دول ومدن

ماهي صحراء ألاسكا وأصل تسميتها

تعتبر صحراء ألاسكا أكثر الولايات الأمريكية تميزا، حيث أنها ولاية أمريكية منفصلة أرضا عن بقية الولايات، كما أنها أكبر الولايات مساحة، وأقلهم عددا في السكان.. كل هذه المعلومات سنسردها في موقعي عن كل ما يتعلق بصحراء ألاسكا. كما سنتطرق إلى أصل تسميتها وحدودها، والتضاريس وظواهرها الطبيعية، بالإضافة إلى الظروف المناخية والأوضاع السائدة داخل ولاية ألاسكا مثل الصحة والتعليم.

 

وصف مبسط لصحراء ألاسكا

تعد صحراء ألاسكا واحدة من الولايات الأمريكية التي تقع في إقليم المحيط الهادي, وتعتبر ولاية ألاسكا أكبر الولايات الأمريكية من حيث المساحة, حيث تبلغ مساحتها نحو المليون ونصف كيلومترا مربعا.

وعلى الرغم من مساحتها الكبيرة تلك إلا أنها تحتوي على عدد قليل من السكان مقارنة ببقية الولايات, فيبلغ عدد سكانها 700,000 نسمة أو يزيد قليلا, وتحتل المرتبة 49 في الترتيب مع بقية الولايات الأمريكية من حيث عدد السكان.

وأكثر ما يميز ألاسكا عن بقية الولايات هو كونها منفصلة عن الولايات المتحدة الأمريكية من حيث الأرض, فهي تبعد عن العاصمة الأمريكية مسافة 800 كيلومترا, وتقع في الجزء الشمالي الغربي من دولة كندا.

وقد كانت ألاسكا جزءا من الأراضي الكندية ولكن اشترتها الولايات المتحدة الأمريكية من روسيا القيصرية في عام 1867م, ثم أعلنت رسميا كولاية أمريكية وعاصمتها مدينة جونو في عام 1959م.

 

أصل تسميتها

أوضح بعض المؤرخين أن كلمة ألاسكا كانت قد اشتقت من كلمة إلياسكا والتي في لغة شعب الإسكيمو تعني الأرض الأكبر أو الأم.

حدودها الجغرافية

يحدها من الشمال: المحيط المتجمد الشمالي وبحر بوفورت.

ويحدها من الجنوب: المحيط الهادي وخليج ألاسكا.

أما من الشرق فيحدها: مقاطعة يوكون الكندية ومقاطعة كولومبيا البريطانية.

وأخيرا من الغرب فيحدها: بحري تشوكتشي وبيرنغ ومضيق بيرنغ.

جغرافية ألاسكا وتقسيماتها الإدارية

  • المنطقة الساحلية الجنوبية: وتعد أكبر المناطق من حيث عدد السكان في الولاية, وتعتبر هذه المنطقة هي النواة الاقتصادية للولاية, حيث يوجد فيها العديد من المنشآت النفطية والصناعية والسياحية المهمة بالإضافة إلى قاعدتين عسكريتين.
  • منطقة يد مقلاة ألاسكا: وتقع هذه المنطقة في الجزء الجنوبي الشرقي من الولاية, وتضم الكثير من المدن من بينها عاصمة ألاسكا مدينة جونو, ويوجد فيها مياه المد الجليدي والعديد من القنوات والجزر, كما تحتوي على مساحات شاسعة من الغابات.
  • المنطقة الجنوبية الغربية: وأهم ما يميز هذه المنطقة كونها تتكون من العديد من السواحل, فعلى الرغم من عدد سكانها الضئيل إلا أن نصف مجموع الأسماك في الولايات المتحدة الأمريكية يأتي منها, فهي تمتاز بصيد الأسماك فيها.

كما توجد بها أكبر شركة لتربية أسماك السلمون في العالم وهي  شركة “بريستول”, وأيضا تتصف بخلوها من الأشجار تماما عكس منطقة يد مقلاة ألاسكا وذلك بسبب الرياح الشديدة والتي تستمر فيها طوال العام.

  • منطقة ألاسكا الداخلية: وتتميز هذه المنطقة بوجود الشواطئ القطبية وأراضي التندرا المتجمدة, كما يوجد بها جبل “ماكينلي” أعلى قمة جبلية في قارة أمريكا الشمالية.
  • منطقة بوش ألاسكا: وتعتبر هذه المنطقة من المناطق النائية بولاية ألاسكا, ولكن يوجد بها عدد كبير من المدن والقرى فيصل عددهم إلى 380 مدينة صغيرة وقرية, أحدهم هي مدينة بارو المشهورة بكونها أقصى مدينة في شمال الولايات المتحدة الأمريكية.

تحتوي ولاية ألاسكا على عدد لا يحصى من الجزر, فعلى سبيل المثال هناك سلسلة جزر ألوشيان والتي تمتد غربا من الجزء الجنوبي للولاية, وتحتوي سلسلة الجزر هذه علي الكثير من البراكين النشطة, فمثلا هناك جزيرة يونيماك والتي يوجد بها جبل شيشالدين والذي يعتبر بركانا ملتهبا يرتفع لأكثر من 3000 متر فوق مستوى البحر.

وللعلم هذا البركان يعتبر أكثر البراكين المخروطية مثالية علي الأرض, فمخروطيته تفوق مخروطية جبل فوجي في اليابان من حيث المثالية.

وهكذا تكون ألاسكا محتوية على أغلبية البراكين في الولايات المتحدة الأمريكية.

أما عن محتواها من البحيرات فهي تمتلك ما يزيد عن الثلاثة ملايين بحيرة, والمياه المجمدة فيها تتخذ شكل الأنهار الجليدية, فألاسكا تمتلك أكثر من مئة ألف نهر جليدي وهو ما يمثل نصف عدد الأنهار الجليدية في العالم.

 

المناخ في ألاسكا

تعتبر منطقة يد المقلاة هي المنطقة الأكثر حرارة في ولاية ألاسكا خاصة مع اعتدال درجات الحرارة فيها في فصل الشتاء وارتفاع معدل سقوط الأمطار فيها على مدار السنة. وتعد المنطقة الوحيدة في ولاية ألاسكا التي يبلغ متوسط درجة الحرارة القصوى نهارا فيها ما يفوق درجة التجمد خلال أشهر الشتاء.

مناخ جنوب وسط ألاسكا هو مناخ متوسط بالنسبة لمعايير المناخ في ألاسكا وذلك لقرب المنطقة من ساحل البحر, وفي حين أن المنطقة تتلقى كمية أقل من المطر مما يحصل في جنوب شرق ولاية ألاسكا، ولكنها تحصل على كمية أكبر من الثلوج، وتميل أيامها إلى أن تكون أكثر صفاء.

ألاسكا الغربية حيث تكون درجة الحرارة معتدلة نوعا ما بالرغم من وجود المنطقة شمالا, وتتمتع هذه المنطقة بقدر كبير من التنوع في هطول الأمطار.

أعلى وأدنى درجة حرارة سجلت في ألاسكا تم تسجيلها في المناطق الداخلية, فكان أعلاها 38 درجة مئوية في مدينة فورت يوكون في 27 يونيو عام 1915م, وأدنى درجة حرارة سجلت رسميا في ألاسكا هي -62 درجة مئوية في بروسبكت كريك يوم 23 يناير لعام 1971م.

المناخ في أقصى شمال ولاية ألاسكا هو قطبي شمالي وذلك مع فصول شتاء طويلة باردة جدا وفصول صيف قصيرة باردة, وهطول الأمطار يكون خفيفٌ في هذا الجزء من ولاية ألاسكا، ومعظمها يكون على شكل ثلج يبقى على الأرض تقريبا في كامل العام.

الزراعة في ألاسكا

تعتبر المساحة الزراعة قليلة نسبيا في صحراء ألاسكا وذلك يرجع إلى تضاريسها الحادة ومناخها الشمالي, ومعظم المزارع بها تقع في وادي ماتانوسكا.

ويحد موسم النمو القصير بها والذي لا يتجاوز المئة يوم من عدد المحاصيل التي تتم زراعتها هناك, ولكن تأتي أيام الصيف المشمسة لتجعل من مواسم الزراعة مواسم منتجة.

وتعتبر البطاطا والجزر والخس والكرنب من المحاصيل الزراعية الأساسية هناك, ويقوم المزارعون بعرض منتجاتهم في معرض ولاية ألاسكا والذي يحمل شعار “ألاسكا مزروعة”.

الصيد داخل الولاية

تعتبر المأكولات البحرية واحدة من المواد الغذائية القليلة والتي غالبا ما تباع داخل الولاية بسعر أرخص عن خارجها, فألاسكا لديها وفرة من الثروة السمكية, حيث يعمل الكثير من سكانها بصيد الأسماك من الأنهار خاصة خلال موسم السلمون.

ويقومون بجمع كميات كبيرة من الأسماك إما للغذاء والتجارة أو للترويح عن النفس أو كليهما معا.

ولا يتوقف الأمر هناك على صيد الأسماك فقط فنجد أن صيد الوعول والموس والغنم ما زال شائعا هناك من أجل الرزق, ويحدث هذا في المناطق النائية بالأخص.

ومعظم المواد الغذائية الأخرى يتم جلبها إلى الولاية من خارجها, فيكون الطعام هناك باهظ الثمن نظرا لارتفاع تكاليف شحنه.

الصحة العامة للسكان بألاسكا

في السابق عانى الكثير من السكان من معاقرة الكحوليات لذا لجأت العديد من المناطق الريفية هناك إلى حظر استيرادها, ونظرا لمساهمة ذلك في ارتفاع معدلات الانتحار, وتزداد معدلات الانتحار في الريف عن الحضر.

ونتيجة لسوء استخدام الكحول فقد زادت حالات العنف المنزلي وغيرها من جرائم العنف.

التعليم في ألاسكا

توجد في الولاية العديد من المدارس المحلية بالإضافة إلى عدد من المدارس الداخلية كذلك, وتحتوي الولاية أيضا على أكثر من 12 كلية وجامعة.

ولكن ألاسكا تعاني من مشكلة هجرة العقول, فكثير من الشباب ومعظمهم ممن حقق أعلى درجات التحصيل الأكاديمي يتركونالولاية بعد تخرجهم من الثانوية. ولا يعودون بعد ذلك.

وقد حاولت الولاية مكافحة تلك الظاهرة عن طريق تقديم المنح الجزئية.

وختاما نأمل أن نكون قد نجحنا في تقديم وصفا مبسطا لأكثر الولايات الأمريكية تميزا، من خلال تقديمنا لخريطة مبسطة عن صحراء ألاسكا، شاملة مختلف المعالم والمجالات فيها

ماهي صحراء ألاسكا وأصل تسميتها, ماهي صحراء ألاسكا وأصل تسميتها, ماهي صحراء ألاسكا وأصل تسميتها, ماهي صحراء ألاسكا وأصل تسميتها, ماهي صحراء ألاسكا وأصل تسميتها, ماهي صحراء ألاسكا وأصل تسميتها

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
You cannot copy content of this page