الجغرافيا

لماذا سميت مدينة بئر السبع بهذا الاسم

لماذا سميت مدينة بئر السبع بهذا الاسم؛ تعد مدينة بئر السبع من أقدم مدن دولة فلسطين وأكبرها، وتشكل دورًا هامًا من الناحية الإدارية والتجارية للمنطقة، لديها العديد من الأماكن الأثرية والتي تم تصنيفها بواسطة منظمة اليونيسكو لتكون موقعًا للتراث العالمي عام 2005، وهي الآن محتلة من قِبل الاحتلال الإسرائيلي منذ 21-10-1948م، وتخضع لحكم الحكومة الإسرائيلية وفي هذا المقال عبر موقعي سيتم الإجابة عن سؤال لماذا سميت مدينة بئر السبع بهذا الاسم.

 

لماذا سميت مدينة بئر السبع بهذا الاسم

يعود تسمية مدينة بئر السبع إلى ثلاثة آراء مختلفة وهي:

 

  • الرأي الأولوهو وجود بئر ماء بالمدينة يتردد عليه سبع مفترس.
  • الرأي الثانيوهذا الرأي الأكثر ترجيحًا، حيث يُروى أن خليل الله إبراهيم عليه السلام قد أهدى لملك فلسطين سبعة من النعاج، بعد خلاف دار بينهما، كما أنه من قام بحفر هذا البئر.
  • الرأي الثالثوهو وجود سبعة من آبار المياه في المدينة في منطقة تخلو من السكان.

خريطة بئر السبع

تقع مدينة بئر السبع في الجزء الجنوبي من دولة فلسطين، يحدها من الغرب مدينة غزة، ومن الشرق الأردن ووادي عربة، ومن الجنوب شبه جزيرة سيناء وخليج العقبة، ومن الشمال مدينة الخليل.

كما تقع في جنوب غرب مدينة القدس وتبعد عنها بمقدار 71 كيلو مترًا، مما يعني أنها ملتقى لمجموعة من البيئات الجغرافية المختلفة سواء الجبال أو السواحل أو الصحراء.

عدد سكان ومساحة بئر السبع

يعتبر أصل سكان بئر السبع من بدو فلسطين، ولكن بعد أن قام الاحتلال الصهيوني بتهجير سكان فلسطين منها أصبح أغلبها من اليهود،

شاهد أيضاً:   مناخ برلين

 

ولجأ الفلسطينيون إلى المخيمات المنتشرة في أريحا الفلسطينية ومنها إلى الأردن، حيث يرتكز معظمهم الآن على أطراف الأراضي الأردنية، وبعضهم انتقل إلى مدينة غزة.

وكل من تمسك بمدينة بئر السبع أجبرهم الاحتلال على التجنيد ضمن القوات الإسرائيلية، وبلغ عدد سكان بئر السبع وفقًا لإحصائيات عام 2012 م ما يقرب من 196.913 نسمة، وتبلغ مساحة مدينة بئر السبع حوالي 84 كيلو مترًا، وتعد من أكبر مدن صحراء فلسطين.

 

مناخ بئر السبع

يتصف مناخ مدينة بئر السبع بالمناخ الصحراوي، إذ إنه حار جاف صيفًا، بارد وممطر شتاءً، ونسبة سقوط الأمطار لا تكفي حاجة السكان، لذا تم حفر العديد من الآبار، كما لجأوا إلى السدود لسد هذا الاحتياج.

أسماء مناطق بئر السبع

توجد العديد من الأماكن الأثرية والمناطق المشهورة في المدينة وهي كما يلي:

  • تل بئر السبع أو تل أبو محفوظ.
  • بئر إبراهيم عليه السلام
  • المسجد الكبير، والذي تم تحويله إلى متحف بعد الاحتلال الإسرائيلي، ثم تم إغلاقه خوفًا عليه من الانهيار.
  • السوق البدوي
  • السرايا وكانت خاصة بالحاكم العثماني.
  • محطة القطار العثمانية
  • مسرح بئر السبع
  • المقبرة العسكرية وبها رفات الجنود البريطانيين.

 

تاريخ مدينة بئر السبع

أول من سكن مدينة بئر السبع هم الكنعانيون وبعض قبائل الأموريين والمِدينيين، وهذا يدل على أن أول من سكن بئر السبع هم العرب اللاجئين من الجزيرة العربية،

وقد ذكر اسم بئر السبع في سفر التكوين والبئر الذي حفره سيدنا إبراهيم عليه السلام: “وَغَرَسَ إِبْرَاهِيمُ أَثْلاً فِي بِئْرِ سَبْعٍ، وَدَعَا هُنَاكَ بِاسْمِ الرَّبِّ الإِلهِ السَّرْمَدِيِّ”. (التكوين 21:33)

ونظرًا لموقعها المتميز بين طرق التجارة التي تنقل مختلف البضائع الأفريقية والهندية، والمتجهة إلى ساحل البحر الأبيض المتوسط بالقرب من غزة أو إلى مصر، فقد نشطت حركة التجارة في بئر السبع، وسمحت بإنشاء العديد من المدن، والتي تظهر الآن على شكل خرب قديمة.

شاهد أيضاً:   مناخ المناطق في فنلندا

وقبل القرن العشرين كانت بئر السبع شبه مهجورة، حتى أتى العثمانيون وعملوا على تشييدها، وقد قام البريطانيون باحتلال بئر السبع بعد أن احتلوا المناطق المجاورة لها، وحينما قرروا تركها عام 1947م قام الكيان الصهيوني باحتلال المدينة وطرد أهلها منها.

وقد استطاعت كتائب القسام في الحرب التي تمت بينهم وبين القوات الإسرائيلية عام 2008 م في إلحاق الخسائر الفادحة لهم، وتكتم الإسرائيليون على هذا الأمر.

 

زر الذهاب إلى الأعلى