معلومات إسلامية

ما هو اللوح المحفوظ وأين يوجد

ما هو اللوح المحفوظ؟ والجدير بالذكر أن هذا المصطلح من المصطلحات التي وردت في كثير من السور القرآنية ، حيث قال تعالى في كتابه العزيز: (فِى لَوْحٍۢ مَّحْفُوظٍ) ، وكذلك حديث الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم. عليه الصلاة والسلام. عنه في كثير من أحاديث السنة النبوية الشريفة ، وفي مقالتنا سنتعرف عبر موقعي على ما هو اللوح المحفوظ ، وسنقدم أهم المعلومات عنه.

ما هو اللوح المحفوظ

اذ ان هذا السؤال من الاسئلة الدينية التي كثيرا ما يبحث عنها ابناء الامة الاسلامية خاصة وان هذا المصطلح ورد في كثير من مصادر الشريعة الاسلامية، القرآن الكريم، والسنة النبوية الشريفة، وهنا نتعرف ما هو اللوح المحفّوظ، وهو:

  • أن هذا اللوح هو عبارة عن الكتاب الذي كتب الخالق عز وجل فيه مقادير المخلوقات التي خلقها في هذا الكون.
  • حيث أنه يتم كتابته قبل أن يخلقهم، وهذا ما أخبر عنه الله سبحانه وتعالى في القرآن الكريم.
  • فقد قال عز وجل في كتابه العزيز:
  • ( وَعِندَهُۥ مَفَاتِح ٱلْغَيْبِ لَا يَعْلَمهَآ إِلَّا هوَ ۚ وَيَعْلَم مَا فِى ٱلْبَرِّ وَٱلْبَحْرِ ۚ وَمَا تَسْقُطُ مِن وَرَقَةٍ إِلَّا يَعْلَمهَا وَلَا حَبَّةٍ فِى ظلمَٰتِ ٱلْأَرْضِ وَلَا رَطْبٍۢ وَلَا يَابِسٍ إِلَّا في كِتَٰبٍۢ مُّبِينٍۢ).

هل تطلع الملائكة على اللوح المحفوظ

الملائكة هم من خلق الله عز وجل، والذين خلقهم من نور، كما أنهم هم العباد المكرمون الذين لا يغضبون الخالق بأي شيء، ولا يعصون له أمراً، كما أنهم هم الرسل من عند الخالق سبحانه وتعالى الذين يبعثهم من أجل قيام العديد من المهام، ودوماً يفعلون ما يأمرهم، وهنا خلال الحديث نتعرف هل تطلع الملائكة على اللوح المحفوظ:

  • وهذا اللوح كما ذكرنا أنه هو كتاب كتب الله عز وجل به مقادير الخلق قبل أن يتم خلقهم.
  • وبالنسبة لاطلاع الملائكة على هذا الكتاب فإنه غير صحيح، حيث أنهم لا يطلعون عليه إلا بعد أن يُريد الخالق تعالى أن يعلمهم ببعض من الأمور.
شاهد أيضاً:   اعراض الاصابة بالعين وعلاماتها

 

الفرق بين اللوح المحفّوظ وأم الكتاب

حيث أن هذه المصطلحات هي من ضمن المصطلحات التي جاء ذكرها في العديد من السور القرآنية، والتي حرص أبناء الأمة الإسلامية التعرف هل ما إذا كانا يحملان نفس المعنى، أو أنهما يختلفا في المعنى لهما، وهنا نتعرف على الفرق بين اللوح المحفوظ وأم الكتاب

  • أم الكتاب قد وردت في سورة الزخرف.
  • حيث أنها تعني اللوح المحفوظ الذي ذكر في سورة البروج، وهما يحملان معنى واحد.
  • حيث قال ابن كثير في التفسير له:
  • إنه أي القرآن في أم الكتاب أي اللوح المحفوظ.
  • كذلك، في فتح القدير للشوكاني:
  • قال الزجاج: أم الكتاب أصل الكتاب، وأصل كل شيء أمه، والقرآن مثبت عند الله في هذا اللوح.
  • كما قال: بَلْ هوَ قرْآنٌ مَّجِيدٌ* فِي لَوْحٍ مَّحْفوظٍ.

 

اللوح المحفوظ في السنة النبوية

حيث أنه قد ورد ذكر اللوح المحفوظ في الكثير من الأحاديث النبوية الشريفة، حيث أنه يعتبر هو من الأمور الهامة جداً، والذي جاء حديث الله عز وجل عنه في آيات القرآن الكريم، وخلال هذا السياق سوف نضع لكم الأحاديث النبوية عن اللوح المحفوظ في السنة النبوية، وهي عبارة عما يأتي:

  • قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-:
  • “إنَّ اللَّهَ كَتَبَ كِتابًا قَبْلَ أنْ يَخْلُقَ الخَلْقَ: إنَّ رَحْمَتي سَبَقَتْ غَضَبِي، فَهو مَكْتُوبٌ عِنْدَهُ فَوْقَ العَرْشِ”.
  • قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-:
  • “كَتَبَ اللَّهُ مَقَادِيرَ الخَلَائِقِ قَبْلَ أَنْ يَخْلُقَ السَّمَوَاتِ وَالأرْضَ بِخَمْسِينَ أَلْفَ سَنَةٍ”.

ما هو اللوح المحفوظ ، وتعلمنا خلال هذا المقال بالتفصيل عن هذا المصطلح ، وهو من المصطلحات الهامة التي وردت في مصادر الشريعة الإسلامية ، والقرآن الكريم ، والسنة النبوية الشريفة ، كما جاء فيها. هو الكتاب الذي وضع فيه الله تعالى وصايا الخليقة كلها ، وكان قبل خلقها.

شاهد أيضاً:   ما هي الغزوات التي قام بها المسلمون في شهر رمضان
زر الذهاب إلى الأعلى