القرآن الكريم

ماهي اخر سورة نزلت في مكة

ماهي اخر سورة نزلت في مكة، أنزل الله تعالى القرآن الكريم على سيدنا محمد أثناء تفكرّه في غار حراء في مكة المكرمة، بواسطة جبريل عليه السلام، واستمرّ القرآن بالنزول ما بين مكة المكرمة والمدينة المنورة، وعبر هذا المقال سوف يُجيب موقعي عن سؤال ما هي اخر سورة نزلت في مكة المكرمة.

 

السور المكية

تُعرّف السور المكية على أنّها سور القرآن الكريم التي نزلت على رسول الله في مكة المكرمة، وهي التي نزلت قبل الهجرة، وغالبًا خطابها كان لأهل مكة، إذ أنّ الخطاب في الآيات كان يا أيها الناس، وغالبًا ما ذُكر في السور المكية أخبار القرون الماضية، وقصة آدم عليه السلام، وإبليس، وقد بلغ عدد السور المكية اثنان وثمانون سورة، وقد اختلفت المواضيع التي تناولتها السور المكية اختلافًا تامًا عمّا تضمنته السور المدنية من مواضيع.

 

ماهي اخر سورة نزلت في مكة

بدأ نزول القرآن على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم في مكة المكرمة، وقد اخْتَلَفُ أهل العلم فِي آخِرِ مَا نَزَلَ بِمَكَّةَ المكرمة من السور القرآنية، فَقَالَ ابن عباس: الْعَنْكَبُوتِ. وَقَالَ الضَّحَّاكُ وَعَطَاءٌ: الْمُؤْمِنُونَ، وَقَالَ مُجَاهِدٌ: وَيْلٌ لِلْمُطَفِّفِينَ، إلا أنّ الغالبية العظمى من أهل العلم تُشير إلى أنّ آخر سورة نزلت من القرآن الكريم في مكة المكرمة هي:

  • سورة المطففين.

ما هي أول سورة نزلت في مكة المكرمة

تُعدّ سورة العلق أول سورة قرآنية نزلت على رسول الله عليه الصلاة والسلام في مكة المكرمة، إذ كان رسول الله يتعبّد في غار حراء، ويتأمل في خلق الله، حين نزل عليه جبريل -عليه السلام-، وقرأ عليه القرآن الكريم، وكانت أولى الآيات هي قوله تعالى: “اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ * خَلَقَ الْإِنسَانَ مِنْ عَلَقٍ * اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَمُ * الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ * عَلَّمَ الْإِنسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ”.

شاهد أيضاً:   كم مره ذكر العجل في سورة البقره

خصائص السور المكية

نزلت السور المكية في مكة المكرمة قبل هجرة الرسول صلى الله عليه وسلم إلى المدينة المنورة، وبذلك فإنّ هذه السور تُخاطب أهل مكة، وتتسّم السور المكية بمجموعة من الخصائص التي تختلف عن السور المدنية، ونُدرج في ما يأتي عدد من هذه الخصائص:

  • آياتها تدعو إلى الإيمان بالله تعالى وترك الشرك بالله، وعبادة الأصنام.
  • آياتها تُركّز على ترسيخ العقيدة الإسلامية في نفوس المسلمين.
  • سورها قصيرة ومختصرة.
  • تتحدث الآيات عن يوم الحساب وعقاب المشركين في الآخرة.
  • الحديث عن أحوال الأمم السابقة، وقصص الأنبياء مع أقوامهم.
  • تُفتتح السور المكية بالأحرف الأبجدية.

هل يوجد آيات مكية في بعض السور المدنية

نعم، يوجد بعض الآيات المكية في السور المدنية، وذلك لأنّ القرآن الكريم لم ينزل على سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام جملةً واحدة، بل نزلّ مفرقًا، وقد كانت تنزل السورة في مكة، ويكتمل نزولها في المدينة المنورة، وبذلك تكون السورة مشتملة على آيات مدنية، وآيات مكية، ومن السور القرآنية المدنية التي تضمّ آيات مكية سورة الحج، وكذلك الحال نسبةً للسور المكية إذ أنّ بعض آياتها نزلت في المدينة مثل سورة الأعراف.

ما هي السورة الأخيرة التي نزلت من القرآن الكريم

تُعدّ سورة النصر آخر سورة من سور القرآن الكريم نزولاً على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، وذلك بناءً على قول ابن عباس رضي الله عنه، ويتضّح ذلك في قوله: “عَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُتْبَةَ قَالَ لِي ابْنُ عَبَّاسٍ تَعْلَمُ آخِرَ سُورَةٍ نَزَلَتْ مِنْ الْقُرْآنِ نَزَلَتْ جَمِيعًا قُلْتُ نَعَمْ إِذَا جَاءَ نَصْرُ اللَّهِ وَالْفَتْحُ قَالَ صَدَقْتَ”، وبالرغم من ذلك فقد كان هناك آراء مختلفة حول آخر السور نزولًا إذ قالت السيدة عائشة أنّها سورة المائدة، بينما كان رأي البراء بن عازب أنّها سورة التوبة.

شاهد أيضاً:   ما هي اخر ايه نزلت في القران الكريم

الفرق بين السور المكية والسور المدنية

إنّ الفرق الرئيسي ما بين السور المكية والسور المدنية هو مكان النزول، إذ أنّ السور المكية نزلت في مكة المكرمة قبل هجرة الرسول، بينما السور المدنية نزلت في المدينة المنورة بعد هجرة الرسول، وفضلًا عن ذلك فإنّ السور المكية ركزّت على ترسيخ العقيدة وإدخال الإسلام في قلوب المسلمين، بينما السور المدنية ركزّت على توضيح أمور الدين والتفاصيل الخاصة بالأحكام والفرائض والسنن بعد ما رسخ الإسلام في نفوس المسلمين.

 

عدد السور المكية

يبلغ عدد السور القرآنية 114 سورة، وقد قُسمّت ما بين السور المكية والسور المدنية والسور التي اختُلف على مكان نزولها، وقد بلغ عدد السور المكية التي نزلت في مكة المكرمة اثنان وثمانون سورة، بينما بلغ عدد السور المدنية عشرون سورة، وبلغ عدد السور المختلف عليها اثنا عشر سورة، وذلك نقلًا عن أبي الحسن الحصّار في هذا الأمر.

ما هي أول سورة نزلت في المدينة المنورة

تُعدّ سورة البقرة أول سورة قرآنية نزلت على رسول الله صلى الله عليه وسلم في المدينة المنورة بعد هجرته من مكة المكرمة، وقد اختلف القول ما بين أهل العلم في ما يخص آخر سورة نزلت في المدينة، فالبعض قال أنّها سورة المائدة، والبعض الآخر كان قوله بأنّها سورة النصر، والبعض قال بأنّها سورة التوبة، وقد كان القول الأغلب بأنّها سورة النصر كونّها نزلت في حجة الوداع في أيام التشريق.

 

وبهذا القدر نصل لِختام مقال ماهي اخر سورة نزلت في مكة، والذي تناول في محتواه الحديث عن السور المكية، وآخر وأول سورة نزلت في مكة، وخصائص السور المكية، والفرق ما بين السور المكية والمدنية، وعدد السور المكية، وتوضيح نزول الآيات المكية في السور المدنية والعكس، وآخر سورة نزلت من القرآن، وأول سورة نزلت في المدينة المنورة.

شاهد أيضاً:   من اول من الف في احكام القران

المراجع

الفرق بين السور المكية والمدنية والقرائن المميزة لكل منهما
ترتيب نزول السور المكية والمدنية
آخر سورة نزلت في القرآن

ماهي اخر سورة نزلت في مكة, ماهي اخر سورة نزلت في مكة, ماهي اخر سورة نزلت في مكة, ماهي اخر سورة نزلت في مكة, ماهي اخر سورة نزلت في مكة

زر الذهاب إلى الأعلى