القرآن الكريم

ما هما الفعلان المنونان في القرآن الكريم

ما هما الفعلان المنونان في القرآن الكريم، القرآن الكريم هو كلام الله سبحانه وتعالى المنزل على سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم بواسطة جبريل عليه الصلاة والسلام المتعبد بتلاوته حيث أنه يوجد الكثير من الكلمات في القرآن التي تدل على تفسير مهم وواضح يجب على المسلم معرفته وان القرآن الكريم يضم الكثير من الاحكام الشرعية التي حثنا عليها النبي محمد صلي الله عليه وسلم عليه وسلم واللغة العربية هي لغة القرآن الكريم واللغة العربية تضم الكثير من الكلمات والمعاني والمفردات والتراكيب والمقاطع النحوية والصرفية التي يدرسها الطلاب في جميع المراحل التعليمية واللغة العربية هي اللغة الفصحي واللغة السائدة والمشهورة في كافة المجتمعات وهي اساس كافة اللغات،وفي مقالنا اليوم عبر موقعي سوف نجيب عن سؤال ما هما الفعلان المنونان في القرآن الكريم.

 

ما هما الفعلان المنونان في القرآن الكريم

الفعلان المنونان الذين وردوا في القرآن الكريم هما  لَنَسْفَعاً  وَلِيَكُوناً هذا الفعلان المنونان الذين وردوا في القرآن الكريم والذي هو كلام الله سبحانه وتعالى وان التنوين الذي وردت في الكلمات هو تنوين خفيف في اللغة العربية يوجد اربعة احكام للنون الساكنة والتنوين منها: الاظهار والاقلاب والادغام والاخفاء وكل حكم من احكام النون الساكنة والتنوين يختلف اختلافا كبيرا عن الاحكام الاخري من حيث التعريف والمميزات التي يمتاز بها وتتكون الكلمة في اللغة العربية من اسم وفعل وحرف، تتكون الجملة في اللغة العربية إلى جملة فعلية وجملة اسمية، والجملة الفعلية تبدأ بفعل ومن مكوناتها منها فعل وفاعل ومفعول به، والجملة الاسمية تبدا باسم ومن مكوناتها متبدأ وخبر وهذه اقسام الجملة في اللغة العربية.

 

اساليب لغوية في القرآن الكريم

تضم اللغة العربية الكثير من الاساليب المختلفة والمتنوعة وايضاً تلك الاساليب موجودة في القرآن الكريم منها اسلوب توكيد الفعل المضارع بالنون والامر وهذا الاسلوب من الاساليب التي توجد بكثيرة في القرآن الكريم ومن الادلة على اسلوب الفعل المضارع بالنون قال تعالى:” وتالله لأكيدن أصنامكم بعد أن تولوا مدبرين”، ” ولئن لم يفعل ما آمره به ليسجنن وليكونًا من الصاغرين”، ” تالله لتسألن عما كنتم تعملون”، ” كلا لئن لم ينته لنسفعن بالناصية”، وايضاً هناك الكثير من الاساليب التي توجد في القرآن الكريم منها اسلوب توكيد الفعل المضارع بنون التوكيد الثقيلة قال تعالي: ” وَلَئِنْ سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللَّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنْتُمْ تَسْتَهْزِئُونَ”، ” وَلَئِنْ سَأَلْتَهُمْ مَنْ خَلَقَ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضَ وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ لَيَقُولُنَّ اللَّهُ فَأَنَّى يُؤْفَكُونَ اللَّهُ يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ وَيَقْدِرُ لَهُ إِنَّ اللَّهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ وَلَئِنْ سَأَلْتَهُمْ مَنْ نَزَّلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَحْيَا بِهِ الْأَرْضَ مِنْ بَعْدِ مَوْتِهَا لَيَقُولُنَّ اللَّهُ قُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْقِلُونَ” ، ” وَلَئِنْ سَأَلْتَهُمْ مَنْ نَزَّلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَحْيَا بِهِ الْأَرْضَ مِنْ بَعْدِ مَوْتِهَا لَيَقُولُنَّ اللَّهُ قُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْقِلُونَ”، ” وَلَئِنْ سَأَلْتَهُمْ مَنْ خَلَقَ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضَ وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ لَيَقُولُنَّ اللَّهُ فَأَنَّى يُؤْفَكُون”، ” وَلَئِنْ سَأَلْتَهُمْ مَنْ خَلَقَ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضَ لَيَقُولُنَّ خَلَقَهُنَّ الْعَزِيزُ الْعَلِيمُ” وهذه من الامثلة على الاساليب اليت توجد في كتاب الله سبحانه وتعالى وهو القرآن الكريم.

شاهد أيضاً:   كيف نستدل بسورة الفاتحة على اقسام التوحيد

ما هما الفعلان المنونان في القرآن الكريم، في نهاية المقال تم التعرف على الفعلان المنونان الموجودان في القرآن الكريم والقرآن الكريم هو كلام الله سبحانه وتعالى وتم التعرف على الاسايب اللغوية والنحوية التي توجد في القرآن الكريم.

زر الذهاب إلى الأعلى