طب وصحة

ما هو تحليل RDW وما هي أبرز المعلومات الطبية عنه

تعرف على تحليل RDW وعلى أبرز المعلومات الطبية عنه عبر موقعي، حيث يهتم هذا التحليل بقياس توزيع خلايا الدم الحمراء، ويعرف في الإنجليزية بإسم (Red Cell Distribution Width)، وهو أحد تحاليل الدم التي يجب الإنتباه إلى مستوياتها، كما يجب معرفة دلائل الإرتفاع والإنخفاض لمستويات هذا التحليل للحفاظ على الصحة العامة وتجنب الإصابة بالعديد من الأمراض، وفيما يلي سنتعرف على أبرز المعلومات حول تحليل RDW بالتفصيل.

 

ما هو تحليل RDW؟

تنقسم خلايا الدم في جسد الإنسان إلى ثلاثة أنواع وهما خلايا الدم الحمراء وخلايا الدم البيضاء والصفائح الدموية، ولكل نوع من تلك الأنواع الثلاثة مهام خاصة به وهي كالآتي:

 

  • خلايا الدم الحمراء: وتعمل خلايا الدم الحمراء بنقل الأكسجين من الرئتين إلى كافة أعضاء وأنسجة الجسم.
  • خلايا الدم البيضاءوتعد خلايا الدم البيضاء جزء لا يتجزأ من جهاز المناعة لجسم الإنسان، حيث أنها تقوم بمحاربة ومكافحة الفيروسات والجراثيم التي تدخل إلى الجسم.
  • الصفائح الدمويةوتكون مهمة الصفائح الدموية الوحيدة هي تخثر الدم.

ويعتبر الهيموغلوبين أحد أهم مركبات خلايا الدم، ويكون المستوى السليم له عند الرجال يتراوح بين 38.8-46.4%، بينما يتراوح عند النساء بين 35.4-44.4%.

ويعد تحليل RDW جزء من مجموعة تحاليل تعداد الدم الكامل، والذي يهتم بفحص وقياس مدى تغاير الحجم لخلايا الدم الحمراء.

ويعتبر وجود تغاير كبير في حجم خلايا الدم الحمراء مؤشر كبير إلى وجود بعض المشاكل الصحية، حيث يتراوح قطر خلايا الدم الحمراء الطبيعي بين 6 إلى 8 ميكرومتر.

 

وقد يعمل وجود بعض المشاكل في الهيموغلوبين على تغير وإختلاف حجم خلايا الدم الحمراء، وبالتالي يحدث مشكلة في تدفق الأكسجين إلى كافة أعضاء الجسم.

شاهد أيضاً:   افضل كريم للحروق من الدرجة الثانية

متى يجب إجراء تحليل RDW؟

يجب اللجوء إلى إجراء تحليل RDW في بعض الحالات المرضية التي تحتاج إلى الإطمئنان على قياس حجم خلايا الدم الحمراء، ومن تلك الحالات ما يلي:

  • إذا كان يوجد تاريخ عائلي لأحد أو بعض أمراض الدم المتوارثة مثل الثلاسيميا أو فقر الدم المنجلي.
  • إذا كان يعاني الشخص من أحد الأمراض المزمنة كمرض السكري أو مرض كرون.
  • إذا ظهرت على الشخص أحد أعراض فقر الدم التي تتمثل في الدوخة وشحوب الوجه والضعف وعدم الإتزان.
  • عند إتباع حمية غذائية تفتقر إلى الحديد والمعادن اللازمة لصحة الإنسان.
  • إذا خسر الشخص كمية كبيرة جدا من الدماء أثر القيام بأحد العمليات الجراحية أو عند تعرضه لإصابة بالغة.
  • إذا كان يوجد إلتهاب مزمن متواجد منذ فترة طويلة.
  • إذا كانت هناك زيادة أو نقصان في نتائج فحص تخثر الدم أو الصفائح الدموية بالجسم.
  • عند وجود نقص حاد في تقييم المناعة المكتسبة وذلك نتيجة لإنخفاض كريات الدم البيضاء بالجسم.
  • عند الإصابة بأحد الأمراض السرطانية كسرطان اللوكيميا أو الإصابة بسرطان الجهاز الليمفاوي، وخصوصا عند الإصابة بسرطان المستقيم أو سرطان القولون.
  • يمكن إجراء تحليل RDW كفحص روتيني يجب عمله قبل إجراء أحد العمليات الجراحية.

 

كيف يتم إجراء تحليل RDW

لا توجد دواعي تستدعي القيام بإجراء أي شيء للإستعداد للقيام بتحليل RDW، كالصيام مثلا أو غير ذلك، وفي الغالب سيقوم الطبيب المختص بقول التعليمات والإرشادات المتبعة لعمل تحليل RDW.

ويتم التحليل عند طريق إدخال إبرة صغيرة في الوريد المتواجد في الذراع لسحب عينة كافية من الدم، حيث تكون تلك الإبرة الصغيرة متصلة بأنبوب إختبار ليدخل الدم به.

ولا توجد خطورة عند إجراء ذلك التحليل، وكل ما يمكن حدوثه هو وجود ألم ضعيف أو ظهور كدمة صغيرة أثر دخول الإبرة وسحب الدم، ولكن لا يوجد شيء يستحق القلق.

شاهد أيضاً:   تحليل سرطان الدم واهم المعلومات عنه

قياسات وقيم تحليل RDW الطبيعية

حيث تتراوح قيم وقياسات تحليل RDW الطبيعية عند كلا من الرجال والنساء كالآتي:

  • تكون القياسات في المستوى الطبيعي عند الرجال عندما تتراوح بين 11.8 – 15.6 %.
  • وتكون القيم طبيعية عند النساء عندما تتراوح القياسات بين 11.9 – 15.5 %.

ويجب العلم أنه يمكن أن تتواجد مشكلة صحية على الرغم من وجود قياس طبيعي لمستوى قياس حجم خلايا الدم الحمراء، وفي تلك الحالة يجب إجراء تحليل آخر يدعى MCV، والذي يعرف بإسم (mean cell volume).

وهو تحليل متوسط حجم الكريات، ويتم إجراء هذا التحليل لمقارنة نتائجه مع نتائج تحليل RDW للتأكد من تشخيص حالة المريض.

وتوجد بعض الحالات التي يتواجد بها نتائج طبيعية لتحليل RDW مع إختلاف قيمة تحليل MCV، وتتمثل تلك الحالات في الآتي:

قيمة تحليل RDW طبيعية وإرتفاع قيمة تحليل MCV

تحدث تلك النتائج عند وجود أحد الأسباب الآتي ذكرها:

  • الإصابة بفقر الدم اللاتنسجي وهو ما يعرف بإسم (Aplastic anemia).
  • الإصابة بأحد أمراض الكبد المزمنة.
  • تعاطي العديد من مضادات الفيروسات أو أخذ العلاج الكيماوي.

 

قيمة تحليل RDW طبيعية وإنخفاض قيمة تحليل MCV

تتواجد تلك القياسات عند وجود الأسباب الآتية:

  • الإصابة بفقر الدم نتيجة وجود أحد الأمراض المزمنة.
  • الإصابة بالثلاسيميا.

تناسب قيم كلا من تحليلي RDW وMCV

تتساوى نتائج تحليل RDW مع نتائج تحليل MCV عند وجود أحد المشاكل الصحية الآتية:

  • الإصابة بفقر الدم نتيجة الإصابة بأحد الأمراض المزمنة كالضغط والسكري.
  • فقدان كمية هائلة من الدم.
  • الإصابة بأحد الأمراض الكلوية التي تسبب فقر الدم.

 

أسباب تغير قياسات تحليل RDW الطبيعية

يدل إنخفاض قياس تحليل RDW إلى أن كافة خلايا الدم الحمراء ذات حجم طبيعي ومتساوي، في حين أن الإرتفاع في قياس نتائج ذلك التحليل يدل على وجود تغاير كبير في أحجام خلايا الدم الحمراء بالجسم.

شاهد أيضاً:   اين تحدث عملية تبادل الغذاء والاكسجين والفضلات

ومن الممكن أن ترتفع قياسات ذلك التحليل عند مقارنتها بنتائج تحليل MCV لعدة أسباب محتملة وهي كالآتي:

إرتفاع في قيم تحليل RDW مع وجود نتائج طبيعية لتحليل MCV

وتظهر تلك النتائج في الغالب عند وجود أحد الأسباب الآتية:

  • وجود نقص حاد في حمض الفوليك أو الحديد أو فيتامين بي 12 بالجسم.
  • وجود إصابة بأمراض الكبد المزمنة.

إرتفاع في قيم تحليل RDW مع إرتفاع نتائج تحليل MCV

وتكون الأسباب المحتملة لظهور تلك النتائج كالتالي:

  • نقص حاد لمعدن الحديد في الجسم.
  • الإصابة بفقر الدم صغير الكريات والذي يعرف بإسم (Microcytic anemia).

إرتفاع قياسات كلا من تحليلي RDW وMCV

تتواجد تلك النتائج عند وجود أحد الأسباب التالية:

  • نقص حاد لحمض الفوليك أو لفيتامين بي 12 في الجسم.
  • وجود إصابة بأحد أمراض الكبد المزمنة.
  • الإصابة بفقر الدم الإنحلالي الذي ينتج عن المناعة الذاتية.
  • تلقي العلاج الكيماوي.

 

كيفية علاج تغير قياسات تحليل RDW

يجب في البداية معرفة السبب وراء تغير قياسات تحليل RDW ليتم علاجه بشكل صحيح، حيث يهدف العلاج في كافة الأحوال إلى زيادة القدرة لدى خلايا الدم الحمراء على حمل كمية أكبر من الأكسجين.

ويمكن القيام بذلك عن طريق أحد الطرق الآتية:

  • إتباع نظام غذائي صحي يحتوي على المعادن والفيتامينات الضرورية لصحة الجسد، مع تناول كميات كبيرة من الخضروات واللحوم التي تحتوي على نسبة كبيرة من الحديد كالسبانخ والكبد البقري.
  • الإنتظام على تناول مكملات الحديد.
  • تناول الأدوية والعقاقير التي ينصح بها الطبيب المعالج.

وبذلك نكون قد تعرفنا على ما هو تحليل RDW، وعلى الحالات التي يجب إجراء ذلك التحليل فيها، كما تعرفنا أيضا على القياسات والقيم الطبيعية لذلك التحليل.

بالإضافة إلى أننا تعرفنا على نتائج قيم تحليل RDW مقارنة مع نتائج قيم تحليل MCV، وتعرفنا أيضا على كيفية العلاج من تغير قياسات تحليل RDW.

 

ماسك الأرز اليابانى وصفة سحرية لتفتيح البشرة فى وقت قصير طريقة عمل قناع الأرز

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى