تغذية

ما هو العصفر وأهم فوائد لجميع أجزاء الجسم

يدور في ذهن جميع الأشخاص سؤال وهو ما هو العصفر، وذلك لأنه من النباتات الهامة التي لها الكثير من الفوائد على جميع أجزاء الجسم، وأيضاً زيته مفيد كثيراً للجسم بأكمله سوف نتعرف على هذا الموضوع في موقعي، إذ يعتبر من أهم النباتات العشبية التي تستعمل أزهارها ومستخلص الزيت الذي يوجد في بذوره لعلاج الكثير من الأمراض، وهو يتم استخدامه في الطب والطبخ والتجميل وغيرها، ويقي من الأمراض المختلفة.

 

ما هو العصفر؟

  • عدد كبير يريدون معرفة ما هو العصفر وأبرز استعمالاته، وذلك لأنه عبارة عن نبات عشبي مميز، ومن أهم التوابل المليئة بالقيمة الغذائية المفيدة لكل أجزاء الجسم.
  • وهو من أشهر الأشياء التي تستعمل في الطهي، ويدخل في مكونات الكثير من الأطعمة والوصفات التي توجد حول العالم.
  • ويستخدم الزيت الذي يستخرج منه كزيت للطهي، ويعتبر من أهم الزيوت البديلة لبعض الزيوت النباتية التي تنتشر في الأسواق.
  • وهو أيضاً من أهم المكملات الغذائية الصحية، ويعتبر العصفر من أهم الوسائل التي تساعد في صبغ جميع أنواع الأقمشة.
  • ويعتبر من المكونات الأساسية التي توجد في العديد من الزيوت المخصصة في التدليك ومستحضرات التجميل، وله فوائد كثيرة عند تناوله.
  • ويوضع على البشرة والشعر لأنه يفيد كثيراً، وهو يعرف باسم الجرجون أو القرطم، ويعد من أهم النباتات العشبية السنوية، أيضاً يكون شوكي ومزهر ويتفرع بكثرة.
  • ونموه يكون ما بين 130 لـ 150 سنتيمتراً، ويرجع موطنه الأصلي إلى أجزاء من قارتي آسيا وإفريقيا، وأيضاً من وسط الهند إلى الشرق الأوسط ويصل لجميع دول حوض النيل.

 

فوائد العصفر

مما لا شك فيه أن استعمال العصفر يفيد الجسم كثيراً، وذلك لأنه يعتبر من أكثر الأشياء التي تفيد الجسم، ومن أهم فوائده ما يلي:

  • يساعد كثيراً في تحسين جميع وظائف أعضاء الجسم، ويعمل على الوقاية من الإصابة ببعض الأمراض وتصلب الشرايين.
  • تناوله واستعماله يعمل على خفض نسبة الكوليسترول الذي يوجد في الدم.
  • استعماله يعمل على التقليل من خطر الإصابة بجميع أمراض القلب.
  • يوجد فيه الكثير من المواد الكيميائية التي تساعد في الوقاية من الجلطات.
  • تناوله يساعد كثيراً في تخفيض ضغط الدم، ويقوي صحة القلب بشكل مستمر.
  • يعمل على فقدان الوزن لأنه يعمل على انخفاض السعرات الحرارية.
  • يساهم كثيراً في تنظيم مستويات السكر الذي يوجد في الدم.
  • يقوي بشكل كبير الجهاز المناعي.
  • ويعمل على التخفيف من جميع الأعراض التي تأتي مع الطمث.
  • يوجد فيه 75% من حمض اللينوليك الغير مشبع، وهي تعتبر من النسب العالية بالمقارنة بباقي الزيوت وهو مثل “زيت الزيتون وزيت الذرة وفول الصويا”.
  • يوفر الفائدة لجميع أجزاء الجسم، ويقلل من جميع الأمراض المختلفة ومن أبرزها الالتهاب الكبدي، وهي مثل الاستفراغ والنفخة وعدم الارتياح.
  • يعمل على التحسين من جميع المستويات الخاصة بالسكر في الدم، وهو ملئ بالكثير من الدهون الغير مشبعة ويتحكم في مستويات السكر في الدم.

فوائد العصفر للشعر والبشرة

بعدما تم التعرف على ما هو العصفر، يتم حالياً معرفة أهم فوائده التي توجد على الشعر والبشرة لأنه يحتوي على الكثير من العناصر المفيدة ومن أهمها:

  • استعماله يعمل على ترطيب البشرة ووقايتها من الجفاف الذي يصيبها.
  • يعمل على علاج الإكزيما والصدفية وجميع الالتهابات التي تصيب الجلد.
  • يوجد فيه فيتامين “هـ” المضادة إلى جميع الالتهابات والأكسدة، واستعماله يعمل على الوقاية كثيراً من التعرض إلى الحكة والجفاف وجميع القشور.
  • يعمل على التخلص من البكتيريا والأوساخ والشوائب التي توجد على الجلد.
  • يساعد كثيراً في تهدئة الجلد وتجديد البشرة من جديد، ويخلص سريعاً من البقع والبثور والندوب وغيرها العديد من الأمراض الجلدية المختلفة.
  • استخدامه يعمل على تغذية جميع بصيلات الشعر ويقويها بشكل مستمر.
  • ويقضي تماماً على قشرة الشعر والعمل على ترطيب فروة الشعر الجافة.
  • ينشط الدورة الدموية في الراس ويقوي من البصيلات الخاصة بالشعر ويزيد مرة أخرى من كثافة الشعر.

علاقة العصفر بالإجهاض

يعتقد الكثيرين أن استعمال العصفر يقلل من خطر الإجهاض والعقم عند السيدات في كلاً من أفغانستان والهند، ولكن والعديد من المراجع العلمية أكدت عل الآتي:

  • أن مستخلص العصفر يستعمل بشكل منشط للمناعة، ويعمل على التقليل من مستوى أحد الفيروسات أو فيروس الالتهاب الكبدي ج.
  • وهو الذي يكون عن العديد من المرضى الذين يعانون من ارتفاع شديد من الحمل الفيروسي، أو ما يطلق عليه كمية الفيروسات في حجم محدد.
  • ولكنه ما زال يوجد هناك الكثير من الأشياء المختلفة التي تأتي حول العصفر، وأيضاً يعرفون من خلالها إذا كان يؤثر على صحة الجنين والمرأة الحامل بشكل مستمر حالياً.

 

طرق استعمال العصفر

توجد العديد من الطرق الخاصة باستعمال العصفر بالكثير من الطرق المختلفة، ومن أبرز وأهم استعمالته تكون على حسب الهدف منه، وأهمها:

  • يعتبر العصفر واحد من البدائل المميزة والجيدة لجميع الأشخاص الذين لا يريدون استعمال الزعفران بسبب طعمه، وهو لونه أصفر لامع في الطعام.
  • يساعد في إعطاء اللون الأصفر للأطباق ومنها الأرز، وهو واحد من أهم الطرق انتشاراً لاستعمال العصفر، ويوضع على الكثير من الأطباق المختلفة.
  • ويعد واحد من أهم التواصل الشهيرة المستعملة في كل أنحاء الشرق الأوسط، وهو يستعمل كثيراً في الطبخ الدمشقي، ولذلك فهو من أهم النباتات العشبية.
  • يوضع على الشعر المغسول والممشط، ويتم تدليك فروة الرأس به باستعمال أطراف الأصابع، وأيضا تركه على الشعر من 45 لـ 60 دقيقة، وذلك قبل غسله بالشامبو الطبيعي.
  • استعماله طوال الوقت كزيت للتدليك وذلك لأنه خفيف وغير دهني، ويستعمل مثل الزيت للمساج، ومن الممكن وضعه بشكل مباشر على أجزاء من الشعر والجلد وغيرها.

أضرار العصفر

بجانب وجود الكثير من الفوائد لعشب العصفر، فإن الإفراط في استعماله يؤثر كثيراً على صحة الأشخاص، ومن أبرز أضراره ما يلي:

  • من الأفضل الابتعاد عن أزهار العصفر أثناء فترات الحمل، وهذا بسبب الاحتمالية الخاصة بحدوث انقباضات في الرحم، وهذا ما ينتج عنه زيادة خطر حدوث إخطار الجنين.
  • لا بد أن يتم الابتعاد تماماً عن تناوله واستعماله أثناء الرضاعة، وهذا بسبب عدم وجود أي دلائل كافية تؤكد على أهميته للرضيع أو مدى تأثيره على حليب الأم المرضعة.
  • ينتج عن استعماله إلى بطء العملية الخاصة بتخثر الدم، وهو الأمر الذي قد يسبب العديد من المشاكل والمخاطر الصحية لبعض الأشخاص الذين يعانون من بعض المشاكل التي تتعلق بالنزيف.
  • وينتج عن العصفر رد فعل تحسسي عند العديد من الأشخاص، لذلك لابد أن يتم التأكد من العديد من الأمور قبل البدء في استعماله وتناوله.
  • ومن الممكن أن ينتج عن تناول زيت العصفر زيادة في سكر الدم، وهذا الأمر هو الذي يؤثر بشكل سلبي على المرضى المصابين بداء السكر، وذلك في حالة الإصابة بالسكر.
  • أخيراً يزيد تناوله من المخاطر الخاصة بزيادة النزيف بعد الدخول إلى عملية جراحية، ولذلك فمن الأفضل التوقف عن تناوله لمدة أسبوعين على الأقل قبل أن يتم البدء في إجراء أحد العمليات المختلفة.

ما هو العصفر؟ وهل هو مفيد أم مضر كثيراً؟ هي من الأسئلة المنتشرة بين الكثيرين في كافة الأنحاء، وذلك لأنه من أهم وأكثر النباتات العشبية التي تستعمل إما بوضعها على الطعام، أو وضع الزيوت على الجسم لأنها ينتج عنها الاسترخاء الكثير وترطيب الجسم والشعر دائماً باستعماله.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
You cannot copy content of this page