامتلاكك الشخصية والكفاءة المطلوبتين بالنسبة لمؤسسة العمل فذلك له تأثير كبير للحصول على الوظيفة، ولهذا السبب يستعرض معكم موقعي.نت مجموعة من أسئلة المقابلة الشخصية واجوبتها 2021، وأهم النصائح قبل إجراء المُقابلة الشخصية.

 

نصائح قبل إجراء المقابلة الشخصية

يجب عليك أن تحضر نفسك للمقابلة بشكل جيد قبل أيام من موعدها، فذلك يساعد كثيرًا على إكسابك المزيد من الثقة والاتزان وتوقع الأسئلة المطروحة لك، ويجب أن تدرك أن التوتر هو أمر طبيعي في مثل هذه الظروف لكن يحتاج مسؤول التوظيف إلى أن يرى شخصًا لديه قدر من الثبات بالإضافة للمهارات المطلوبة، وننصحك بتجربة الأسئلة المتوقعة مع نفسك وتدريب نفسك على الإجابات المتزنة الهادئة، بالإضافة إلى ذلك؛ فهذه بعض النصائح الأخرى المهمة التي قد تساعدك قبل إجراء المقابلة الشخصية:

  • احرص على ارتداء ملابس رسمية ومُنسّقة.
  • تأكد من النظافة الشخصية بشكل كامل لمظهرك ووجهك ويديك (مثل الأظافر).
  • تدرّب مع أحد أقاربك أو أصدقائك على الأسئلة المتوقعة للمقابلة الشخصية وطريقة إجابتك عليها.
  • مسؤول التوظيف هو بشر مثلك مرّ بهذه التجربة، لذا لا داعي للقلق المبالغ فيه من فقدان الفرصة فهناك فرص أخرى.
  • قبل الجلوس على المكتب وإجراء المقابلة؛ اجعل هاتفك على الوضع الصامت أو قم بإغلاقه.

كيف اجاوب على أسئلة المقابلة الشخصية

في الحقيقة؛ فصاحب العمل أو مسؤول التوظيف عندما يتطرق للأسئلة التي تتبع تصنيف المقابلة الشخصية فهو يحاول تحديد مدى ملائمتك للوظيفة المعروضة والثقافة التي تنتهجها مؤسسة العمل أو الشركة، كأن تحتاج الشركة بطبيعة عملها إلى شخص مرن يمكنه التعامل مع ساعات العمل المتغيرة، أو أن تحتاج إلى شخص يمكنه تحمل طبيعة العمل وضغطه على سبيل المثال، وفي الحقيقة فلا توجد إجابات صحيحة أو خاطئة إنما الهدف منها تطابق إجاباتك مع متطلبات الشركة والوظيفة، هذه هي أهم أسئلة المقابلة الشخصية وإجاباتها التي يجب عليك معرفتها:

عرف عن نفسك

يعتبر سؤال التعريف بالنفس هو الأساسي وأول ما يتم توجيهه لك مهما اختلف نوع الوظيفة ومجال العمل، وحينما يسألك مسؤول التوظيف هذا السؤال فعليك أن تكون مستعدًا لهذا السؤال بالتحضير له والتدرب عليه مسبقًا بعرض إجابة شاملة وكافية غير مختصرة أو مطولّة، وما عليك هنا أن تذكر ما يتعلق بحياتك الشخصية والمهنية بدءًا من اسمك وعمرك وتاريخك المهني بشكل سريع وخبراتك التعليمية وقدراتك ومهاراتك، والذكاء هنا أن تقدم ما يوحي بامتلاكك الشخصية المناسبة للوظيفة كمهارة تتطلبها الوظيفة أو منصب سابق يتعلق بها.

أين ترى نفسك بعد خمس سنوات من الآن

على الرغم من اعتبار البعض لهذا السؤال على أنه تقليدي؛ إلا أن الهدف منه لدى صاحب العمل هو معرفة ما إذا كان لديك بعض الأهداف التي تنوي القيام بها لاحقًا، وهنا عليك أن تربط مستقبلك بالشركة بمعنى أن تعرض الأهداف التي تستفاد الشركة من تحقيقها وتعتبرها إضافة لها مثل حصولك على دورات تدريبية معينة أو العمل على أفكار تستهدف تطوير أداء المؤسسة، كما يجب الإيحاء بنيتك للاستمرارية في العمل.

شاهد أيضاً:   ما الذي يحدد حالة المادة

 

ما هي نقاط قوتك

في الحقيقة؛ لا يريد صاحب العمل هنا أن يعرف كم أنت تستطيع تحمل ضغط العمل أو كيف أنك قيادي، وإنما يريد معرفة صفات تلائم متطلبات الوظيفة والشركة كأن تذكر أنك مستمع جيد تأخذ تعليماتك من صاحب العمل على محمل الجد، وأنك تحترم المواعيد النهائية للمهام بشكل صارم وتفي بها، كما تتطرق إلى مهارات التواصل الجيدة لديك والتي تمكنك من التعامل مع زملاء العمل والعملاء بشكل جيد إذا كانت الوظيفة تحتاج إلى ذلك.

ما هو سبب تقديمك للوظيفة

يحاول مسؤول التوظيف بهذا السؤال أن يتفحص مصداقية إجاباتك، فبالطبع يكون السبب الرئيسي للتقديم للوظيفة هو الحصول على دخل، ثم تأتي بعده الاحتياجات المعنوية الأخرى المرتبطة به، لذا عليك هنا أن تعدد الأسباب بأن تذكر المهارات التي تمتلكها تجعلك مناسبًا لهذه الوظيفة ومدى سعيك لتطوير نفسك بهذا المجال وشعورك بالراحة في بيئة عمله.

لماذا قمت بتغيير وظيفتك عدة مرات

يتم طرح هذا السؤال على ذوي الخبرة الذين تنقلوا بين أكثر من وظيفتين على الأقل خلال حياتهم المهنية، ويهدف صاحب العمل لمعرفة الأسباب والتأكد من أنها لا ترتبط بتقصير سابق أو تردّي في النتائج، وهنا يجب على المتقدم للوظيفة أن يذكر أن السبب الرئيسي لتنقله بين الوظائف هو إيجاد الوظيفة التي تلائم أهدافه وتطلعاته وتطوير مهاراته، وهذه نصائح تساعدك في الإجابة على هذا السؤال المهم:

  • اذكر مهارة تعلمتها من كل وظيفة عملت بها مسبقًا واذكرها بالتحديد.
  • أشر إلى أن هذا الانتقال أكسبك خلفية متنوعة جعلتك مرشحًا مثاليًا لهذه الوظيفة الآن.
  • لا تتطرق كثيرًا إلى سلبيات الوظائف السابقة أو مشكلات مع المديرين حتى لو تم سؤالك عن ذلك.

 

ماذا تعرف عن شركتنا

جميع الشركات والمؤسسات تهتم بهذا السؤال تحديدًا في المقابلة الشخصية وتركز خصيصًا على كيفية الإجابة عليه، لذا عليك أن تكون مستعدًا له جيدًا وأن تقوم بالتحضير مسبقًا للإجابة بأن تقرأ تاريخ تلك الشركة ونوعية عملها وأهدافها ومميزاتها.

هل تغضب أحيانًا في العمل

لا تتهرب من هذا السؤال أو تجيب عليه إجابة غير منطقية أن تنفي ذلك، فالغضب هو شئ طبيعي يحدث لأي إنسان عندما لا تسير الأمور في الاتجاه الصحيح سواء في العمل أو الحياة الشخصية، وعليك هنا أن تشير إلى أنك قد تغضب لكنك قادر على التحكم في غضبك والتعامل مع المشكلات بهدوء في العمل، وأنك بينما يمكنك أن تغضب فالخلافات لا تستغرق فترة طويلة بل يمكنك المضي قدمًا لما هو في صالح العمل.

ما هو شعورك تجاه العمل لساعات إضافية أو في عطلات نهاية الأسبوع

قد تكون الوظيفة تستحق أن تقدم جهدًا مضاعف خصوصًا في الأيام الأولى حتى يمكنك إثبات إمكاناتك للشركة خصوصًا إذا كنت حديث التخرج، ولهذا فالإجابة على هذا السؤال تتمثل في أنك مستعد للعمل لساعات إضافية ما لم يؤثر الأمر على صحتك النفسية وحياتك الشخصية لأن ذلك مرتبط بإنتاجيتك في العمل، وأن تذكر أنك بطبيعتك قد تعاملت مع ذلك عندما كان عليك تنفيذ مهام الكلية أثناء عطلات نهاية الأسبوع، لكن إذا كنت ممن يحددون مواعيد صارمة لعملهم فيمكنك الإجابة بأن بأنك لتقديم مهامك في العمل بالجودة المطلوبة فأنت في حاجة لموازنة عملك مع راحتك ونفسيتك وأن ساعات العمل اليومية الأساسية هي الساعات الفعلية بالنسبة لك لتقديم جهدك بأقصى حد له، كما أن العمل لساعات إضافية قد يكون له نتائج سلبية عليك كموظف تجاه نتائجك.

 

على مقياس 1 إلى 10، كيف تقيم نفسك كقائد

من الرائع أن تمتلك خلفية في سيرتك الذاتية توضح بها انخراطك في المجتمع التطوعي أو مبادرة قمت بها أو منصب توليته لفترة معينة ولو تطوعًا، وعلى أي حال فليس عليك أن تعرض النتيجة الكاملة بل يمكنك أن تجيب بأنك تقيم نفسك بـ8 من 10 على سبيل المثال، وأنه لا زال هناك الكثير لتتعلمه لكنك لا طالما كنت قائدًا قويًا.

شاهد أيضاً:   ما الصيغة التحليلية للاعداد العشرية

هل أنت شخص يحب المخاطرة وخوض التجارب

يطرح صاحب العمل هذا السؤال إذا كانت الوظيفة تتضمن بعض القرارات والأفكار التي تحتوي على مخاطرة بنتائج والخروج من دائرة الأمان إما لنتائج أكثر إيجابية أو العكس، والإجابة المناسبة هنا أن تذكر أنك شخص شديد التكيف تساعده تجاربه والتعلم منها في دراسة النتائج وتوقعها، وعلى أي حال فقد تؤدي المخاطرة لنتائج رائعة أو سلبية لكن في كلا الحالتين تتعلم الشركة ما يجعلها مؤسسة كبرى، ومن هذه التجارب ينتج الخبراء والشركات الكبرى، لكنك في نفس الوقت شخص متزن يتعلم من أخطائه السابقة قبل البدء في خطوة جديدة تمامًا لاتخاذ ما هو مناسب.

ما هي هواياتك

هذا السؤال شائع في أي مقابلة شخصية تقريبًا مهما اختلف مجال الوظيفة، لكنه يتركز أكثر في الوظائف التي تحتاج لإبداع ويهدف مسؤول التوظيف منها إلى معرفة أسلوب تفكير المتقدم للوظيفة وبعض من حياته الشخصية، لذا فيمكنك ذكر هواية أو اثنتين إذا كنت تمتلكها مثل الرسم أو الكتابة أو حتى الطهي وممارسة التمارين والألعاب الرياضية، وأن تذكر أنك برغم انشغالك تخصص وقت ولو قصير لها كل أسبوع مثلًا لتساعدك في تخفيف الضغوط وعدم اقتصار الحياة على العمل والاحتياجات الأساسية.

 

ما هي أكبر إنجازاتك حتى الآن

يختلف تعريف النجاح من شخص لآخر، فمثلما يتمثل النجاح في ربح الكثير من المال بالنسبة لأحدهم؛ قد يكون لآخر عبارة عن تعلم مهارة جديدة والالتزام لإتقانها، أو ربما الحصول على شهادة أو إتمام مشروع، أو حتى السلام النفسي وتحسين العلاقات مع الأهل، وقد ذكرنا ذلك لأنه بالتأكيد هناك ما يجب أن تعتبره أكبر إنجازاتك حتى الآن وتذكره بكل فخر عندما تجيب على هذا السؤال، فصاحب العمل عندما يجد جهدك فيه سيتفهمه ويحترمه ولن ينظر لحجم الإنجاز وإنما لتفكيرك وأسلوبك في إدارة الأمور.

ما هو أكبر فشل لك حتى الآن

في الحقيقة؛ ليس عليك ذكر أكبر فشل لك بشكل فعلي في هذه الإجابة، بل يفضل أن تلجأ للإجابات المرحة بعض الشئ، كأن تذكر أنك لمن تتمكن من الحصول على الدرجة النهائية في امتحان مادة معينة بالكلية على الرغم من عملك الجاد لذلك، كما يمكنك أيضًا ربط فشلك بتفوقك، كأن توضح أنك في مشروع لك أو في عملك السابق حاولت تحسين المبيعات بنسبة 50% لكن تم تحقيق 39% فقط وعلى الرغم من الزيادة فيها إلا أنك اعتبرت ذلك خيبة أمل كبيرة.

ما أول ما ستفعله بعد أن يتم قبولك

يحتاج هذا السؤال إلى إجابة يتم التجهيز لها مسبقًا، وتستعرض فيها خطة لما تود القيام بعد استلام الوظيفة وفهم المهام التي سيكلفك بها مدير عملك وبدء العمل عليها، وأن تتطرق أيضًا للمهام التي تتطلب عملًا جماعيًا لاستخدام مهارات الاتصال الخاصة بك مع زملاء العمل.

 

ما هي توقعاتك عن الراتب

يحذر خبراء الموارد البشرية من الإجابة على هذا السؤال بذكر رقم محدد لراتبك المتوقع، وإنما تتمثل الإجابة الذكية في أنك تتوقع الراتب الذي يناسب العمل ومتطلباته من حيث المهارات المطلوبة وإمكاناتك كموظف جيد، وفي حال حاول مسؤول التوظيف المراوغة يجب عليك الاستمرار على نفس النمط والإشارة إلى أن الراتب ليس هو المعيار الوحيد للتقدم للوظيفة.

ما هي الأشياء الثلاثة الأكثر أهمية لك في الوظيفة

بشكل عام؛ يحتاج الإنسان إلى وظيفة تحقق له دخلًا جيدًا وفي نفس الوقت تضمن له مساحة لحياته الشخصية وصحته النفسية، لذا فالإجابة على هذا السؤال يمكنها أن تتمثل في: “الصدق، والنمو، والتوازن الصحي بين العمل والحياة”.

كيف تتعامل مع المواقف العصيبة في العمل

حاول هنا أن تذكر بعض أساليب تخفيف التوتر لديك لك ولمن حولك ثم انتقل إلى ذكر تلك المواقف التي تعرضت فيها لضغط أو مشكلة في العمل وكيف تعاملت معها بشكل فعال، وتحدث أيضًا عن أهمية التخلص من التوتر للبدء في تحليل المشكلة وإعداد المهام التي تحتاج لإنجازها وتنظيمها للخروج من المشكلة.

 

كم من الوقت تعتقد أنك ستعمل لدينا بعد توظيفك

عليك أن توصل رسالة لصاحب العمل أن تركيزك كله على شركته باعتباره محل تطلعاتك وليست مجرد مرحلة لها نهاية حتى وإن كان ذلك واقع الأمر، لذا يمكنك القول بأنه في بأنه لا شئ أفضل بالنسبة لك من بدء مسيرتك المهنية في شركة مرموقة مثل هذه الشركة، وأنك عندما تقدم المستوى المطلوب وتحصل على التقدير الذي تننتظره فسوف تتطلع لفترة طويلة هنا.

شاهد أيضاً:   ما الذي يعبر عن كمية المادة في الجسم

لماذا يجب علينا تعيينك لهذه الوظيفة

قد يظن البعض خصوصًا من المستجدين أو حديثي التخرج أن هذا السؤال صعب، لكن تذكر أن المقابلة الشخصية بشكل عام تحتاج إلى إجابات متزنة وواثقة وليس بالتحديد إجابات نموذجية، وعليك في هذه الحالة أن تجيب على مسؤول التوظيف وتناديه باسمه قائلًا إنك تمتلك كل المؤهلات والمهارات المطلوبة لهذه الوظيفة وأنك على استعداد للتعلم المستمر وتطوير مهاراتك للنهوض بمستواك في صالح الشركة، وكذلك وضعك لهدف تحقيق نتائج استثنائية ما يجعلك إضافة رائعة للفريق.

 

هل لديك أي أسئلة لي

في الغالب يكون هذا السؤال هو الأخير الذي يطرحه صاحب العمل لك في المقابلة الشخصية لإنهائها، لا تقع في ما يقع فيه الكثيرون بأن تكتفي بقول “لا” لأنه قد يتم اعتباره أسوأ رد على الإطلاق من قبل أي متقدم للوظيفة، ولهذا عليك تجهيز سؤالين أو ثلاثة تلفت بها انتباه مسؤول التوظيف وتشير بها إلى اهتمامك بالوظيفة والشركة بشكل عام، كما ننصح أيضًا بأن تقسم أسئلتك فتجعل السؤال الأول مثلًا متعلق بأمر يخص الشركة كالأسلوب الذي ساعد في نجاحها، ثم تجعل السؤال الآخر لصاحب العمل أو مسؤول التوظيف نفسه عن أكثر ما يثيره في العمل هنا، ويمكنك أيضًا أن تسأل حول الخطوات التي تلي المقابلة الشخصية.

نصائح عند انتهاء المقابلة الشخصية

بعدما تنتهي المقابلة الشخصية بينك وبين صاحب العمل ويسألك سؤاله الأخير؛ لا تنهض على الفور بل انتظر حتى يتحدث قائلًا: “شكرًا لك” أو أي جملة ختامية، وهنا عليك التوجه بالشكر مع ابتسامة خفيفة غير مصطنعة ثم تمد يدك للمصافحة ثم تخرج بهدوء حاملًا متعلقاتك، ولا تسأل أي أسئلة في هذه اللحظة لأنك من المفترض أن تكون قد قدمت أسئلتك له مسبقًا في سؤاله الأخير، واحرص على أن تكون متزنًا وواثقًا من نفسك أو على الأقل ادّعِ ذلك، وبشكل عام إليك بعض النصائح الأخرى التي لا تقل أهمية عندما تنتهي من المقابلة الشخصية:

  • لا تمسك بهاتفك خلال المقابلة أو  أثناء الخروج من الغرفة لأي سبب، بل انتظر حتى الخروج تمامًا.
  • لا تُظهر ملامح القلق أو محاولة التحدث مع مسؤول التوظيف بعد انتهاء المقابلة أملًا في استخراج كلمة تفيد باحتمالية قبولك.
  • لا تنظر حولك في أرجاء الغرفة أو عند النهوض بشكل مبالغ فيه، بل كن متزنًا وانهض من الكرسي بهدوء.
  • لا تحاول التعرف إلى صاحب العمل أو مسؤول التوظيف عند هذه اللحظة كأن تطلب منه رقم هاتفه عند انتهاء المقابلة.

 

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا كيف اجاوب على أسئلة المقابلة الشخصية، والذي قمنا فيه بشكل مفصل بعرض كافة الأسئلة الشائعة في المقابلة الشخصية وأفضل الإجابات عليها لرفع احتمالية قبولك في الوظيفة، وآخر ما ننصح به في موقع المرجع أن تركز على الجانب الأخلاقي، وأن تكون إيجابيًا دائمًا في التعامل مع الفرص.

المراجع

The Best Answers for Personal Interview Questions
Guide on How to Deal with Personal Questions in Your Job Interview
HR Interview Questions And Answers Asked Frequently
Top 10 Personal Interview Questions and Tips For Answering Them

كيف اجاوب على أسئلة المقابلة الشخصية, كيف اجاوب على أسئلة المقابلة الشخصية, كيف اجاوب على أسئلة المقابلة الشخصية, كيف اجاوب على أسئلة المقابلة الشخصية, كيف اجاوب على أسئلة المقابلة الشخصية, كيف اجاوب على أسئلة المقابلة الشخصية, كيف اجاوب على أسئلة المقابلة الشخصية, كيف اجاوب على أسئلة المقابلة الشخصية, كيف اجاوب على أسئلة المقابلة الشخصية, كيف اجاوب على أسئلة المقابلة الشخصية, كيف اجاوب على أسئلة المقابلة الشخصية, كيف اجاوب على أسئلة المقابلة الشخصية, كيف اجاوب على أسئلة المقابلة الشخصية, كيف اجاوب على أسئلة المقابلة الشخصية, كيف اجاوب على أسئلة المقابلة الشخصية, كيف اجاوب على أسئلة المقابلة الشخصية, كيف اجاوب على أسئلة المقابلة الشخصية, كيف اجاوب على أسئلة المقابلة الشخصية, 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى