تاريخ

ما هو اسم فرعون الحقيقي

ما هو اسم فرعون الحقيقي؟  هذا سؤال أثار الجدل مؤخرًا على مواقع الويب المختلفة ، حيث أجرى معظم الأشخاص بحثًا للحصول على إجابة لهذا السؤال. يريدون معرفة الاسم الحقيقي لفرعون فنرد على هذا السؤال من خلال هذا المقال عبر موقعي.

من هو فرعون

من أهم الحضارات التي مرت بها جمهورية مصر العربية هي الحضارة الفرعونية ، وسميت الأهرامات الفرعونية على اسم فرعون الذي اشتهر باستبداده وكفره ، وطبيعته القاسية للغاية ، كقصة ورد ذكر فرعون في القرآن الكريم 74 مرة ، ومن هنا جاء اهتمام المؤرخين بدراسة شخصية فرعون.

رمسيس الثاني هو فرعون

حيث اتفق العديد من العلماء على أن رمسيس الثاني هو فرعون، وقد قاموا بإثبات ذلك من خلال بعض الدلائل، ومن أهم تلك الدلائل ما يلي:-

  • رمسيس الثاني قد قام بادعاء الألوهية، حيث أنه قد صنع لنفسه تمثال ووضعه بجانب إلهة بتاح وأمون، ومن هناء جاء عبادة الحراس والجنود له وكان ذلك بداية لعباده من قبل الشعب حتى أصبح الجميع يعبدونه، وقد لقب رمسيس الثاني بأكثر من لقب مثل: الحي الذي لا يموت، رب السموات والأرض، الإله الطيب، البارئ، والعديد من الألقاب الأخرى.
  • مواصفات فرعون موسى متفقة مع مواصفات رمسيس الثاني.
  • تم بناء الصرح في عصر رمسيس الثاني.

اسم فرعون الحقيقي

لم يتمكن احد حتى الآن من حسم الجدل في اسم فرعون الحقيقي، فهناك من قال أنه رمسيس الثاني وأن اسم فرعون هو لقب به ملوك الجدعنة، وهناك من قال إنه الوليد بن مصعب ، ولكن لم يتمكن أحد من الوصول إلى الإجابة الصحيحة لهذا السؤال.

شاهد أيضاً:   ماذا كانت تسمى مصر في عهد الفراعنة

 

شخصيات حملت اسم فرعون

تعددت الشخصيات التي قامت بحمل اسم فرعون، ومن أهم تلك الشخصيات ما يلي:-

فرعون موسى وهو أحمس الأول

حيث ادعى المؤرخ اليهودي يوسف وقال ان فرعون موسى هو أحمس ، وأن من حكم مصر منذ القدم هم الإسرائيليين،  وذلك حتى يضمن حق اليهود في مصر، ولكن ادعائه ليس بصحيح وما يثبت ذلك هو أن الحاكم لجنوب مصر هو أحمس، في حين أن المصريين كانوا يقيمون في جوشن شرقي الدلتا،  ومن هنا جاء الرد على ادعائه فكيف لأم موسى أن تقوم برمي ابنها في النهر وهي تعلم أن المسافة بين المدينتين بعيده وأنها إذا قامت برمي ابنها في النهر فانه لن يتمكن من الاستمرار في الحياة، ويرجع ذلك إلى أن المسافة بين المدينتين تعادل ألف كيلومتر تقريبا.

فرعون موسى هو تحتمس الثاني

حيث صدر هذا الرأي عن جي دي ميسلي، وذلك لأن المصريين القدماء كانوا يعانون من الأمراض الجلدية بشكل عام، وعندما تم النظر إلى جثة تحتمس الثاني وجد أن جسمه به علامات تدل على أنه فرعون مصر، ولكن يجب العلم ان تحتمس الثالث وحفيده كان يعانون من الإمراض الجلدية ذاتها وكان يظهر ذلك على جسدهم، ومن هنا يمكن أن يعتمد هذا الرأي ويرجع ذلك إلى انه قد نزل في التوراة، ولكن لا يمكن اعتماده كرأي ثابت.

فرعون مصر هو تحتمس الثالث

لقي هذا الاعتقاد العديد من الانتقادات ويرجع ذلك إلى أن فرعون كان يتميز بالتواضع وخلقه النبيل، على خلاف تحتمس الثالث الذي لم يقم بادعاء الألوهية من الأساس.

فرعون موسى هو توت عنخ أمون

حيث صدر هذا الرأي عن سيجموند فرويد، وجاء هذا الرأي بالانتقاد أيضا حيث قال من خلاله أن موسى لا ينتمي لبني إسرائيل وذلك لأنه في الأصل مصري الجنسية، وأنه قام بأخذ جنسيته من اخناتون، وكان يسعى دائما ان يكون حاكما أو زعيم لمصر ولكن لم يفلح في ذلك فقام بالخروج من البلاد، ومن هنا جاء تزعمه للجنسية من بني إسرائيل،  مقابل إعطاء بني إسرائيل جنسيته التي أخذها من اخناتون، ولكن قابل هذا الرأي العديد من الانتقادات لأنه ليس من المنطق أن يحكم الوطن حاكما ليس من جنسه، وبالتالي فإن موسى ليس بمصري وأنه نشأ في بيت فرعون، ولكن عندما تم عمل تحليل لجثة فرعون تبين أنه قتل بسبب ضربة على رأسه وليس غرقاً.

شاهد أيضاً:   كيف تشكلت الإمبراطورية الفارسية

بهذا انتهت إجابتنا على السؤال “ما هو اسم فرعون الحقيقي” ، والتي تبين من خلالها أنه حتى الآن لم يكن قادرًا على معرفة الاسم الحقيقي لفرعون ، مع ذكرنا للأشخاص الذين حملوا اسم فرعون ، بالإضافة إلى التركيز على رمسيس الثاني.