أحكام شرعية

ما معنى إسباغ الوضوء وما طرقه الصحيحة؟

المميز بخصوص معنى إسباغ الوضوء أنه له معاني كثيرة ولكن الاتفاق يكون في إسباغ الوضوء يكسب الشخص الذي يتوضأ حسنات كثيرة ويحط عنه ذنوب، لذا سنتحدث في هذا المقال في موقعي معنى اسباغ الوضوء.

 

معنى اسباغ الوضوء 

يعرف معنى إسباغ الوضوء في اللغة :

  • هو السعي في الوضوء إلى حد الكمال والتمام، وذلك من خلال زيادة الوضوء عن الأعضاء المحددة والأصلية بقصد زيادة الدرجات ورفع الثواب.
  • وخير دليل على ذلك قول رسول الله (صلى الله عليه وسلم ) (ألا أدلكم على ما يمحو به الله الخطايا ويرفع به الدرجات قالوا: بلى يا رسول الله قال: إسباغ الوضوء على المكاره، وكثرة الخطى إلى المساجد، وانتظار الصلاة بعد الصلاة فذلكم الرباط فذلكم الرباط).

أما بالنسبة لتعريف معنى إسباغ الوضوء في الاصطلاح هو:

  • عن جميع الأعضاء الأصلية المحددة والمعروفة في الوضوء بالماء وتحريكه عليها،  ومن خلال هذا التعريف نستنتج أن لإسباغ الوضوء بشكل صحيح لا بد أن يتحقق فيه شرطان الشرط الأول هو أن تعم المياه كل عضو من أعضاء الوضوء بالصورة الكاملة.
  • والشرط الثاني هو أن المياه تجري على العضو، والدليل على ذلك ما جاء في النسخ عن الرسول صلى الله عليه وسلم قال (أن متى يدعون يوم القيامة غرا محجلين من آثار الوضوء، فمن استطاع منكم أن يطيل غرته فليفعل).
  • يقصد بكلمة غرا، تلك الرقعة ذات اللون الأبيض التي تكون في الخيل في جبهته من الأمام، والتحجيل هو الرقع البيضاء التي تكون في أرجل الخيل.
  • ومجمل الحديث يشير إلى أن الأمة الإسلامية تعرف يوم القيامة بعلامة تميزها وهي آثار الوضوء، حيث يبعث الأشخاص الذين يقومون بإسباغ الوضوء يوم القيامة والضوء يشع من وجوههم ومن أيديهم ومن ظهرت عليه هذه العلامة يعرف أن هذا الشخص يتبع دين سيدنا محمد (صلى الله عليه وسلم).

 

طريقة إسباغ الوضوء بشكل صحيح

هناك بعض الخطوات التي يجب اتباعها لإسباغ الوضوء، ومنها ما يلي:

  1. أن ينوي الشخص الوضوء بقلبه وأيضا بلسانه.
  2. غسل كل من اليدين إلى  منطقة الرسغ والإسباغ في اليدين يكون من خلال تعميم المياه على كلا اليدين بحيث تصل إلى جميع أجزاء اليد والجلد من الخارج إلى الجزء المحدد ومن بعد ذلك السماح للمياه بالجريان عليهما وتكرر الخطوات السابقة ٣ مرات.
  3. أما بالنسبة للفم والأنف فيكون من خلال أخذ المياه ومضمضتها داخل الفم ثم بصقها مرة أخرى، ونفس الخطوة تكون في الأنف من خلال استنشاق المياه وتكرر هذه الخطوات ٣ مرات والإسباغ في هذه العضوين يكون من خلال المبالغة في كمية المياه والمدة الزمنية التي يتم بها مضمضة المياه أو استنشاقه، ويلاحظ ألا يقوم بذلك الأمر الشخص الصائم وهو الوضوء إلى حد المبالغة في هذه الأعضاء
  4. غسل الوجه ويكون ٣ مرات أيضا وطريقة إسباغ الوجه في الوضوء تعميم المياه على الوجه بأكمله بالطول والعرض، وذلك من خلال تعميم المياه من شحمة الأذن إلى شحمة الأذن الآخر، ومن منبت شعر الرأس في الإمام إلى أسفل الذقن.
  5. غسل اليدين إلى المرفق ٣ مرات وكيفية الأسباع في اليدين هو غسل اليد من خلال تعميم المياه على جميع أصابع اليد إلى أخر المرفق، وفي وضوء اليدين يستحب شيء من التحجيل وهو غسل جزء من العضد فلا ضرر في هذه الزيادة، مع مراعاة أن وضوء اليدين إلى المرفق وجود تعميم وجريان المياه.
  6. وضوء الرأس: من خلال التعميم فقط دون الجريان ويكون ذلك ببل أصابع اليد وتمريرها على منطقة الرأس بأكملها من منبت الشعر في الأمام إلى نهايته ولا ضرر في تمريرها على منطقة الرقبة من الخلف، وكما ذكرنا الأسباب يكون في الرأس بتحقق شرط واحد وهو التعميم وليس الجريان لأن في حالة الجريان فهذا يعني غسل الرأس وليس الوضوء.
  7. غسل القدمين إلى الكعب ٣ مرات والإسباغ يكون بتوفر الشرطين به وهو التعميم والجريان ولا ضرر في زيادة الوضوء عن منطقة الكعب كان يقوم الشخص الذي يتوضأ بغسل قدر من الساق وهذه الإطالة هو ما يطلق عليه اسم التحجيل وبذلك يكون حقق الإسباغ والتحجيل معا.

الفرق بين إسباغ الوضوء وبين الإسراف

يمكننا معرفة الفرق بين الوضوء والإسباغ من خلال الآتي:

  • أولا: إسباغ الوضوء يقصد به السعي إلى تحقيق الكمال في الوضوء من خلال إتمامه على أكمل وجه وفقا للشرع والمطلوب دون زيادة ليست مستحبة ودون نقصان يخل بالوضوء.
  • ثانيا: الإسراف أثناء الوضوء فيكون في أمرين، الأمر الأول هو الإسراف في كمية المياه المستخدمة في الوضوء وذلك مع الإبقاء على الوضوء بشكل صحيح، والأمر الثاني هو الإسراف في أجزاء الوضوء وعدد مرات وضوء كل غسل معروف أن كل عضو محدد في الوضوء يغسل ٣ مرات، وإذا زاد الشخص عن ذلك فهذا تعدي وتجاوز وأيضا إسراف.
  • ثالثا: إسباغ الوضوء ذكرا كثيرا في سنة الرسول (صلى الله عليه وسلم ) لذا هو مطلوب شرعا وكان الرسول يحث أصحابه على إتباع ذلك الأمر.
  • رابعا: أما الإسراف سواء كان في أركان وأجزاء الوضوء من عدد المرات والأعضاء أو ذلك الخاص بالإسراف في كمية المياه المستخدمة فهو أيضا أمر مكروه ويعتبر تعدي وظلم وأمر غير محبب والشخص لا يأخذ عليه حسنات بل تكتب له سيئات وذنوب.

فوائد الوضوء الصحية

من الأمور البديهية المسلم بها أن الله عز وجل لم يفرض شيء على الإنسان إلا وأثبتت الدراسات بعد ذلك أن هذه الأمر يرجع بفائدة من مختلف النواحي وجميع هذه الفوائد تصب في مصلحة الإنسان الذي يتقدم بفعل هذا الأمر، لذا أثبتت الأبحاث والدراسات الحديثة أن للوضوء فوائد صحية تصب الخير في مصلحة صحة الإنسان وتتمثل تلك الفوائد في الآتي:

الاستنشاق:

  •  أثبتت الدراسات التي أجريت على مجموعتين من الأشخاص المجموعة الأولي تتوضأ باستمرار والمجموعة الثانية لا تتوضأ، وبإجراء التحاليل والفحوصات أعطت نتائج أن الأشخاص المواظبين على الوضوء أنوفهم خالية من أي ميكروبات تؤثر على الأنوف وصحتهم بشكل سلبي.
  • بينما المجموعة الثانية لوحظ عليهم أن الأنف  لديهم يحتوي على مجموعة كبيرة من الميكروبات العنقودية والفيروسات التي يؤدي وجودها في الأنف الإصابة بأمراض كثيرة من خلالها.

فائدة المضمضة:

  • تساعد المضمضة الإنسان على إزالة أي بقايا طعام موجودة في الإنسان على مدار اليوم والتي تسبب بالإضافة إلى رائحة الفم الكريهة فإنها تسبب أيضا التهاب وتقيح في البلعوم وأحيانا كثيرة تنتقل هذه الالتهابات من فم وبلعوم الشخص إلى الجهاز الهضمي الخاص به وأيضا الدم.
  • مما يؤدي إلى إصابته بأمراض كثيرة منها تسوس الأسنان التهاب الفم تقرح اللثة التهاب البلعوم حدوث اضطراب في الجهاز الهضمي وذلك الأمر لا يعاني منه الشخص المواظب على الوضوء.

غسل اليدين:

  •  نظرا لكون اليدين أكثر الأعضاء ملامسة لجميع الأشياء وبتالي هي تحمل ميكروبات والتي يمكن أن تنتقل إلى داخل الأنف أو الفم والذي يؤدي إلى إصابته بأمراض كثيرة في غنى عنها، والتي يمكن تجنبها بالمواظبة على الوضوء ٥ مرات في اليوم وبشكل صحيح.

مما لا شك فيه أن معنى اسباغ الوضوء يعتمد على عدم الزيادة إلى حد المبالغة وفي نفس الوقت عدم النقصان، بل يراعي إتمام الوضوء بالهيئة التي ورثنها عن الرسول وعن الصحابة والتي حثنا على التمسك بها وفعلها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
You cannot copy content of this page